صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

روية

البحث عن رجل حقيقى
البحث عن رجل حقيقى

115 مشاهدة

16 مايو 2018

المرأة بعد الثلاثين بدون رجل ألم، فكثير من الأحلام تكون قد أوشكت أن تغادر؛ حلم الأمومة، البيت، أحلام العشرينيات؛ يذبل الجسد من كثرة الانتظار ..
يصبح أطفال العائلة وبنات الجيران التى كانت تضفر لهن شعرهن نساء تدور بينهن الأحاديث بدونها .
تأخذ دائما



10 أسباب للزواج من «الشاميات» 
10 أسباب للزواج من «الشاميات» 

73 مشاهدة

9 مايو 2018

بدون مقدمات.. ليه بقى «يا سعدك يا هناك ياللى تتجوز شامية»
1- هاتلاقيها كل يوم الصبح زى باقى اليوم، إنما «ناس تانية» ممكن تصحى الصبح تبص فى وشها «تتخض» ولا حاجة أو تفتكر إنك كنت نايم جنب «ابن عمك»



عندما يتزوج «الصحفى» زميلته
عندما يتزوج «الصحفى» زميلته

77 مشاهدة

26 ابريل 2018

(وفى آخر الليل تتمنى ضمة من صدره يكذب بها ما يصدقه عقلها لكنه كان لا يفعل وإن فعل كان يخطئ فى اسمها ويناديها بأسماء أخريات)
«الرجالة كلاب».. كلمات جاءت ضمن مقال مطول نشرته بأحد المواقع النسوية عقب انفصالها عن زميلها الذى طلقها - بالثلاثة - بعد 7 سنين زواج أسفر عن فتاة جميلة تشبهها



15 سببًا لعدم الزواج من صحفى
15 سببًا لعدم الزواج من صحفى

80 مشاهدة

18 ابريل 2018

قبل أن تقرأ..أود أن أشير إلى أمر يثير اشمئزازى كثيرًا وهو تعريف الصحفي..فالصحفى هو من يكتب بالصحيفة، وليس من يكتب مقالات.. فالصحفى يكتب خبرًا أو تقريرًا أو حوارًا.. أما كتاب المقال فهم «الصفوة» فلا يجوز أن نتصور أن كل صحفى هو كاتب مقال.
وحكى الراحل على أمين



الأخ الكبير
الأخ الكبير

439 مشاهدة

28 فبراير 2018

لاحظت فى الآونة الأخيرة، العشرات من الزميلات والصديقات من مختلف الأعمار يطنطن على شبكات التواصل الاجتماع  ليل نهار عن القهر الذكورى، والقمع الرجولى... إلخ.



العلاج بالألوان
العلاج بالألوان

340 مشاهدة

22 فبراير 2018

العلاج بالألوان هو علاج تكميلى استخدم منذ آلاف السنين فى كثير من الثقافات القديمة فى مصر والصين والهند، وقد عكف العلماء لسنوات طويلة على دراسة أثر اللون على شعور الإنسان وصحته وطريقة تفكير



الحلال بـ«مليون جنيه»
الحلال بـ«مليون جنيه»

323 مشاهدة

7 فبراير 2018

«عشان تتجوز واحدة من مستوى اجتماعي محترم لازم يكون معاك فى حدود مليون جنيه».. 
لا تتعجب فهذا المبلغ يكفى بالكاد لكي تسكن فى مكان محترم «مش فيصل ولا بشتيل ولا أرض اللواء»..أقول محترم وليس «اكتسرا محترم» أي «حدائق الأهرام أو الشيخ زايد أو 6 أكتوبر.. ولا أتحدث عن «الهضبة الوسطى أو التجمع أو مدينتي أو الرحاب.. «يعني بتكلم فى العادى».



آدم.. الوجه الآخر 
آدم.. الوجه الآخر 

541 مشاهدة

13 ديسمبر 2017

إذا كانت حواء تحلم باليوم الذى تلبس فيها فستانها الأبيض وتسدل شعيراتها الرفيعة عليه ويلتف حولها صديقاتها وأصحابها فى ليلة العمر.. فإن آدم لا يفكر



الإعلام فى مصر.. السقوط فى دوامة الصمت (1)
الإعلام فى مصر.. السقوط فى دوامة الصمت (1)

407 مشاهدة

13 ديسمبر 2017

.شهدت الساحة الإعلامية فى مصر تغييرات جذرية خلال العقدين الماضيين؛ حيث جاءت مطلع الألفية بموجة غير مسبوقة من الإصدارات الصحفية والقنوات



بنت بمليون راجل
بنت بمليون راجل

545 مشاهدة

29 نوفمبر 2017

أغمض عينيك.. خذ نفسًا طويلاً.. واسأل نفسك «من أول من تفكر أن تشكو له همك وتبكى ألمك»؟
ستجدها الإجابة إما «الأم أو الزوجة أو الأخت أو الابنة أو الصديقة».
ستجد أن كلهم «حواء».. الصدر الدافئ الذى لا ينضب.



فارس أحلامك ولا أبو العيال
فارس أحلامك ولا أبو العيال

416 مشاهدة

22 نوفمبر 2017

«بصى هو كويس، بيعاملنى كويس، وبيتقى الله فيا، بس ما بيعرفش».. هكذا تحدثت نادية مع صديقتها الصدوقة هناء عن زوجها بعد أكثر من 7 أعوام على زفافها.. وزفرت قبل أن تضيف: «ما بيعرفش يحبنى، ما بيعرفش يحتوينى، ما بيعرفش يبدع فى إظهار مشاعره»، وانتابتها حالة من الوجوم الشديد.



الحب فى الغربة وطن
الحب فى الغربة وطن

530 مشاهدة

1 نوفمبر 2017

«هو الرجالة بيفرق معاهم قوى الشكل فى الجواز»...؟ هكذا سألته صديقته الصحفية الفرانكفونية.
ضحك وآثر الصمت..
قالت: «طيب و internal beauty» راح فين؟، هى الست مش قالت برضه «عشق الجسد فاني»..



كدبة بيضا
كدبة بيضا

348 مشاهدة

24 اكتوبر 2017

تلك المسكينة التى تتنفس كذبًا تحكى أنه كافأها بعناق طويل وقبلة حانية ومساج لقدمها المتعبة
البنت التى تسألها صويحباتها: «انتى مش بتلبسى غير الأسود ليه طول السنة»؟.. فترد: «معلش أصل عندنا حالة وفاة».. وهى لا تملك غيره.

الزوجة التى لا تكف عن «شير» الأشعار والخواطر الرومانسية على «فيس بوك».. لتعطى صورة أنها تعيش سعيدة ومبسوطة «24 قيراط» رغم أنها أتعس أهل الأرض.



ست الحسن  
ست الحسن  

318 مشاهدة

17 اكتوبر 2017

أنت أقل من العادية لكن «الكبرياء» وحده سيقودك للهاوية.. وستعيشين فى سراب ما بقى لك من عمر!
كلما تستيقظ صباحًا تقضى قرابة النصف ساعة أمام المرآة تتحسس جسدها من الأمام والخلف، ولسان حالها «يا بخت أمه اللى هيتجوزنى».. وتظل تعبث بخصلات شعرها الناعم المس



دماغ حواء
دماغ حواء

428 مشاهدة

10 اكتوبر 2017

«الدلوعة» تتقلب بسرعة البرق.. لا تأمن مكرها أبداً .. دائما ساخطة على قدرها وتتمتم فى سرها «أنا استحق أفضل من ذلك»

النهايات دوماً لا تشبه البدايات.. الأشواق الملتهة.. والآهات الموجعة.. واللمسات الساخنة.. استبدلت ببكاء وعويل وصراخ.
معسول الكلام «فص ملح وداب».. تحول المنزل إلى صراع «ديوك» يسعى كل طرف إلى أن يثبت أن كلمته هى العليا وكلمة الآخر السلفى.. تحولت المشاركة إلى منافسة والشورى



دماغ حواء «1»
دماغ حواء «1»

360 مشاهدة

26 سبتمبر 2017

لا تتزوجها شرقية، فالشرقيات لا يعرفن العشق نعم لا يعرفن حتى رائحته.. الشرقية لا تعرف عن الحب سوى ما تشاهده فى المسلسلات التركية.. تنتظر أن يفعل من أجلها الحبيب كل شيء ولا تأتى المبادرة منها أبداً.. فمن يريدها يذهب لها..



الأفعى الحسناء
الأفعى الحسناء

480 مشاهدة

12 سبتمبر 2017

لم يشعر بسريان سمها الزعاف يجرى فى عروقه إلا بعد فوات الأوان.
دقائق قليلة عاشها بين الحياة والموت، بعد أن ظن أنه يعيش جنة الله على أرضه بين أحضانها.. لم يكن يدرى وهو يلثم شفتيها أن كل قبلة ستتحول إلى لعنة تطارد مدى الزمن.



امرأة من نار 2
امرأة من نار 2

486 مشاهدة

29 اغسطس 2017

هذا الجسد المرمرى وتلك المشاعر الحارة تحتاج دوماً لبركان يزلزلها.. يدكها.. يدغدغ أركانها

«وهل تقبلين شروطى»..
نزلت الكلمة على مسام



امرأة من نار
امرأة من نار

460 مشاهدة

22 اغسطس 2017

أطرى من ورق الخشخاش بيضاء من غير سوء وكأنها إعلانٌ عنْ ومضِ الشمعِ الملكيِّ ونقاء البللور

 هي: بيتهيألى انت برج الأسد 
هو: عرفتى إزاى
هى «مبتسمة»: فيك صفات كتير منه.. واثق من نفسك، عنيد، بتحب شغلك .. بس فيك عيب يخوف
هو: إيه



 كيف تصطادين «خروفا» من «فيس بوك»
كيف تصطادين «خروفا» من «فيس بوك»

823 مشاهدة

27 يونيو 2017

الأمر ليس بالصعب ، والخراف كثيرة ، ليس عليك سوى اتباع بعض التعليمات القصيرة للوصول إلى غايتك لاصطياد «خروف» مناسب لإدخاله قفص الزوجية.

الأمر لا يتعلق بسن أو مستوى اجتماعى أو ثقافى أو مادي، فالطيور على أشكالها تقع ، وما يصلح مع إنسان قد لا يصلح مع خروف آخر ، ولذا فعليك أن تنتقى من بين الس



منتهى اللذة
منتهى اللذة

891 مشاهدة

13 يونيو 2017

 

هل نتحمل لأننا نحب.. أم نحب لأننا نتحمل؟»، ذلك الشعور الذى يتملكنا ويتحكم فى سكناتنا قبل حركاتنا لنصل إلى مرحلة الشعور باستحالة الحياة بدون المحبوب الذى يصير كـأنه يملك الريموت كنترول الخاص بأفراحنا وأحزاننا وكل مشاعرنا، فلا نفرح سوى عندما نقتسم الفرحة معه، ولا نحزن إلا بحزنه.. نشعر كأننا اكتفينا به م



بقلم رئيس التحرير

موســـم الهجـوم على مصر

أيام. وتبدأ حملة موسعة وشاملة على الدولة. حملة تشويه. تتوجه فوهات المدافع الثقيلة  تجاه  مصر. وفى انتظار الأمر المبا..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook