صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

مجدى يعقوب: المسيحى الذى داوى قلوب المسلمين

767 مشاهدة

6 يناير 2015
كتبت : هيام هداية



الإنسان مجدى يعقوب، صاحب الابتسامة الهادئة والقلب النابض بنبضات قد أعاد إليها الحياة، إنه ابن النيل الذى لم يعرف مشرط جراحته يوما دينا ولا لونا، ولا اسما ولا نوعا.
إنما فقط كان طبيبا جعل من نفسه خادما للإنسانية حتى أصبح واحدا من أشهر ستة جراحين للقلب فى العالم، وثانى طبيب يقوم بزراعة قلب بعد كريستيان برنارد عام 1967.
حيث تمكن «يعقوب مصر» من إجراء أول عملية جراحية لزراعة القلب عام 1980م، وقد نجح  نجاحاً باهراً فى مجال زراعة القلب والرئة، ثم زراعة الاثنين فى الوقت نفسه عام 1986م.
كما ساهم فى إنشاء مؤسسة «سلاسل الأمل» للأعمال الخيرية عام 1995 التى كانت تقدم خدمات إنسانية لمرضى القلب من الأطفال فى العديد من الدول النامية.
وبينما تفتح بلدان العالم شرقا وغربا ذراعيها لاحتضان هذا «العبقري» فلم يكن يرضى لنفسه وطنا ولا أرضا غير مصر، التى لم تغب عن فكر السير يعقوب مهما طاف وجال فى أنحاء العالم، فكان حريصا دوما على إجراء العمليات الجراحية مجاناً فى زياراته الخاطفة إليها، خاصة للأطفال الذين لا يستطيع أهلهم تحمل نفقات الجراحة والعلاج.
وهكذا استمر عطاؤه متدفقا كابتساماته الحانية، وكان هو الطير المهاجر المصرى الذى عاد إلى وطنه وعايش آلام قلوبهم وفكر أن يهبهم ما وهبه الله له من علم، لذلك قرر إنشاء مركز لجراحات القلب فى أسوان لعلاج الحالات الحرجة لغير القادرين، وبالفعل قام هذا المركز الذى بدأ عمله فى أبريل عام 2009 بإجراء حوالى 200 عملية قلب مفتوح إلى جانب حالات كبيرة من القسطرة التى كان معظمها للأطفال.
وبهذا الصرح الطبى وضع يعقوب مصر على الخريطة العالمية فى مجال علاج أمراض القلب وجراحات القلب المفتوح، هذا بالإضافة إلى ما أصدره من الأبحاث العالمية المتميزة التى  فاقت الـ 400 بحث فى جراحة القلب والصدر. وما أجراه من عمليات وصل إلى ما يقرب من 25 ألف عملية خلال مشواره الطبى الطويل، منها 2500 عملية زراعة قلب.
ولم أنس أن من إنسانيته التى لم يكن لها حدود، اهتمامه بتدريب الأطباء بنفسه على مستوى العالم معللا ذلك بأن هذا قد ينقذ مريضا قد لا يستطيع الانتظار.
وهنا تقف الكلمات عاجزة عن استكمال وصف هذا الطبيب المصرى الذى جعل القلوب للجميع، حتى  إننى اكتشفت فى النهاية أن مجدى يعقوب ليس مجرد إنسان له قلب كبير، ولكنه قلب بداخله إنسان أكبر. •



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook