صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

المقر.. رحلة بحث عن مساحة مشتركة

2582 مشاهدة

2 ديسمبر 2014
كتبت : عبير صلاح الدين



«كنا طلبة فى  الجامعة وعندنا نشاط طلابى  واجتماعى، ولانجد مكانًا نعقد فيه اجتماعنا، وكان المتاح أن نتجمع فى  كافيه، وندفع نقودًا كثيرة ونتحمل الإزعاج والضوضاء دون خدمة إنترنت أو سبورة، أو نلجأ إلى  مركز دروس خصوصية، دون طعام أو شراب أو إنترنت».

هذه المشكلة هى  التى  دفعت محمد ناجى، خريج ألسن عين شمس، وزملاءه الثلاثة أحمد وعبد القادر وشريف، لأن يفكروا فى  2012 فى  تكوين هذا المكان، الذى  سموه «المقر».
وقتها كان محمد فى  السنة الرابعة فى  الجامعة وباع سيارته هو وأحمد، ووضع عبد القادر وشريف اللذان سبقوهما فى  التخرج والعمل كل ماجمعاه من أموال، ليصبح معهما 120 ألف جنيه، كانت كافية لاستئجار طابق أرضى  على  مساحة 400 متر فى  عمارة بمصر الجديدة، وإعداده ليكون جاهزا لمن يحتاج مكانّا ليعمل فيه، سواء كان فردا أو مؤسسة، أو مجموعة.
تنفيذ الفكرة كان مغامرة محسوبة، كما يصفها محمد، لأن الشركاء الأربعة يعرفون حجم الشباب الذين يحتاجون لمثل هذا المكان، «كنا نعتقد أننا أول من فكر فى  الفكرة لكننا وجدنا مقرين آخرين بنفس الفكرة، واحد فى  المعادى  والآخر فى  مصر الجديدة، والآن وبعد عامين انتشرت الفكرة فى  محافظات أخرى  كالمنوفية ودمياط والدقهلية».
«المقر» مقسم إلى  نوعين من الأمكنة، كما يشرح ناجى، الأول مقاعد وطاولات لمن يريد العمل أو البحث عبر الإنترنت، والثانى  غرف مغلقة لاجتماع المجموعات أو ورش التدريب، التى  تنظمها أنشطة طلابية أو شركات صغيرة أو جمعيات أهلية ليس لديها مقر دائم بعد.
«هى  دى  ثقافة ريادة الأعمال، لاتنتظر فرص التوظيف، المهم تبدأ وتبقى  مبادر، وخلال أول 6 شهور كان كل العائد يعود ثانية لتجهيز أفضل للمكان» كما يقول محمد.


• المساحة المشتركة


يشرح ناجى  كيف تحول المقر، من مبادرة لتوفير مكان للعمل إلى  مساحة مشتركة تجمع الناس وتربط أعمالهم وأنشطتهم ببعض، «وكأننا نخلق مجتمعا صغيرا، فيه أفراد مختلفون بأفكارهم وعقلياتهم، لكن يمكنهم العمل معا فى  مكان واحد، ونقوم نحن بمهمة إدارة هذا المجتمع».
المقر يجمع بين واحد يعمل فى  مجال التكنولوجيا وطلاب يرغبون فى  تحويل أفكارهم وأنشطتهم إلى  منتجات إلكترونية، كما تعرض مجموعة أو شركة صغيرة أفكارها واحتياجاتها فى  بوسترات توضع فى  المكان، فيمكن للمقر تسويق هذه الأفكار وجمع الراغبين فى  العمل بها.
بعض الطلاب الذين يزورون المقر للاجتماع أو العمل يرشدهم العاملون هنا إلى  أنشطة تطوعية يمكنهم المشاركة فيها، كما يمكن أن تجذب محاضرة تسويقية لنشاط معين بالمقر الكثير من الشباب للمشاركة والعمل معا فى  هذا النشاط. •



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

خطط الإخوان.. هدم الأمة

خونة ومرتزقة وقتلة ولصوص وتجار دين وجهلاء. هذا هو تصنيفهم وتوصيفهم. سرطان زرع فى قلب الأرض المقدسة. لم يطرح سوى الدم والدموع و..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook