صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
جمال بخيت

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

ملاحظات على المعرض العام..

4059 مشاهدة

1 يوليو 2014
كتب : زين إبراهيم



 مشكلتنا أننا نكرر أخطاءنا دائما وفى كل عام يأتى المعرض العام لنجد نفس مشكلات السنوات السابقة وأهمها غياب الرؤية وعشوائية العرض، والدورة السادسة والثلاثون للمعرض العام والتى بدأت يوم 16 يونيو وتمتد لـ15 يوليو القادم بقصر الفنون ومتحف الفن الحديث كررت نفس أخطاء الأعوام السابقة رغم الجهد المبذول من القومسير العام للمعرض ورئيس اللجنة العليا له.. ونحن هنا نقدم ملاحظات على دورة المعرض آملين أن يتم الالتفاف إليها وتجاوزها فى الأعوام القادمة.

 
 
 
∎ تقدم لدورة المعرض هذا العام 593 فنانا وفنانة قدموا 943 عملا قبل منها 361 عملا لـ319 فنانا وفنانة فى 12 مجالا فى: التصوير، الرسم، الخزف، التصوير الضوئى، تصوير الجدران، الجرافيك، النحت، النسيج، الخط العربى، التجهيز فى الفراغ، الفنون القطرية، الفيديوآرت، وقد أصابت الصدمة الفنانين المستبعدين والذين لم تقبل أعمالهم خاصة أنهم لم يعلموا أسباب استبعاد أعمالهم فضلا عن وجود أعمال بالمعرض ضعيفة المستوى ولا تليق بالمشاركة حسبما قالوا لنا والأغرب هو عقد لجنة ثانية لتقييم الأعمال أعادت بعض الأعمال المستبعدة!.
 
 
∎ اختلفت دورة المعرض العام هذا العام عن دورات السنوات السابقة فى عدم تحديد موضوع معين وترك للفنانين اختيار الموضوعات التى يبدعون فيها.. وبرغم أن القومسير العام أرجع ذلك إلى رصد وتحليل الواقع الفنى التشكيلى فى مصر خلال عامى 2013 - 2014 إلا أن ذلك أدى إلى تشتت الفنانين أنفسهم وجاءت أعمالهم معبرة عن الأحداث السياسية والاجتماعية التى دارت فى مصر خلال الفترة السابقة، وجاءت أعمال أخرى بعيدة تماما على مستوى الحدث وقدمت تجارب غير مفهومة، وكان من الأجدى أن يتم اختيار موضوع رئيسى ويقدم الفنانون إسهاماتهم فيه وحوله حتى يكون الهدف من وراء المعرض واضحا.
 
 
∎ رغم حرص فنانين كبار على المشاركة فى دورة المعرض العام الـ36 إلا أن مشاركتهم جاءت ضعيفة ولم تضف لهم شيئا خاصة أن أغلبهم شارك بأعمال عادية وليست أعمالا خاصة للمعرض العام، ومثال ذلك زينب السجينى، وجاذبية سرى وغيرهما الكثيرون.
 
 
∎لوحظ فى المعرض الاهتمام بأسماء الفنانين على حساب قيمة الأعمال فوجدنا أعمالا مهمة تتوارى فى القاعات الخلفية بينما أعمال عادية توضع فى مقدمة المعرض، وعلى سبيل المثال لا الحصر عمل الفنان عصمت داوستاشى الذى تصدر بهو قصر الفنون على الرغم من أن العمل جاء أقل من مستوى الفنان نفسه.
 
 
∎ للمرة المليون عانى فنانون كثيرون من سوء الإضاءة بقاعات العرض مما تسبب فى ألا تحظى أعمالهم برؤية جيدة خاصة القاعة الخلفية فى الدور الأول وقاعات الدور الأخير.
 
 
∎ يحسب لدورة المعرض تكريمها لعدد من رواد الفن بلغ 14 فنانا وفنانة على رأسهم حسن سليمان، زينب السجينى، حسن البناى، عبدالله جوهر، عدلى رزق الله، محيى اللباد، مصطفى الفقى، محمود بقشيش.
 
 
∎ كما يحسب لها مشاركة فنانين من ذوى الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى الفنانين القطريين الذين شاركوا بأعمال مثلت فنونا قطرية مهمة على مستوى الشكل والمضمون.
 
 
∎ اعتذار اللجنة العليا للفنانين الذين لم يتم اختيار أعمالهم فى هذه الدورة كان ملمحا لافتا على لسان رئيس اللجنة د.أحمد نبيل والذى قال ان مهمة اختيار اللجنة كانت صعبة للغاية، وأن مهمة أعضائها لم تكن تقييم الأعمال المقدمة ولا الفنانين أنفسهم بل محاولة لاختيار أنسب الأعمال التى تعبر عن الحركة الفنية لعام 2013 - 2014 مع الأخذ فى الاعتبار المساحة المخصصة لقاعات العرض.
 
 
∎ وهذا لا ينفى اعتذار د.شوقى معروف القومسير العام بأن هذه الدورة اتسمت باتساع رقعة اختياراتها سواء كان على مستوى الاتجاهات الفنية أو المناطق الجغرافية أو الأعمار المختلفة حسبما يقول على مسئوليته ــ حيث بلغ عدد الفنانين المشاركين 65٪ من مجموع الذين تقدموا للمشاركة بالمعرض.
 
 
∎ ولكننا لسنا مع رأيه ــ أى د.شوقى معروف ــ فى دور لجنة الفرز والاختيار فى جذب فنانين أجلاء أحجم بعضهم عن المشاركة فى الدورات السابقة لأن المعيار ليس فى المشاركة بقدر ما هو إضافة قيمة تليق بتلك الوجوه العائدة للمشاركة خاصة أن بعضهم يحمل إسهامات مهمة فى الفن التشكيلى فى مصر.
 
 
∎ تنتهى دورة المعرض العام بعد أيام، وياليتنا نلتفت لكل رأى ويسعى لأن يكون أفضل على مستوى العرض والمشاركات وليس مجرد تدشين دورة والسلام.


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

تيران وصنافير مصرية

زى الأمل فى الحرية
زى الـــــوشوش الخمرية
زى الفراعنة ولعنتهم
تيران وصنافير مصرية

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook