صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

صباح الخير أيها العالم

2294 مشاهدة

1 ابريل 2014



 

«بـيرى» مـن الشمـع!!
 
حظيت مطربة البوب الأمريكية كاتى بيرى بشرف حضور افتتاح تمثالها المصنوع من الشمع فى متحف مدام تيسو للشمع الشهير فى فرع مدينة برلين بألمانيا.. وعلى الرغم من أن التمثال لا يشبه كثيرا بيرى إلا أن الملابس التى اختيرت لتزين التمثال كانت موفقة للغاية وكأنها كانت تعبر عن شخصية المطربة الأمريكية بشكل كبير: صدريات ملصق عليها بوبينتين من بوبينات تشغيل السينما وتنورة على هيئة بوب كورن أو «علبة الفشار».. هنيئا لكاتى بيرى التى وضعت فى مصاف كبار النجوم والأعلام الفكرية والثقافية التى يضمها جدران متحف مدام تيسوه العالمى!!
 
 
 مايلى سايروس: لم أعد أطيق حياة العزوبية!!
 
منذ أن أعلنت المطربة الأمريكية الشابة مايلى سايروس عن انفصالها من ليام هيمسورث الممثل الأسترالى فى شهر سبتمبر الماضى بعد بضعة شهور من الإعلان الرسمى للخطبة؛ وسايروس تصب كل تركيزها من أجل مواصلة مشوارها الفنى بخطى ناجحة... وقد يبدو للمتابع لحياة سايروس أن هذه الفتاة ذات الـ 21 ربيعا قد دخلت الحياة الفنية بكل قلبها مصممة على ألا شىء يمكنه تعطيلها عن نجاحها ولكن المقربين لها أكدوا أن هذه السعادة ما هى إلا سعادة زائفة وواجهة تخفى وراءها الكثير من الشجن والحزن: فأن تعيش مايلى وحيدة كان هاجسا وأحد المخاوف التى كانت تسيطر عليها لذلك كانت دائما تحاول أن تظهر أنها سعيدة بحياة الحرية التى تحققت لها بعد انفصالها من ليام ولكن من داخلها كانت أسيرة لوحدتها!!: فهى الآن تعيش فى منزل كبير وخال من أى حبيب يمكنها الحديث إليه أو حتى صديق يخفف عنها وحدتها.. فلم تعد مايلى تحتمل حياة العزوبية أكثر من ذلك!!
 
دراسة: الأنف البشرى يميز تريليون رائحة مختلفة
 
كشفت دراسة أمريكية حديثة عن أن الأنف البشرى يستطيع تمييز تريليون رائحة مختلفة، وهو أكثر بكثير مما كان يعتقده العلماء سابقا.. وكان الاعتقاد السائد قبل هذه الدراسة، هو أن الأنف يمكنه تمييز نحو 10 آلاف رائحة مختلفة.
 
وتشير الدراسة التى نشرت فى دورية ساينس العلمية الأمريكية، إلى أن الأنف يتفوق على العين والأذن، فيما يتعلق بقدرته على التمييز بين المثيرات الحسية المختلفة.. وكان يعتقد أن الأنف يستخدم 400 مستقبل عصبى للتمييز بين نحو 10 آلاف رائحة مختلفة. وعمل الباحثون فى جامعة روكفلر فى نيويورك على التحقق من هذه الفكرة التى تعود إلى عام 1927 ولم يتم التحقق منها علميا قبل ذلك.
 
 كيت ميدلتون تصمم ديكور منزلها الجديد
 
إلى جانب التزاماتها المتعددة لكونها دوقة كامبريدج والتى تتطلب منها مساحة كبيرة من الوقت اختارت كيت ميدلتون أن تهتم بنفسها باختيار ديكورات منزلها الجديد... فدوقة كامبريدج لا تنشغل قط بالتحضير للجولة الملكية المزمع القيام بها الشهر المقبل مع زوجها الأمير ويليام وابنها الأمير جورج بل اتخذت تحديا آخر لنفسها وهو إعادة تصميم ديكور منزلها فى ريف آنمر هاوس بساندرينجهام.. حيث قررت أنه بدلا من تعيين مهندس ديكور ملكى أن تقدح زناد خيالها لتضع لمساتها الخاصة فى كل ركن من أركان منزلها الجديد وكان أبسط دليل على ذلك هو الزيارة التى قامت بها لمحل الأنتيكات المتخصص فى بيع السجاجيد القديمة وكان ذلك فى شهر يناير الماضى.. وتمكنت بعد هذه الزيارة من شراء بعض السجاجيد التركية العتيقة .. الجدير بالذكر أن هذا المنزل الريفى الذى سيكون فى شرف استقبال الأمير ويليام وأسرته الصغيرة يرجع عمره إلى. عام 1898 ويتبع الإدارة المحلية لساندرينجهام هاوس ويقع شمال قرية آنمر... ويعد هذا المنزل - ذو الطابع الجيورجى - والذى احتله دوق ودوقة «كنت» ما بين عامى 1972 إلى 1990 هو هدية الملكة واليزابيث الثانية إلى الأمير ويليام بعد زواجه.


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

عصر جديد مع الصديق الألمانى

لمصر مكانة خاصة ووضع استثنائى. وضع تاريخى وجغرافى وجيوسياسى. هى كما قال عنها نابليون بونابرت أهم دولة فى العالم. لذلك فكل دولة..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook