صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

قتلة عرفات من الموساد إلى الجزيرة!

2586 مشاهدة

19 نوفمبر 2013
كتبت: مني عشماوي



منذ بداية انطلاق قناة الجزيرة الإخبارية فى نوفمبر 1996 وهى فى محاولات مستميتة أن تخلق دورا لبلد صغير لم يكن معروفا على مستوى أى حدث سياسى اللهم إلا وجوده على الخريطة أو نعرف أنه بلد موجود فى الدنيا عندما نسمع أحد المصريين العاملين به يتحدث عن قطر والتى ذهبت طواعية إلى الغرب لاسيما أمريكا وحليفتها إسرائيل تبحث عن مكان فى العالم السياسى
 
فى الأول من يوليو 2012 طالعتنا الجزيرة بتحقيق استقصائى عن مقتل الرئيس الفلسطينى المناضل ياسر عرفات وكان الفيلم بعنوان مات مسموما ليكشف الفيلم طريقة موت عرفات المفاجئة منذ تسع سنوات فى مستشفى بيرسى بالقرب من باريس 2004 كشف الفيلم أن عرفات مات مسموما بمادة البولونيوم وأن الرجل لولا تسممه بهذه المادة ربما كان يعيش بيننا حتى اليوم وأخذت الجزيرة فى تحقيقها إلى أبعد مدى، بل إن هناك أطرافا بعينها من مصلحتها قتل عرفات وأن الجزيرة قامت بتحليل ملابس عرفات التى تسلمتها من زوجته سهى عرفات ولا نعلم حتى الآن لماذا تسلم زوجة عرفات ملابس زوجها إلى الجزيرة خاصة أنها من المفترض أنها زوجة مكلومة تبحث عن قتلة زوجها ورغم أنها حزينة وتشعر بالحزن والأسى لمقتل زوجها الزعيم الفلسطينى، فإنها انتظرت تسع سنوات حتى تشعر أنه حان الوقت لكشف الحقيقة التى بالمناسبة كانت كل التصريحات الفلسطينية طوال هذه السنوات تؤكد أن عرفات مات مقتولا واغتياله كان واضحا، لكن الجزيرة وسهى عرفات أرادا اليوم فقط كشف المستور وأجزم أن سهى عرفات قد حصلت على مبلغ مالى خرافى مقابل تسليم ملابس عرفات للجزيرة على وجه التحديد وليس لأى جهة إخبارية أخرى يكون من مصلحتها أن تهلل أن مقتل عرفات وراءه إسرائيل، وللعلم هذه القنوات كثيرة، ولكن هل كانت ستدفع نفس المبالغ التى دفعتها الجزيرة لسهى عرفات؟!
 
كان هذا التحقيق هو بداية لاستفزاز الحكومة الفلسطينية والقيادات الفلسطينية للسماح بفريق الطب الشرعى السويسرى باستخراج رفات عرفات وأخذ عينات منه ومن التربة التى بها الدفن والتى قد تكون قد امتصت الكثير من الجثمان الذى تحلل وبالفعل تم تحليل كل ذلك فى معهد لوزان السويسرى وتسلمت السلطة الفلسطينية تقريرا، هذا التحقيق فى الخامس من نوفمبر نفس الشهر الذى مات فيه عرفات ليثبت أن مادة البولونيوم كانت موجودة بحوالى 81 ضعفا فى ملابس وأضلع عرفات من تواجدها الطبيعى فى ضلوع الشخص الطبيعى لتقوم الدنيا اليوم بعد مقتل الرجل بتسع سنوات الكل لا ينكر تورط إسرائيل، ولكن الجزيرة تقول إن المستفيدين من موت أبوعمار كثر وأشارت بشكل غير مباشر لمن هم فى السلطة اليوم، بل الأكثر لمن هم فى المشهد السياسى الفلسطينى لتدخل الفصائل الفلسطينية فى حيص بيص وتظهر الجزيرة بأنها مفجرة الكوارث كاشفة المؤامرات والخيانات الداخلية، فإذا كان التحقيق فى بدايته يؤكد تورط إسرائيل، فإن الجزيرة أرادت أن تكون الأمور على غير ما يريد العرب كالعادة ولصالح إسرائيل كالعادة قامت الجزيرة بكل هذا المجهود وصرفت كل هذه المبالغ لا لشىء سوى أن خيانتنا لبعض منا فينا ولتفرح إسرائيل ولتصفق أمريكا لقطر وشيخها وتدوم قطر والجزيرة ما دام البترول والغاز!.


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

خطط الإخوان.. هدم الأمة

خونة ومرتزقة وقتلة ولصوص وتجار دين وجهلاء. هذا هو تصنيفهم وتوصيفهم. سرطان زرع فى قلب الأرض المقدسة. لم يطرح سوى الدم والدموع و..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook