صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

ريهانا وجنيفرلوبيز تتحديان حظرالعرى والملابس الشفافـة!

3394 مشاهدة

19 فبراير 2013
لوس أنجلوس من: جميل يوسف



لم تفلح كل التحذيرات والرسائل التى وجهتها قناة «سى بى إس» الأمريكية التى بثت حفل الجرامى إلى النجمات المدعوات وفاتنات هوليوود تطالبهن فيها بقواعد الالتزام بالاحتشام فى ملبسهن خلال حفل توزيع جوائز «جرامى»، وسألت شبكة «سى بى إس» بصفة خاصة الفاتنات عدم ارتداء الملابس الشفافة وعدم إبراز ماركات الملابس.
 
 
 
جاء قرار المحطة بعد القرار السابق للجنة الفيدرالية للاتصالات ضدها بفرض غرامة قدرها 055 ألف دولار على قناة «سى بى إس» التى بثت أمام أكثر من 001 مليون مشاهد حادثة كشف المغنى جاستن تيمبرليك عن صدر المغنية جانيت جاكسون بالكامل خلال المباراة النهائية لبطولة كرة القدم الأمريكية المعروفة بـ«سوبر بول» فى العام 2004 غير أن محكمة الاستئناف اعتبرت فيما بعد أن القناة غير مسئولة عن هذه الحادثة.
 
 
وضحك الجميع كثيرا على قرار المحطة وتحذيراتها بعد أن حضرت النجمة جنيفر لوبز فى مركز ستابليس فى لوس أنجلوس شبه عارية وكشفت عن فخذها الأيمن بالكامل إلى أعلى نقطة تلتقى مع أسفل منحدر، وسخرت لوبز من الرسالة الإلكترونية للمحطة قائلة وهى تقدم جائزة أفضل أغنية فردية للمغنية البريطانية أديل: نعم الرسالة وصلت وقد قرأتها بعناية شديدة، وضحك الجميع من جرأة جنيفر لوبز وتحديها.
 
ونفس الشىء حدث من المغنية ريهانا التى كشفت عن صدرها من خلال ثوبها الحرير الشيفون الأحمر الشفاف المذهل، الذى سرق الأضواء من باقى الفاتنات بينما كانت تسير على السجادة الحمراء، ولفتت أنظار الجميع لمفاتنها الظاهرة بوضوح من خلف الثوب الشفاف.
 
 
 
 
أيضا اللغز المحير وقنبلة هوليوود تايلور سويفت أشعلت النار فى الجميع بمجرد وصولها إلى السجادة الحمراء بستابليس سنتر، بإظهارالكثير من مفاتنها من خلال ثوبها المثير وجمالها وثقتها بنفسها وأنوثتها الفائرة، مع تسريحتها الأنيقة وماكياجها الخفيف الرقيق.
 
«كاتى بيرى» كانت أيضا محل إبهارالجميع رجالا ونساء فى ثوبها الأخضر الذى جذب الأنظار كما حدث مع مقدم البرامج الشهيرة ألين دى جينيريس، مما أثارتعجب وغيرة زوجتها بورتيا روسى.
 
 
 
 
وتكررت نفس المشاهد المثيرة الفاضحة من كيلى رولاند، سكايلر جراى، إليكسا تشونج، ناتاشا بدنجفيلد، ميراندا لامبرت، كيلى أوزبورن، جينا جيمسون، كات ديننجز، وأليشيا كيز، كيلى كوكو وعدد كبير من فاتنات هوليوود.
 
وقد قمت بالاتصال بقناة «سى بى إس»، لمعرفة ردود الفعل، وأخبرت عبر متحدثها الرسمى بأن القناة لا ترغب فى التعليق على هذا الموضوع.
 
حفل توزيع جوائز الجرامى حقق نجاحا كبيرا لقناة «سى بى إس» وشاهده أكثرمن 28 مليون مشاهد فى الولايات المتحدة.
 
 
 
 
أما بيونسيه فقد كانت عملية جدا وفى حالة معنوية مرحة للغاية، فقد وصلت إلى السجادة الحمراء فى بنطلون أسود وبلوزة أبيض وأسود.
 
كانت فى غاية البساطة والأناقة واللياقة والأنوثة بلا افتعال وهى تسير بثقة وسعادة راقصة بكعبها العالى.
 
أما كارى أندروود فأثارت فضول الجميع وهى تسير على السجادة الحمراء فى حراسة مشددة بعد أن أعلن أنها ترتدى قلادة ماس للعنق بـ13 مليون دولار.
 
أيضا التفت الجميع إلى متابعة حالة الانسجام التام والحب والمودة بين الزوجين نيكول كيدمان وكيث أوربان، وحرصت نيكول على حضور حفل الجرامى مع زوجها الموسيقى والمطرب.
 
وظلا يبتسمان وهما يحدقان فى عينى بعضهما البعض، بينما تشابكت أيديهما وهما يتجولان على السجادة الحمراء، يردان التحية للجمهور والإعلاميين.
 
 
 
أما المغنى والممثل جوستين تيمبرليك فقد أثار الاهتمام بشياكته ورشاقته، وأدائه الساحر بالحفل مما جعل منه حسب آراء الخبراء واحدا من أذكى وأشيك الرجال فى هذه الليلة.
 
 
 
ولفتت ريهانا وكريس براون نظر الكثيرين بالحفل لحالة الحب والهيام والانسجام بينهما، وتلويح ريهانا لبعض أصدقائها وهى جالسة فى حضن كريس براون بخاتم خطوبة جديد فى أصبعها. كانت هذه اللقطات والأخبار بمثابة صدمة كبيرة فى حفل الجرامى والأسرة الهوليوودية بعد حادث الاعتداء الوحشى الشهيرلكريس بضرب ريهانا وتشويهها بعد حفل توزيع جوائز جرامى عام 2009، وهو الحادث الذى أدين فيه كريس وحكم عليه بالسجن لمدة ستة أشهر، والخدمة الإلزامية العامة للمجتمع ، وبقائه تحت المراقبة والملاحظة الأمنية لمدة خمس سنوات.
 
 
 
وكان واضحا أن الأغنية الرومانسية للغاية التى أدتها ريهانا (24 عاما) فى حفل الجرامى، كانت رسالة واضحة للجميع بأنها كانت تغنى لكريس براون بكل كيانها وبأداء مذهل وصادق ورائع جدا صارخة «لا تتركنى.. امكث معى... لقد افتقدتك كثيرا بعد مدة طويلة من الفراق».
 
 وعندما سُئلت - ريهانا لم نسمع منها تعليقا منطقيا لقرارعودتها إلى كريس، بعد أن أكدت وصرحت عدة مرات من قبل بعد فضيحة الحادث البشع، بأنه من الغباء العودة لهذا الجحيم.
 
 
∎ عام بلاك كيز
 
 
 
 
الملاحظة المهمة فى جوائز جرامى الموسيقية هذا العام والتى يزيد عددها على 80 جائزة و وتمنحها سنويا الأكاديمية الوطنية لفنون وعلوم التسجيلات الموسيقية التى تضم خبراء ومهنيين من عالم الموسيقى، أنها ذهبت للشبان وللأقل شهرة ولنجوم من دول عديدة، و لم ينفرد فائز واحد بعدد كبير من الجوائز، كما حدث فى الأعوام السابقة.
 
 
وذهبت أكبر الجوائز فى الحفل الى المغنى الأسترالى جوتى الذى حصد ثلاث جوائز جرامى منها أفضل تسجيل للعام عن أغنيته المؤثرة (شخص كنت أعرفه)، وفرقة الموسيقى الشعبية البريطانية (مامفورد آند سانز) التى حصدت جائزتين من جوائز جرامى من بينهما جائزة أفضل ألبوم عن ألبوم (بابل)، أما فرقة الثلاثى (فان) النيويوركية فقد حصلت على جائزة أفضل فنان جديد كما فازت بجائزة أفضل أغنية عن أغنيتها التى حققت رواجا كبيرا عام 2102 (نحن صغار).
 
 
وفازت فرقة موسيقى الروك (بلاك كيز) وهى من أوهايو والتى أسسها دان أويرباش وباتريك كارنى بثلاث جوائز جرامى منها جائزة أفضل ألبوم لموسيقى الروك عن ألبوم (الكامينو). كما فاز أويرباش بجائزة أفضل إنتاج وهى رابع جائزة جرامى يفوز بها حتى الآن.
وحصلت فرقة أزاك براون باندب الأمريكية على جائزة أفضل ألبوم منفرد لموسيقى الريف عن ألبوم «أنكيجدب» بينما نالت كارى أندروود جائزة اجرامى» لأفضل أداء فردى لموسيقى الريف.
جائزة أفضل ألبوم بوب «أقوى» حصلت عليها المغنية كيلى كلاركسون، أفضل أداء للمغنى أشير« ذروة»، أفضل أداء تقليدى للنجمة بيونسيه «الحب على القمة»، أفضل أداء وأفضل أغنية راب لجاى زى وكانى ويست «أن فى باريس»، أفضل ألبوم راب «العناية» لدريك، أفضل أداء منفرد وأفضل أغنية شعبية «فى مهب» لكارى أندروود، أفضل ألبوم أمريكانا«المجمع» لبونى ريت، أفضل ألبوم الريجى «ولادة جديدة» لجيمى كليف، أفضل أغنية مكتوبة لوسائل الإعلام المرئية تايلور سويفت «الفذ» والحروب الأهلية «من ألعاب الجوع»، أفضل موسيقى قصيرة فيديو
«وجدنا الحب» لريهانا و«الفذ» لكالفين هاريس، أفضل موسيقى طويلة فيديو إكسبرس لمومفورد آند سانز.
 
افتتح حفل توزيع جوائز «جرامى» الـخامس والخمسين باستعراض مبهر للمغنية تايلور سويفت، وتضمنت العروض بعد ذلك أداء رائعا ومبهرا لريها وكيلى كلاركسون، وكارى أندروود، وفريق بلاك كيز، ولقاء نادراً على المسرح جمع قمة مغنى البوب ريهانا مع برونو مارس، وستينج وزيجى و داميان مارلى، ودويتو جاستن تيمبرليك وجاى زى، ودويتو لإلتون جون وإد شيران، ودويتورومانسى وساحر لآدم ليفين وأليشيا كيز.


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الطريق الطويل للأمم المتحدة

ما بين القاهرة ونيويورك كان الطريق طويلًا. شاقًا ومؤلمًا. طريق هدم وإزالة رواسب أثقلت ظهر الدولة. وطريق بناء دولة قوية حديثة ت..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook