صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

من فرن بلدى ليوتيوب وإنستجرام

19 مشاهدة

11 سبتمبر 2019
كتب : ولاء محمد



 انتشرت فى الآونة الأخيرة، ما يسمى بمراكز تعليم فنون الطهى ومبادئه للمبتدئين من فئات عمرية مختلفة، وتوفر هذه المراكز دورات تدريبية مكثفة مع مدربين محترفين من «الشيفات» مع عمل برنامج معين يتضمن فترة محددة للتدريب.

لاقت تلك الفكرة استحسانًا واستجابة من كثيرين يرغبون فى تعلم الطبخ كهواية يفضلونها فقط، والبعض الآخر يريد أن يحترف تلك المهنة.
المراكز استعانت «بشيفات» أو «طهاة» مشهورين فى برامج على الفضائيات، البعض منهم استجاب وقليلون رفضوا لأنهم يرونها مجرد «سبوبة» وقالوا  نفضّل الابتعاد عن تلك الشبهة- على حد قول بعضهم.
«الشيف» محمد حامد- مقدم برنامج المطعم على قناة «بانوراما فود»- قال: هناك أكاديميتان معتمدتان فقط فى مصر،  لتعليم فنون الطهى .
  لافتًا إلى أنه تلقّى عروضًا كثيرة، لتدريس فنون الطهى فى أكاديميات ومراكز تعليم مهارات وفنون الطهى،  لكنه رفض هذه الفكرة؛ لأنه لا يثق بما تقدمه تلك المراكز؛ لأنهم يهتمون بالعامل التجارى أكثر من التعليمى؛  خصوصًا مراكز الطبخ غيرالمؤهلة، على عكس الأكاديميتين المعتمدتين يُدرّس فيهما «شيفات» عالميون، وهما مرخصتان، ويحصل المتدرب منهما على شهادة معتمدة أيضًا، وقد يصل تكلفة الكورس الواحد إلى 14 ألف جنيه.
أشار «حامد» إلى أن أكثر من 90 % من الأكاديميات أو مراكز تعليم فنون الطهى فى مصر عبارة عن شقة بها فرنان «وكوانتر وباقى العدة!» ولا يوجد متخصصون أو حتى شهادة معتمدة.. وقال: «أنا محبتش أخوض التجربة وفضّلت البعد عنها»..
وعن مشواره المهنى فى عالم الطبخ قال: «أنا متخرّج فى معهد سياحة وفنادق، وبدأت المهنة، فى مخبز بلدى،  ثم محل معجنات فى بلدى المنصورة المشهورة بشيفات المخبوزات، وانتقلت للعمل فى أكثر من فندق مشهور، حتى عملت فى شركة فرنسية، وبدأت أكتسب خبرات أكثر، واحترفت فى عمل الحلويات بجانب المخبوزات، وصولًا للاحترافية فى عمل الكيك المجسّم «لويدنج كيك»، وبعد أن أصبحت مسئولًا عن مطاعم إيطالية وفرنسية، عملت فى مجال  الإعلام وتقديم الوصفات على قنوات الـ«يوتيوب» «وصفات الشيف محمد حامد»، ومنها إلى صفحات الـ«فيس بوك» و«الانستجرام».



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook