صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

المذيعة ريهام الديب: حلم الطفولة تحقق أمام الكاميرا

14 مشاهدة

11 سبتمبر 2019



كتب: هبة خالد

هى أنجح وأمهر مذيعة تليفزيونية فى الساحة الإعلامية الآن. وجه مصرى جميل يشبه وجوه البنات المصريات وصوت ناعم رائق مطمئن. وإخلاص فى العمل والرسالة وإيمان عميق بالأمة. كان حلمها منذ طفولتها أن تقف أمام الكاميرا لتصبح قارئة النشرة الإخبارية. وتحوَّل حلمها إلى حقيقة بعد سنوات من الحلم والعَرق والعمل الشاق. درست فى كلية الإعلام وبدأت مسيرتها كمحررة أخبار ثم مذيعة برامج إخبارية حتى وصلت لتقديم الكثير من المشروعات القومية العملاقة التى افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسى. كما أصبحت هى المذيعة الأولى لأهم برنامج فى القنوات المصرية.

• بدايتك كمحررة أخبار.. هل أفادتك فى عملك؟
- بالطبع استفدت جدّا من تجربة تحرير الأخبار فى عملى بعد ذلك فى قناة النيل للأخبار كقارئة نشرة ومقدمة برامج إخبارية وحوارية، وتشرفت بتقديم النشرة فى الإذاعة، وتحديدًا فى «راديو مصر». فالإذاعة لها مذاق خاص ومميز جدّا. وأنا عاشقة لميكروفونه؛ لأنه يعتمد فقط على مهارة الأداء الصوتى والتلوين فى الأداء وفقًا لكل خبر. الإذاعة وسيلة إعلامية مهمة فضيق الوقت ومشاغل حياة الأسرة وزحام المرور يزيد من إقبال الجمهور على متابعة الأخبار المسموعة أكثر، وبالتالى فالإذاعة توفر قاعدة جماهيرية عريضة؛ خصوصًا إذا كان ما يتم تقديمه مضمونًا محترمًا سواء أخبار أو برامج.
• من هم أهم الشخصيات الإعلامية التى تعاملتِ معهم من خلال مسيرتك المهنية فى قناة النيل للأخبار، وما هى الاستفادة منهم؟
- كل الفضل والاعتزاز بانتمائى إلى قناة النيل للأخبار، أول قناة إخبارية مصرية متخصصة. هذا الكيان الإعلامى العريق الذى بدأ منذ عشرين عامًا بقيادة معلم الأجيال الإعلامى الكبير الأستاذ «حسن حامد» والإعلامية القديرة «سميحة دحروج»؛ حيث بدأتُ فيها عملى كقارئة نشرة ومقدمة برامج إخبارية وحوارية. ثم توالى على رئاسته شخصيات إعلامية بارزة كانت لها بصمتها فى القناة. الأستاذ عمرو الشناوى، الأستاذة هالة حشيش، الأستاذ سامح رجائى، الأستاذة منال الدفتار، الدكتور على مبارك والأستاذة أميرة سالم. هذا الكيان الذى خرجت منه أبرز الوجوه المضيئة والكفاءات المهنية التى تمتلئ بها كل الشاشات المصرية والعربية والعالمية. قناة النيل للأخبار ستظل دائمًا بالنسبة لى ولكل من عمل بها المعلم الأول وصاحبة الفضل علينا جميعًا. فماسبيرو دائمًا حاضر وشاشة ماسبيرو لها بريق خاص لا يعلمه إلّا من عمل فيه وتعلم بين جدرانه ومن أساتذته العظام. وأنا أشعر فعلًا بكل الفخر لهذا المكان العريق. هذه المؤسسة بها كفاءات مميزة للغاية وجميع من نجحوا فى القنوات الخاصة المصرية والعربية هم فى الأساس خريجى مدرسة ماسبيرو العظيمة .
• ما هو رأيك فى برنامج «مصر النهاردة»؟ وما هدف البرنامج؟
- شرف لى انضمامى لبرنامج «مصر النهاردة» على شاشة التليفزيون المصرى الذى أفخر بالانتماء إليه، وسعادتى كبيرة لاختيارى لتقديم برنامج «مصر النهاردة» وأعتبره مسئولية كبيرة لأكون دائمًا عند حُسن ظن المشاهدين وتقديم كل جديد وحصرى. وكل تركيزى هو أن أقدم رسالة إعلامية مهنية محترمة تحترم المشاهد  وتحترم كل ما يهمه وتقدم له كل جديد وحصرى. فالبرنامج الهدف الأكبر منه هو التاكيد على الشفافية فى تقديم كل شىء، مهم جدّا أن يتم عرض الإنجازات والنجاحات سواء على مستوى المؤسسات أو الأفراد بكل تفاصيلها لبث روح الأمل والتفاؤل وتعزيز الانتماء الوطنى، وعلى الجانب الآخر أى مشكلة نقوم بعرضها بكل أبعادها وبمنتهى الشفافية والأمانة للوصول إلى حلول حقيقية وواقعية لها من المسئولين وأهل الخبرة والاختصاص.
• ما هو شعورك حول مشاركتك فى تقديم الكثير من المشروعات القومية العملاقة التى افتتحها الرئيس؟
- ما يدور الآن فى مصر يدعونا جميعًا إلى الفخر والاعتزاز ببلدنا وببث روح الأمل والتفاؤل فى نفوسنا، والحمد لله أشعر بكل الفخر للمشاركة فى تقديم الكثير من المشروعات القومية العملاقة التى افتتحها الرئيس والتى تسهم فى بناء وتنمية الدولة المصرية الحديثة. وأشعر بالفخر والسعادة الكبيرة فى المشاركة فى المؤتمرات الوطنية للشباب فى مختلف دوراتها بالتقديم وإدارة الجلسات، هذه المؤتمرات التى تجسِّد بالفعل جسرًا حقيقيّا للتواصل المباشر بين القيادة السياسية والشباب. وبفضل الله تم تكريمى مرتين من إدارة الشئون المعنوية. مرة عن تغطية مشروعات شرق التفريعة، ومرة ثانية عن مشاركتى فى تقديم وتغطية مختلف المشروعات القومية للدولة. وبالتأكيد تكريم الشئون المعنوية له إحساس مميز لأنه تكريم من جيش بلدى.
• هل برأيك أن الدولة تقوم بدعم المرأة فى الوقت الحالى؟
- بالفعل هناك دعم للمرأة بداية من القيادة السياسية وباقى مؤسسات الدولة، بدليل أنه كان هناك عام للمرأة المصرية. الآن المرأة لها مكانة خاصة فى كل الوظائف.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook