صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

يوسف شعبان : «عطيل» حلمى المتبقى.. وما يقدمه «أراجوزات» أشرف عبدالباقى «عيب» يقحمون اسم مصر فيه

23 مشاهدة

4 سبتمبر 2019



الفنان القدير يوسف شعبان كان له رأى آخر فى ما نعيشه.. سألناه..
• كيف ترى اهتمام الدولة بالمسرح خلال هذه الفترة؟
-  الدولة يجب أن تهتم بالمسرح بشكل كبير لأنه واجب  لأن الحكاية ليست رفاهية المسرح معلم ومربٍ، وطول عمرنا نتميز بأن لدينا مسرحًا منذ أيام يوسف وهبى وفاطمة رشدى وعزيز عيد، هذا التاريخ كان لا بد أن ننميه ونطوره لا أن يختفى بهذا الشكل.
• أين أنت من المسرح منذ سنوات لم نرك على خشبته وهو عشق أولى للفنان؟
-  ركزت فى الفترة الأخيرة على الدراما التليفزيونية، المسرح يحتاج لصحة جيدة لأنه مرهق للغاية، لكن أظل أحلم بالمسرح لأننى نشأت عليه. أحلم أن أقدم «عطيل» لويليام شيكسبير.
• ألم تقدم مسرحًا عالميّا خلال مسيرتك الفنية؟
-  لا جميع ما قدمت أعمال عربية «رابعة» و «دماء على أسوار الكعبة» جميعهم كتاب مصريون، إلا أيام الجامعة عملت «هاملت» وبعض الأعمال الأخرى.
• ألا يوجد لدينا كتاب مسرح على قدر كتاب المسرح العالمى؟
-  لا طبعا.. ليس معقولا أن  نصل لمستوى شكسبير مثلا، كان عندنا محاولات لا أتذكر أسماءهم، لكن كتقييم عالمى لم يحظ أحد منهم عليه، أيمن عاشور مثلا قدم أعمالا مسرحية حققت نجاحًا كبيرًا جدًا ولا تقل عن المسرح العالمى لكنها لم تترجم.
•ما رأيك فى المسارح الخاصة مثل «مسرح مصر»؟
-  «انفعل انفعالا شديدا» لهذا السؤال وباستنكار أشد قال:« مسرح إيه؟ هو فيه حاجة اسمها مسرح مصر؟!، أولا عيب يتكتب باسم مصر مثل هذا الشىء، أشرف عبد الباقى «جايبلى شوية أراجوزات  يتنططوا علشان يضحكوا الناس وتسميه مسرح مصر عيب» أنا معترض على إقحام اسم مصر العظيمة فى مثل هذه الأعمال، يسميه أى اسم «الكوميدى الشعبى» إنما مصر لازم الذى يقدم يكون على قدر عظمة هذه الدولة.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook