صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

مصير «لاسارتى» بين أقدام لاعبى الأهلى ورءوسهم!!

47 مشاهدة

16 اغسطس 2019



قال الأرجوانى «مارتن لاسارتي» المدير الفنى لفريق الكرة بالنادى الأهلى إن مسألة استمراره مع فريقه من عدمه باتت واضحة بشكل كبير، لاسيما وأنه مازال مرتبطًا بعقد رسمى مع النادى الأهلى والذى انقضى منه نصفه الأول ويبقى النصف الآخر. كما أنه لا ينوى الرحيل ولا يفكر فيه طالما أنه يحقق النجاحات مع فريقه وفاز ببطولة الدورى الطويل جدًا.
كما أن لغة الرحيل التى يتحدث عنها البعض  ليست لائقة، ومثل هذه الأمور لا يمكن تداولها إلا إذا اتفق الطرفان على مثل هذا الأمر دون أن يمس أحد الآخر ويجور على حقوقه.. وكان المدير الفنى للأهلى الذى تعاقد معه الأهلى عقب الإطاحة بالفرنسى «باتريس كارتيرون» المدير الفنى السابق للأهلى، بسبب تراجع مستوى الفريق وسوء النتائج الأمر الذى جعله يرحل ويغادر الأهلى.
ولكن الأمر بالنسبة لـ«لاسارتى»، قد يكون مختلفًا رغم أنه حقق أصعب بطولة دورى فى تاريخ الأهلى،ورغم ذلك مازال محل انتقادات الكثير فى شكل وأداء فريق الأهلى،كما أنه خسر وتلقى أكبر هزيمة مدوية للأهلى من خلال دورى الأبطال الأفريقى أمام فريق «صن دوانز» الجنوب أفريقى والذى أطاح بفريقه من البطولة المفضلة لديه وبشكل مبكر للغاية.
غير أن الفوز الأخير ببطولة الدورى قد يشفع له بعض الشىء، وكذلك إلحاق الهزيمة لمنافسه الزمالك فى ختام مباريات الدورى وهى بطولة خاصة قائمة بذاتها بالنسبة للفريقين الأهلى والزمالك.
كل هذه الأمور أرجأت مسألة البت فى مستقبل لاسارتى مع فريقه الأهلى وإلى حين إشعار آخر.. وقد تباينت آراء مجلس إدارة الأهلى ما بين مؤيد أو معارض أو قدرة المدير الفنى الأرجوانى على قيادة الأهلى بقوة خلال الفترة المقبلة، وإن كان ذلك مرهونًا بتحقيقه الفوز بالبطولات المطلوبة منه خاصة دورى الأبطال الأفريقى الذى دخل مرحلة جديدة من التحدى أو المواجهة.
وعلى جانب آخر، قرر النادى الأهلى - ممثلاً فى مجلس إدارته ورئيسه - صرف مكافآت الحصول على الدورى والتى تصل إلى 5 أشهر من قيمة راتبه الشهرى وكذلك حسب العقد المبرم بين الطرفين. وجدير بالذكر هو أن «مارتن لاسارتي» يتقاضى أجرًا شهريًا قدره 90 ألف دولار وبذلك تقدير قيمة المكافأة الخاصة بلقب الدورى بما يوازى 7 ملايين و650 ألف جنيه، ومع ذلك مازال يخضع للاختبار كى يدخل فى عقول الأهلوية قبل عواطفهم خاصة أن البعض يتوجس فيه الكثير من الحذر مع فريق كبير بحجم وقيمة الأهلي.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook