صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

الصراع الأمريكى الإيرانى على طاولة مشاورات «مصر والعراق والأردن»

15 مشاهدة

7 اغسطس 2019
كتب : ماجى حامد



شهدت بغداد اللقاء الثلاثى لوزراء خارجية (مصر، والعراق، والأردن) لبحث العديد من القضايا السياسية، و الأمنية والاقتصادية ومكافحة الإرهاب، ودعم العراق فى تحقيق الإعمار والتنمية، وبحث سبل تعزيز التضامن العربى. وتحقيق التكامل وتعزيز العلاقات بين البلدان الثلاثة فى مختلف المجالات.
 وفقا لرؤى عربية متعددة يعد هذا اللقاء الاستراتيجى بمثابة فرصة لبناء جبهة عربية موحدة، قادرة على بحث سبل مواجهة تداعيات تلك التهديدات، التى يواجهها الأمن القومى العربى.
الدكتور محمد أبو كلل، المحلل السياسى العراقى، قال عن هذا اللقاء: «إنه بمثابة الامتداد لاجتماع القاهرة، الذى عقد خلال شهر مارس الماضى، حيث يأتى لقاء وزراء الخارجية فى الدول الثلاثة، لمتابعة الحوارات الثلاثية، التى انطلقت فى القاهرة قبل خمسة أشهرـ وبحث العديد من الملفات المهمة والطارئة، فى المنطقة العربية، التى تستوجب تشاور البلدان الثلاثة وبحث سبل التعامل معها، ومنهاعلى سبيل المثال ملف الصراع الإيرانى الأمريكى، وتحقيق التأمين اللازم لحركة الملاحة فى مياه الخليج، وأيضا الملف السورى لاسيما أن العراق اليوم أصبح جزءاً رسمياً وواضحاً ضمن إطار مباحثات أستانة، فالعراق اليوم أصبح قطبا مهماً للتوازن الإقليمى خاصة فى ضوء ما يربطه من علاقات طيبة مع أشقائه العرب وجيرانه كالجمهورية الإسلامية وتركيا.
موقف عربى
أضاف: «أتمنى أن يكون هناك قرار واضح للتهدئة فى المنطقة العربية سواء فيما يتعلق بالصراع الإيرانى الأمريكى، نظرا للنتائج الوخيمة فى حال تطور الأمر لمواجهة عسكرية وإن كنت أستبعد ذلك، كما أنه من المهم والضرورى أن نشهد جميعا قريبا توحيد الموقف العربى تجاه القضية السورية، وبحث سبل إخراج الملف السورى من دائرة الصراع الدولى، فى سبيل إيجاد حل حقيقى للكارثة التى يعيشها الشعب السورى، هذا إلى جانب العديد من القضايا العربية المحورية، التى ينبغى أن يواصل الأطراف الثلاثة بحث سبل التعامل معها خلال الوقت الراهن، كالحرب فى اليمن وأهمية إنهاء هذا الصراع وحقن الدماء وإعادة مسار التفاوض السياسى فى اليمن، كذلك الوضع فى ليبيا وما تتعرض له العاصمة طرابلس من هجوم يستمرلشهره الرابع، حيث إنه لا مفر من دعم الحكومة الشرعية المعترف بها من الأمم المتحدة وإقناع جميع الأطراف بالعودة لطاولة الحوار».
أشار إلى أن هذه الاجتماعات بالإمكان أن تسهم فى إيجاد مخرج حقيقى للكثير من الأزمات العربية ولكن هذا لن يتحقق إلا فى حال تم مناقشة ملفاتها بصورة صريحة وواضحة من قبل جميع الأطراف».
هدف عربى واحد
السفير رخا حسن، عضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية قال:  فى الفترة الراهنة يظل كل اجتماع عربى مشترك هو اجتماع مفيد بما يمثله من فرصة لتحقيق آفاق التعاون المشترك، وللحفاظ على استمرارية الحوار، الذى يعد برأيى السبيل الأمثل وربما الوحيد فى القرن الواحد والعشرين لتحقيق استقرار المنطقة العربية، ويأتى هذا الاجتماع الثلاثى باعتباره محاولة من ضمن العديد من المحاولات المشكورة من قبل مصر والعراق والأردن لتصفية الأجواء العربية وتحقيق التكامل العربى.
وقال إن هذا التكامل الذى يستوجب استجابة من قبل الدول العربية فقد تتصدر العلاقات الثلاثية المشهد، وكذلك دعم ومساندة العراق لتحقيق الاستقرار، والتنمية، وإعادة إعمار أراضيها ولكن يظل هناك العديد من القضايا العربية الأخرى، التى بالفعل يحسب للدول الثلاث محاولاتها لبحث سبل التعامل معها، مثل الأزمة القطرية، التوتر القائم بين المملكة العربية السعودية وإيران، التى بالفعل يحسب للعراق جهودها لتحقيق التوافق، خاصة عقب الانقسام الذى تشهده دول الخليج بين التصعيد والتهدئة مع إيران، القضية الفلسطينية، التى تمر بأخطر مراحلها عقب السعى المتعمد من قبل أمريكا وإسرائيل لتصفيتها، وايضا الاحتقان الشديد بين السعودية وتركيا. بالإضافة إلى الكثير من المواقف العربية، التى قد تهدد مصير الموقف العربى المشترك.
وقال: «بإيجاز شديد، الأمر برأيى فى حاجة حقيقية لتوحيد الأهداف والمبادئ العربية، فإذا تحقق هذا الاتفاق، وابدى الجميع استجابته تجاهه، أعتقد أن مردود أى اجتماع عربى مشترك سوف يتضاعف ويحقق بصمته بالتأثير الإيجابى فى تصحيح المسار العربى».



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook