صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

يكشف سر رحيله عن المنتخب!

16 مشاهدة

7 اغسطس 2019
كتب : شريف يحيي



سجل طارق محروس، المدير الفنى السابق لمنتخب مصر لكرة اليد للشباب، اسمه بحروف من ذهب بعد قيادته الفراعنة إلى حصد الميدالية البرونزية فى مونديال إسبانيا مؤخرًا.

وحول هذا الإنجاز وكواليسه، وأبرز الصعوبات التى واجهته وانتقاله المفاجئ لتدريب أهلى جدة السعودى بعد انتهاء عقده مع اتحاد اليد بعد نهاية منافسات مونديال الشباب، حرصت صباح الخير على التواصل معه ومحاورته.
• كيف كانت الاستعدادات قبل انطلاق المونديال؟
- كانت على أكمل وجه، وأود شكر مجلس إدارة اتحاد اليد على توفيرها لنا، رغم الظروف الصعبة، فقبل انطلاق البطولة خضنا عددًا من المباريات الودية، أمام منتخب البحرين بالقاهرة، قبل السفر إلى السويد والمشاركة فى دورة دولية هناك.
ومن بعدها التوجه إلى فرنسا للمشاركة فى دورة أخرى، ثم الدخول فى معسكر بالبرتغال، قبل السفر مباشرةً إلى إسبانيا لبدء مشوار المونديال.
•  ماذا تقصد بالظروف الصعبة؟
- قلة الدعم المادى من الاتحاد للاعبى المنتخب، فعلى سبيل المثال كل لاعب كان يتقاضى 100 جنيه فى الأسبوع، خلال تواجده فى أى معسكر.
وفى الوقت نفسه، مجلس الإدارة معذور، نظرًا لغياب الموارد بالاتحاد.
لاعبو المنتخب كانوا تقريبًا يصرفون على أنفسهم من أموالهم الخاصة، فى المناسبات الرياضية التى يخوضونها، نظرًا لقلة ما يُقدم لهم.
• هل كنت تتوقع هذه البداية القوية للمنتخب فى المونديال؟
- نعم، منذ الفوز على تونس فى نهائى بطولة أفريقيا السابقة بالمغرب، توقعت ذلك.
• كيف؟
- فوزنا على تونس جعلنا ندخل المونديال فى التصنيف الثانى،  وبالتالى جعلتنا القرعة نلعب أول مباراتين بمجموعتنا أمام أستراليا ونيجيريا، وهما أقل منا فى المستوى، والفوز عليهما ساهم بشكل كبير فى صدارتنا للمجموعة، ورفع حالتنا المعنوية.
• هل توقعت أيضًا الفوز على المنتخبات القوية؟
- نعم، فأغلب هذه المنتخبات واجهتها وديًا قبل البطولة، وخسرت أمامها، وكان هدفى حينها ليس الفوز فى المقام الأول، بل دراسة كل خصم، وكيفية التعامل معه، وتحفيظ اللاعبين نقاط القوة والضعف، مع وضع سيناريوهات فنية مختلفة تحسبًا لأى ظرف.
وبحمد الله خدعت هذه المنتخبات الكبرى فنيًا فى اللقاءات الودية، وفاجأتهم بمستوانا الحقيقى رسميًا فى المونديال.
• وما سبب الخسارة أمام فرنسا فى نصف النهائى،  رغم الفوز عليها فى دور المجموعات؟
- كنا ندًا قويًا فى هذا اللقاء، والفوز كان قريبًا منا، لكن غاب التوفيق عنا فى الدقائق الأخيرة، واستطاعت فرنسا الانتصار بصعوبة بفارق هدفين.
• خاض المنتخب المصرى 9 لقاءات بالمونديال، أيها كان الأصعب؟
- لقاء البرتغال الأخير على الميدالية البرونزية كان الأصعب، لأنه جاء بعد ساعات قليلة من الحالة المعنوية السيئة، التى انتابت اللاعبين بعد الخسارة أمام فرنسا فى نصف النهائى.
• هل سيمثل هذا الفريق قوام المنتخب الأول فى مونديال مصر 2021؟
- أتمنى ذلك، فهم على قدر المسئولية، وعلى أقل تقدير يوجد 7 منهم يستحقون تمثيل المنتخب الأول، وذكرت ذلك فى تقريرى لاتحاد اليد، عقب نهاية مونديال الشباب.
• لماذا رحلت عن المنتخب؟
- مع نهاية المونديال انتهى عقدى رسميًا، كما أننى قدمت اعتذارًا، عن عدم استكمال المهمة كمدير فنى لفريق طلائع الجيش، مع نهاية الموسم الماضى.
والآن هناك اتفاق بينى وأهلى جدة السعودى،  لتولى قيادة الفريق بدايةً من الموسم المقبل.
• ما هى قيمة العقد المبرم فى العقد بينك بين أهلى جدة السعودي؟
- مليون ريال سعودى فى الموسم.
• ما هى رسالتك فى نهاية الحوار؟
- أشكر جميع اللاعبين على مجهودهم طوال البطولة، لأنهم تحملونى كمدرب وأب، وأقول لهم أنتم قدوة للكثير من الشباب المصرى،  حيث بحثتم عن النجاح وحققتموه دون أى مقابل.
كما أن المشوار ما زال أمامكم طويلًا، فأنتم مستقبل كرة اليد ومنتخب مصر.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook