صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

مكتبة المدرسة ..أنت وبختك

33 مشاهدة

3 يوليو 2019
كتب : شيماء قنصوة



وسط  التطور الكبير الذى نعيشه فى حياتنا وسباق التكنولوجيا الذى يريد الجميع اللحاق به، ظن البعض أن الكتاب والقصة قد انتهى وقتهما تمامًا أو حل مكانهما القراءة عبر الإنترنت، لكن القراءة وتحديدًا بين طلاب المدارس ما زال لها رونقها، فى السطور التالية يروى الطلاب خبراتهم مع حصص المكتبة.

فى حجرة  متوسطة المساحة بالطابق الأول وبالقرب من غرفة المدير، تقع مكتبة مدرسة أم كلثوم الخاصة بالمطرية، التى تنظم مسابقات مستمرة على مدار العام لتشجيع الطلاب على هواية القراءة التى كادت أن تختفى فى عصر الإنترنت.
تحكى آلاء مجدى عن حصة المكتبة التى تنتظرها الخميس من كل أسبوع وتقول «فى السنين اللى فاتت، لم أكن أحب حصة المكتبة لأنى لم أكن أعرف قراءة كل الكلمات، كنت أتفرج على الرسوم فى القصة واقرأ الكلمات اللى أنا عارفاها وأحاول أفهمها، لكن دلوقتى كبرت وبقيت أعرف أقرأ كويس وكمان الميس الجديدة بتساعدنا لو فى كلمات صعبة، لكن الميس السنين اللى فاتت كانت عايزة هدوء فى المكتبة وبس».
طالبة الصف السادس الابتدائى تطورت مهاراتها فى القراءة والكتابة فى العام الدراسى الجارى بالتحديد، لاشتراكها فى الكثير من الأنشطة المكتبية التى تُقيمها المدرسة بين طلابها وتحديدًا طلاب الفرق الأخيرة من المرحلة الابتدائية.
كراسات صغيرة أشبه بجوازات السفر توزع على الطلاب المشتركين فى المسابقة، ومطلوب من كل طالب منهم تلخيص القصص التى قرأها فى المكتبة خلال الشهر، بشرط أن يكون تلخيص الأحداث من الذاكرة، بمعنى أن يقرأ الطالب القصص فى المكتبة، ويتم كتابة التلخيص فى المنزل حتى لا يقوم الطلاب بنقل بعض الجمل أو الكلمات كما هى موجودة فى القصة.
لخصت آلاء ما يقرب من 5 قصص خلال الفترة الماضية وسلمتهم لأمينة المكتبة المسئولة عن المسابقة، وفى انتظار إعلان اسم الفائز خلال الفترة المقبلة لاستلام جائزة مادية قيمتها 1000 جنيه، بالإضافة إلى مجموعة قصصية جديدة.
وفقًا لما عرفته آلاء من أهداف المسابقة، أن القصص التى تم تلخيصها ستتم الاستعانة بها لطلاب الفرق الابتدائية الأولى، لأن خبراتهم فى القراءة ضعيفة وفى أغلب الأوقات يحتاجون إلى أن تقوم المدرسة برواية القصص لهم.
تستخدم آلاء الإنترنت والتكنولوجيا كأبناء جيلها فى الألعاب ومشاهدة البرامج والمسلسلات الترفيهية وغيرها، لكنها حتى الآن لم تفكر فى قراءة القصص عبر الإنترنت، فالكتاب أو القصة الملونة لم تفقد بريقها بين أطفال هذا الجيل حتى الآن.
فى القرى تنتقل الكتب إلى الفصول
بدلا من أن يذهب التلاميذ للمكتبة
فى المدارس الابتدائية فى أغلب القرى لا يتم الاهتمام بالحصص الترفيهية قدر الاهتمام بالحصص الأساسية، وفى كثير من الأحيان يتم تقليص وقتها أو إلغاؤها نهائيًا، لأن هذه المدارس على الأغلب تكون فترتين، لقلة عدد المدارس فى القرية.
يقول مازن أيمن الطالب بالصف الخامس الابتدائى فى واحدة من مدارس محافظة المنوفية، أنه لا يستمتع أبدًا بحصة المكتبة، خاصة أنه فى كثير من الأحيان لا يذهبون لهذا المكان المخصص للقراءة ويذهب إليهم المدرس فى فصولهم مع مجموعة من القصص التى يوزعها على الطلاب بسبب تواجد عدد كبير من المدرسين فى المكتبة.
المرات القليلة التى دخل فيها مازن مكتبة المدرسة كانت مزدحمة بشكل كبير، فرغم مساحتها الكبيرة  إلا أن المدرسين أوالطلاب يشغلون الجزء الأكبر من المكتبة، مما يجعله هو وأصدقاؤه الذين يرغبون فى القراءة لا يستطيعون التركيز بسبب الضوضاء والازدحام، وكان اللافت لانتباه الكثير من الطلاب وجود الكثير من الكتب ،لكن أغلبها قديمة ومتهالكة وعليها الكثير من الأتربة.
«لما حكيت لبابا وماما على يومى فى المدرسة وأنى مش بعرف أستفيد من حصة المكتبة، تانى يوم لما رجعت لاقيت كمية قصص وكتب ومجلات بتاعت بابا وماما وهما صغيرين، وكل يوم خميس وجمعة باختار قصص اقرأها عشان أتعلم كلمات جديدة».
بالعربى والألمانى والإنجليزى
مكتبة مدرسة مصر الجديدة  
فى ذلك الحى الراقى بمنطقة الكوربة وبعد أن تحول قصر زوجة عم الملك فاروق إلى مدرسة مصر الجديدة النموذجية بمرحلتيها الإعدادية والثانوية، وبجانب الفصول وغرفة تغيير الملابس لحصة الألعاب وغرفة الموسيقى وغيرها، لم تنس إدارة المدرسة أن تخصص مكانًا مميزًا للمكتبة، ففى الدور الأرضى تشغل المكتبة مساحة كبيرة تسع لأكثر من 100 طالبة فى نفس الوقت، مما جعل إدارة المدرسة تفكر فى دمج أكثر من فصل فى حصة واحدة.
تقول يارا عادل الطالبة فى الصف الثالث الإعدادى، أنها منذ دخولها لهذه المدرسة ويزداد انبهارها يومًا عن الآخر بحجرة الوسائط والمكتبة، وخاصة أن مكتبة المدرسة بها العديد من الكتب المتنوعة المجالات وبلغات مختلفة.
«كل كتاب فى المدرسة بحس أنه أثر تاريخى ولازم نحافظ عليه، وأكتر حاجة بتشدنى الكتب والقصص الدينية لأنها فعلا قيمة ونادرة، وكمان الكتب اللى بلغات مختلفة وده ساعدنى كتير إنى أنمى مهاراتى فى الإنجليزى والألمانى».
رغم صعوبة قراءة الكتب الأجنبية إلا أن يارا لجأت للاستعارة من مكتبة المدرسة لكى تستطيع أن تقرأ بتأنى وتترجم الكلمات التى لم تستطع التعرف على معناها، وفى بعض الأحيان كانت تضطر لتجديد مدة الاستعارة لعدم قدرتها على الانتهاء من قراءة وفهم الكتاب.
حصة المكتبة فى المرحلة الإعداية تختلف كثيرًا عن المرحلة الابتدائية، حيث يصعب السيطرة على الطلاب كلما تقدموا فى المراحل التعليمية، وتكشف يارا كواليس حصة المكتبة الأسبوعية، مؤكدة أن المدرسة تعطى مطلق الحرية للطالبات بشرط الالتزام بالهدوء التام، فالكثيرات منهن تقرأ وتتثقف من الكتب المميزة، والأخريات تفضلن المذاكرة وكتابة الواجب المدرسى وأخريات تفضلن الذهاب لغرفة الموسيقى أو لملعب المدرسة لممارسة هوايتهن المفضلة.•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook