صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

أرقام متفائلة للقضاء على ختان البنات

29 مشاهدة

3 يوليو 2019
كتب : عبير صلاح الدين



قبل ثلاثة أعداد كتبت عن «الأرقام الغائبة عن الجريمة التوافقية» بمناسبة اليوم الوطنى لمناهضة جريمة ختان البنات، الذى يوافق 14 يونيو، بعد تعالى أصوات تقول أن معدلات ختان البنات فى تزايد، وتعالى أصوات أخرى تقول أن الممارسة تنخفض بالفعل. وكتبت أننا لا نعرف على وجه الدقة إلى أى حد انخفضت معدلات هذه الممارسة التى أصبح أغلبها يجرى على يد الأطباء، لأن آخر الأرقام تعود إلى ما قبل أكثر من 5 سنوات فى آخر مسح صحى سكانى صدر عن وزارة الصحة فى 2014، لكنى كنت أميل إلى أن المعدلات فى انخفاض، استنادًا إلى الخطوات الإيجابية الكبيرة التى سارت فيها الدولة بمؤسساتها القضائية والعدالية والطبية، والبرنامج القومى لتمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث.  وقبل أيام، أطلق المجلس القومى للمرأة بحثًا مهمًا بالتعاون مع مركز بصيرة لاستطلاعات الرأى، وبدعم من البنك الدولى،كشفت أرقامه أن تفاؤلى كان فى محله.

البحث أعدته د. حنان جرجس، نائب الرئيس التنفيذى لمركز بصيرة لاستطلاعات الرأى العام، بعنوان «الصورة الذهنية للمرأة المصرية حول بعض الموضوعات المتعلقة بالصحة والصحة الإنجابية»، وركز على تقييم المرأة للخدمــات الصحــة والصحــة الإنجابية التى تحصل عليها، وموقفها من مجموعة من قضايا الصحة الإنجابية، من خلال استطلاع رأى أعده مركز بصيرة، خلال الفترة من 3-7 نوفمبـر 2018 على عينـة عشـوائية من 1120 امـرأة فى السن من 15 سـنة فأعـلى، مـن خـلال هواتفهـن الأرضية والمحمولة، مع مراعاة أن تمثل العينة توزيـع السـكان حسـب منطقـة السـكن والعمـر ومسـتوى التعليـم.
وأوضحت نتائج البحث أن مــن بــين كل 5 نســاء قيمــت امــرأة واحــدة حالتهــا الصحيــة بأنهــا جيــدة جــدًا، وقيمــت 3 حالتهـن الصحيـة بأنهـا جيـدة، وقيمـت 13 % فقـط حالتهـن الصحيـة بأنهـا سـيئة أو سـيئة جـدًا.
وحول المعرفة بخطورة ختان الإناث ذكرت  46 % مــن العينة، أنهن عرفن معلومات بشــأن ختــان الإناث خــلال الســنة السـابقة للاستطلاع،  وحصـل ثلثـا هـذه النسـبة على هـذه المعلومات مـن التليفزيـون، و16 %منهـن حصلـن عليهـا مـن أصدقائهـن، و15 %مـن أقاربهـن، و6 %مـن مرافـق الرعايـة الصحيـة.
وناقـش ثلـث السيدات موضـوع ختـان الإنـاث مـع أقاربهـن أو أصدقائهـن أو جاراتهن، ويظهـر الاستطلاع أن 74 %مـن النسـاء يدركـن أن ختـان الإناث  يـؤدى إلى مضاعفـات صحيـة خطـرة على الفتـاة، بـل وقـد يـؤدى إلى وفاتهـا، ومـن كل 10 نسـاء، يعتقـد 2 أن الختـان فـرض دينـى، ويعتقـد 5 أنـه ليـس كذلـك، وقـال 3 أنهـن لا يعرفـن إن كان فرضًا دينيًا أم لا.
وترى حوالى 65 %مــن السيدات المشاركات فى الاستطلاع أنــه لا بد مــن وقــف ممارسة ختــان إلانــاث، بينـما يـرى 18 % أنـه يجـب اسـتمرار ختـان البنات، وقـال 17 % منهـن أنهـن «لا يعرفـن».
وتـرى ثلـث من تعتقدن بوجـوب ختان الإناث، أن هـذه الممارسة ليسـت فـرضا دينـيا أو أنهـن لسـن متأكــدات ممــا إذا كانــت فــرضًا دينــيًا أم لا.
وتكشف نتائـج الاستطلاع عن أن النسـاء لسـن متأكـدات ممـا إذا كان الرجـال سـيميلون للـزواج مـن الفتيـات غير المختنـات أم لا، فحـوالى 42 %مـن المشاركات فى الاستطلاع يعتقدن أن الرجـال يفضلـون الزواج بفتـاة مختنة، ويعتقــد 21 %منهــن أن الرجــال يفضلــون ذلــك، بينمــا قــال 37 % أنهــن لا يعرفــن.
وتعلق الدكتورة حنان، بأن هذه الأرقام تدعونا للتفاؤل إذا ما قورنت بمسح النشء والشباب الذى أجراه المجلس الدولى للسكان، والمسح الصحى السكان الصادر عن وزارة الصحة فى 2014، فنسبة أن 65 % من السيدات يرين أن ختان البنات يجب أن يتوقف، وترتفع هذه النسبة إلى 72 % بين الفتيات الشابات، كانت فقط فى المسح الصحى السكانى حوالى 31%، أى ارتفعت بأكثر من الضعف.
بالإضافة إلى أن الاستطلاع كشف عن أن نسبة كبيرة من السيدات غير متأكدت من أن الرجال يميلون للزواج من مختنة أم لا، وهذا ما يؤكد مسح النشء والشباب الذى ذكرت فيه نسبة كبيرة من الشباب أنهم لا يفضلون الزواج من مختنة.
وتتوقف د. حنان عن أرقام البحث التى تؤكد فيها نسبة ليست قليلة من السيدات أنها ترى أن ختان البنات ليس من الدين، وأن له مضار صحية كبيرة، وترى أنها تدعونا للتفاؤل فى انخفاض معدلات ختان البنات على المستوى القومى،إذا ما قورنت بنفس النسب فى المسح الصحى 2014.
وطالبت د. حنان وزارة الصحة بضرورة   إجراء المسح الصحى السكانى القومى، المتوقف من خمس سنوات، حتى تظهر الأرقام الحقيقية للكثير من قضايا الصحة، والمهمة فى وضع الخطط أو تعديلها وفقًا للحادث على الأرض، ضاربة المثل بغياب الأرقام التى تفسر انخفاض المواليد التى أعلنت خلال العام الماضى، والمسح القومى هو وحده من يستطيع أن يفسر الأسباب.
كما طالبت حنان بتدريب الأطباء على تقديم المشورة الصحية للأسر حتى إن لم يطلبوها، بكل ما يتعلق بأمور الصحة الإنجابية، لأن التليفزيون لازال المصدر الأول فى هذه المعلومات، وفى ظل سيطرة الفضائيات التى تهتم بالعائد المادى للإعلانات لا نضمن أن تتبنى القضايا القومية.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook