صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

قُلت لصديقة

73 مشاهدة

19 يونيو 2019
كتب : زينب صادق



 الحب فى القلب ساكن.. والحزن فى الفقد واضح من الصعب الهروب منه.. أنا لا أهرب من حزنى، لكن أقرأ ما يخففه عنى.
 قالت: تعلمت من الحياة أن الإجهاد النفسى أقوى من الإجهاد البدنى.
 قلت: لم أتمنّ فى يوم من الأيام أن أعيش وحدى..
قالت صديقتى.. وأعتقد أنها أرادت أن تخرجنى من حزنى:
 «لا أدرى ماذا حدث لى.. نفسيتى وأفكارى وعواطفى لا تتمشى مع شكلى.. أو على الأصح لا تتمشى مع عمرى.. فأنا أقترب من الثمانين ووجدت أننى سأقع فى الحب وتنكسر رقبتى!»
ابتسمت- وقلت: ربما لأننا من تاريخ الفراعنة.. فصور الفراعنة الأجداد  نادرا أن ترى صورة عجوز  أو.. تقرئى أفكار عجوز.. ولتصدقى قولى أحكى لك عن الحب لهؤلاء الأجداد.
• الحب عند الفراعنة
 كانوا يحترمون عاطفة الحب لأنها تؤدى إلى بناء أسرة.. وكان الآباء ينصحون  أبناءهم بالزواج.. قائلين إن أحسن شيء فى الوجود هو بيت الإنسان الخاص به.. وبالرغم من أن معظم الزيجات كانت تتم بواسطة الآباء إلا أنهم كانوا يخضعون لرغبات أبنائهم وبناتهم بالزواج  بالذين يختارونهم أو يحبونهم.. فكانوا لا يقفون عقبة أمام الحب مهما  كان اختيار الأبناء ومهما كان الآباء لا يوافقون..
وتروى إحدى القصص أن ابن فرعون  مصر هرب من القصر الذى بناه له  أبوه فى الصحراء لخوفه عليه من حديث العرّافة التى قالت أنه سيقتله كلب أو ثعبان أو تمساح.. وقد وجد أنه ليس من الحكمة أن يحبسه أبوه وخرج ليرى ماذا يدور فى العالم..
 وعندما وصل الشاب إلى  مدينة من مدن العراق وجد الشبان يجتمعون تحت قصر الملك الذى بناه فوق صخرة عالية ينتظرون بدء مسابقة ليجربوا حظهم فى الوصول إلى نافذة الأميرة.. فقد أعلن ملك العراق أن الشاب الذى سيتسلق الصخرة إلى النافذة قبل الآخرين سيتزوج الأميرة
انضم الأمير إليهم وبدأت المسابقة وكان أول من وصل إلى نافذة الأميره وتزوجها.
• أغانى الحب
 التى سجلها تاريخ الفراعنة.. تجد أن الشباب كانوا يتمتعون بقدر كبير من الحرية، كان  الحبيب يطلق على حبيبته «أختى» وكانت هى تطلق عليه «أخى».
 تقول فتاة لحبيبها :
«يا أخى  جميل أن أذهب إلى مياه البحر.. أو النهر.. وأستحم فى وجودك لترى جمال جسدى عندما يبتل ردائى.. سأنزل معك إلى المياه وأخرج لك سمكة حمراء ترقد جميلة فوق أصابعى»..
ويقول شاب: «عندما أرى أختى مقبلة يفرح قلبى.. فتنفرد ذراعاى لتحضناها.. ويفرح قلبى.. إذا احتضنتها ذراعاها مفرودتان.. فهما مفرودتان لى : إذا قبلتها وشفتاها منفرجتان.. فأنا نشوان بلا خمر»..
وفى أغنيات الحب عند الفراعنة أنه يقترن ببهجة الطبيعة..
وقد شبهت فتاة نفسها بحديقة..
قالت لحبيبها: «أنا لك مثل حديقة زرعت فيها أزهارا جميلة.. جميل المكان الذى أسير فيه.. ويدى فى يدك.. فالسعادة تغمر قلبى لأننا نسير معا.. جميل أن أسمع صوتك.. فهو لى أهم من الطعام والشراب».
ويقول زوج ماتت زوجته:
«لم أتخل عنك.. ولم أدخل لقلبك همّا.. وها.. أنت لا تتركينى سعيدا.. سأطلب الإنصاف منك.. لم أخف عنك شيئا طوال حياتك ولم أفعل بك سوءا»
• قالت صديقتى:
إننا ننتمى للعرب والفراعنة كانوا بالنسبة لنا مجرد تاريخ..
 قلت: أعرف هذا.. وإذا كانت الحبيبة تغنى لحبيبها.. إلا أن قصص الحب لا يتغنى بها الفراعنة.
وكانت قصص الحب عند العرب لا تجهر البنت بالحب.. بل تخفيه تماما.. لأنه إذا عرف الأهل بحبها يسجنونها فى البيت.. ويزوجونها بغير الذى تحب..
ونجد فى قصص الحب عند العرب.. حرمان الحبيب من الزواج بحبيبته إذا قال فيها الشعر!•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook