صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

إعتذار تأخر كثيرا

15 مشاهدة

15 مايو 2019
كتب : ايمان عثمان



 أثير جدلاً واسعاً بدأ ولم ينته بعد منذ الليلة الرمضانية الأولي ، في برنامج الليوان _ و تعني صحن أو وسط الدار _الذي يذاع علي محطة فضائية سعودية ويقدمه الإعلامي عبد الله المديفر ، بأولي حلقاته لرمضان هذا العام.. بعنوان " حكاية الصحوة" وحديث للدكتور والشيخ المعروف عائض القرني . أحد أبرز نجوم الدعاة في السعودية وربما تمتد شهرته للوطن العربي كله، فقد نالت مؤلفاته شهرة واسعة وحقق كتاب لاتحزن مبيعات جاوزت ستة ملايين نسخة.. هو شيخ مفوه وفصيح، شاعر وأديب يملك أسلوباً لغوياً خاصاً، وجمهوراً عبر سنوات طوال.

الصحوة، التى كانت محور ذاك الحديث، هى حركة أو تيار دينى تأسس فى ثمانينيات القرن الماضى بالمملكة العربية السعودية . كأحد تداعيات الخمينية الإيرانية وجمعت كذلك بين الفكر السلفى والممارسات العملية للإخوان.  من أبرز وجوهها سلمان العودة وسفر الحوالى وعائض القرنى وعوض القرني.
اتسمت أساليبهم وفتواهم بالغلظة والتشدد او كما قال القرنى نفسه  ابتعدنا عن الوسطية والاعتدال وحقيقة الإسلام وحرمنا ربما كل شئ، كدنا ننتزع البسمة والفرح من حياة الناس. وقال أنها خالفت الكتاب والسنة، وحاربت الدولة السعودية وضيقت على المجتمع بخطاب غليظ شديد حرمت بعض المباحات  قليل أن تسمع كلمة حلال، أكثره يحرم يحرم..! واهتمت بمظاهر الدين على حساب ما هو جوهرى ، لم تهتم بأعمال القلوب فى حين بالغت بتقدير الاهتمام باللحية والملابس القصيرة للرجال. وقسمت المجتمع الى ملتزم وغير ملتزم.
يقول الدكتور عائض فى حواره ان اهم اخطائهم البعد عن كبار العلماء مع قلة التجربة والعلم ذلك الذى اوقع بهم فى أخطاء قسمت المجتمع وساهمت فى اصدار فتاوى تكفيرية ومدعمة لجماعات ارهابية بشكل ما.. الا انه يكرر ان خطأهم الجوهري، هو وقوفهم فى مواجهة الدولة، فى خطابات تحريض ضد الدولة السعودية رغم كونها دولة مسلمة. فقد غلبت على فكرة الوطنية الضعيفة لديهم فكرة الأممية وتأثروا بها من الأخوان..  دعوا لقطع علاقاتهم مع الدول غير المسلمة وتجييش الناس ضدها.
كل الذى يسرده مما يصفه أخطاء بهذا الحجم .. انتشرت وأثرت وتجذرت فى تكوين ونسيج الناس منذ ثلاثة عقود.. أنتهت الصحوة تلك فى التسعينيات. بعدما اظهرت عداءها للدولة السعودية أنشأ الملك فهد حينها السجون وانتهى عمر هذه الحركة... ويقول  كنا شباباً ومتحمسون، لسنا بأنبياء ولدى كل منا اخطاءه. بدأنا الآن بعدما نضجنا ننظر لكل ما فعلناه... ويكرر أخطاء حماس شباب وعدم وعي.!
وهو الآن مع الإسلام المعتدل المنفتح الذى نادى به ولى العهد محمد بن سلمان.
••
يقول د. تامر مطر، المنسق العام السابق لمركز الأزهر للفتوى الإلكترونية. أن الأمة لا تجمع على ضلالة، ولايمكن أن ينحرف مجموع أفرادها عن الدين. لكن هذا الأصل عندما يغيب عن كثير من الدعاة؛ فإنه يحمل على الأمة ويشتد عليها، ثم تبدأ سلسة الأحكام المرتبطة بالتفسيق أو التبديع أو التضليل أو حتى التكفير. وكل ذلك ناتج عن فقه التجزئة. وغياب بعض الأصول المهمة. نجد بعد ذلك أن أصحاب هذا الفكر يتراجعون عن هذه الدعوات وتلك المناهج المبتسرة.
هل استخدمتهم حركات سياسية معينة لخدمة أغراضها؟
ربما، وهذا ماجعل الاعتذار غير كافياً، أنه لم يتضمن مع من ارتبطت، ومن ثم مسؤليتهم عن أفعال بعينها كان لهم بها دوراً. هذا الذى يؤكد اذا كانت المواقف التى حصل بها مراجعات هى تراجعات القيادات السياسية أو أنها حاجه داخلية..
ورغم أن مناهجهم غير مجربة تاريخيا وأجدر بوصف الحداثة  أكثر مما يحكمون عليه بأنه محدث وبدعة.
يؤكد د. مطر هنا قائلاً: التراجعات مهمة رغم كل ذلك. لا يمكننا اهمالها أو الوقوف أمامها فى اندهاش. فالراسخون فى العلم يقدرون أنها مناهج لن تصمد أمام الزمن. فإذا جاء أصحابها بشجاعة الراغب فى الحق فهذا خير. فالعلماء دوماً يراجعون أنفسهم رغبة فى الوصول إلى الحق وتجنب الزيغ والضلالة.
يتساءل الكثير لماذا الآن تحديداً؟
ان الدوافع تختلف من شخص لآخر ولكن حينما يجد الإنسان بداخله رغبة لإظهار الحق الذى اعتقده وبيان خطأه و فيما كان عليه، فذلك لا يجب أن يخطط له خطة زمنية محددة وإنما على المرء أن يصدع بالحق متعجلاً فى ذلك. لا سيما ان كان شخصية مؤثرة.
والذى ينبغى أن ننتبه له هنا، الفائدة الكبرى من مثل هذه التراجعات التى تزداد كل يوم، وهى وجوب القيام بمراجعة شاملة تتبناها الأمة بأسرها لمثل هذه المناهج وتلك الدعوات. ولا تنتظر ذلك النقد الداخلى متباطئ الخطوات.
جدير بالذكر هنا أن هذه المراجعات لم تحدد ملامحها بعد، هى مراجعات عامة. رغم الحاجه الماسة إلى بيان محدد لما تراجع عنه أصحابه ليعلم الناس انه تراجع عن فهم وفكر ولم يتراجع عن إيمان ودين. كما أن الإعتذار ينبغى أن يكون واضحاً مشفوعاً بالأدلة العقلية. حتى يدلل على صحتها وجديتها، وأنها ليست مواربة. فالدين الذى يبنى على الكذب والمكر والخديعة هو دين يمقته الله تعالي. فقد مقت الاسلام المنافقين وفضحهم رغم اظهارهم التدين والإسلام لفساد بواطنهم ومخالفتهم للظواهر التى يبدونها.
كلمة أخيرة فى هذا الشأن..
 اننى ادعو جمهور الأمة أصحاب العقول المستنيرة أن يعيدوا النظر فى كثير مما يقال لهم. وان يبنوا اعتقادهم على البرهان والحقيقة. فالدين المتين والحق المبين لا يخجل أن يراجع اتباعه النظر فيه كرة تلو كرة، اذ ليس لديه ما يخشاه أو يخفيه عن أتباعه، وهذا هو منطق القرآن الكريم  .
 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

صـورة افريقيا

جاء أوانها. وزمانها. فهى قارة المستقبل. الصراع محمومٌ على أراضيها. الكل يريد أن ينهب إفريقيا. نهب لمواردها وأراضيها وشعبها. وه..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook