صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

رمضان جانا وحكاية مليندا والأوبر فى كل مكان

14 مشاهدة

15 مايو 2019
يعيشها ويرويها من واشنطن: توماس جورجسيان



رمضان فى أمريكا.. حلول هذا الشهر الكريم يعطى الفرصة لمعرفة أفضل وأشمل للإسلام والمسلمين، ليس فقط فى أمريكا، بل فى العالم كله. ونقف أمام مليندا جيتس.. إنها زوجة الملياردير والناشطة من أجل قضايا البشر فى كل بقاع الدنيا. وقد كتبت كتابًا عمّا فعلته وعمّا تريد أن تفعله من أجل المرأة. ثم لا بُدّ من وقفة أيضًا أمام أوبر الظاهرة التى تريد أن تهيمن على النقل والانتقال فى حياتنا.

رمضان فى أمريكا  
بما أن رمضان جانا.. ككل عام يتم تسليط الأضواء بشكل أو آخر على الإسلام والمسلمين وعاداتهم وتقاليدهم خلال هذا الشهر الكريم. وليس بالأمر الغريب أن يتم أيضًا طرح تساؤلات عديدة (وأحيانًا بحدة) حول العقيدة الدينية وسلوك المسلمين ومدَى ارتباط الإرهاب والإرهابيين بما فى الدين الإسلامى من معتقدات ومفاهيم؟!.. ولا شك أن المسلمين والمسلمات فى أمريكا وتتراوح الأعداد ما بين ٤ إلى ٧ ملايين مسلم ومسلمة قد صاروا أجزاء لا تتجزأ من موزاييك المجتمع الأمريكى بجميع فئاته وقبائله. إلا أنهم وحسب الأجواء السياسية والتراشقات التويتية والمواجهات التليفزيونية يتعرضون من حين لحين لهجمات كراهية شرسة تخلط الأوراق عمدًا وتصنف البشر جغرافيّا وعقائديّا، ومن ثم لا تتردد فى التشكيك فى وطنيتهم وولائهم لأمريكا! لكن هذه الموجات أو الهوجات - التى توصف أحيانًا بالإسلاموفوبيا- لا تمر مرور الكرام (ويجب ألّا تمر) ويتم مواجهتها كلامًا وموقفًا .. ووقفة اعتراضية واحتجاجية فى مواجهة مصدر هذا التوجه العنصرى (إذا جاز التعبير)، ودائمًا القيام بالتعريف والتوعية لماهية الإسلام.
ولا شك أن وجود امرأتين مسلمتين (الهان عمر ورشيدة طليب) كأعضاء فى مجلس النواب بدءًا من العام الجديد أعطى أبعادًا جديدة لطبيعة المواجهات السياسية والنقاشات المثارة حول الإسلام والمسلمين والإسلاموفوبيا والشريعة الإسلامية.. وعدد الأعضاء المسلمين فى الكونجرس ثلاثة فقط.
ومع بداية شهر رمضان من الطبيعى أن يتساءل المرؤ: هل سيقيم الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حفل إفطار فى البيت الأبيض هذا العام؟. ففى عام ٢٠١٧ لم يُقم البيت الأبيض حفل إفطار فى رمضان مثلما جرت العادة منذ منتصف التسعينيات. فى العام الماضى (٢٠١٨) أقيم حفل إفطار البيت الأبيض وقال الرئيس ترامب فى كلمته بأن بإقامة هذا الحدث نحن نقدر عادة مقدسة لواحدة من أعظم ديانات العالم. وحفل إفطار البيت الأبيض بدأ مع هيلارى زوجة الرئيس بيل كلينتون عام ١٩٩٦ عندما دعت القيادات الإسلامية الأمريكية إلى حفل عشاء بمناسبة عيد الفطر المبارك. واستمرت هذه العادة - حفل إفطار رمضان - خلال سنوات كلينتون ثم جورج بوش الابن ثم باراك أوباما.
قبل بدء رمضان بأيام تساءلت بيتولا دفوراك الكاتبة بـ«واشنطن بوست»: أين يمكن أن يأكل المسلمون وجبة السحور خارج البيت فى منطقة واشنطن الكبرى - أى العاصمة الأمريكية وضواحيها؟. ولأن دفوراك كالعادة مهتمة ومهمومة بالتنوع العرقى والعقائدى لموزاييك واشنطن تحدثت عن وجبة السحور ومعناها وطريقة التعامل معها فى إطار احتفائها برمضان والمسلمين فى منطقة واشنطن الكبرى. وبالطبع تابع العالم كله كيف حرص جاريد كوشنر مستشار الرئيس ترامب وصهره أيضًا خلال حديثه عمّا وصف بـ «صفقة القرن» - أن يقول بأن هذا الاقتراح أو الإعلان سيتم إطلاقه بعد شهر رمضان.. فى حين قرأت فى إحدى الصحف المحلية فى نيويورك أن مسئولى عشرة مساجد على الأقل فى منطقة لونج آيلاند استعانوا بأفراد حرس وأمن لحماية المساجد والمصلين خلال شهر رمضان. وهذه المنطقة بها- حسب وصف الصحيفة- ٣٠ مسجدًا. وبالتأكيد هذه الاحتياطات الأمنية تأتى فى أجواء الحديث المتكرر والمخيف عمّا حدث فى نيوزيلاندا واحتمال تكراره- لا قدر الله- فى أماكن أخرى.
حكايات مليندا
إنها مليندا زوجة الملياردير الشهير بيل جيتس.. إنها شريكته أيضًا فى تأسيس وإدارة المؤسسة العالمية الشهيرة باسمهما عام ٢٠٠٠ والتى يزيد حجم أرصدتها على خمسين مليار دولار. وهذه السيدة (من مواليد ١٩٦٤) لها نشاط إنسانى عالمى مكثف، إذ إنها تهتم بالمرأة وأمورها وصحتها وأيضًا بطرُق ووسائل تعزيز تمكينها من أجل تحسين أوضاع معيشتها ورعايتها لأطفالها. صدر لها مؤخرًا كتاب جديد أثار التساؤلات حول تجربتها وأيضًا حكايتها مع تجارب المرأة وحكاويهن فى كل بقاع العالم. الكتاب اسمه Moment of Lift  لحظة الصعود - كيف قام تمكين المرأة بتغيير العالم؟
الكتاب يتضمن حياتها كامرأة حاولت أن تجد مكانًا لها فى المجتمع. وأيضًا تجربتها المتميزة فى الذهاب إلى كل بقاع العالم والالتقاء بنساء العالم أينما كُنَّ.. من أجل الاستماع إلى حكاياتهن مع تحديات الحياة اليومية.. والأهم إصرار مليندا على تفسير وشرح ما تقوم به ولماذا؟ وأيضًا كيف يمكن للمرأة أن تتحدى المستحيل وتواجه العقليات التى تحاول عرقلة انطلاقها ومساهمتها فى تحسين أوضاع المجتمع. وتذكر مليندا لقاءها الأول مع بيل جيتس عام ١٩٨٧ وهى تعمل فى شركة مايكروسوفت، وقد تم زواجهما عام ١٩٩٤. وهى تحكى حكايتها مع المرأة العاملة حرصت على التأكيد بأن أجواء عمل المرأة فى جميع المجالات فى حاجة إلى إعادة تقييم وإعادة نظر. وتذكرنا بأننا نرسل بناتنا إلى العمل فى أماكن ووظائف تم تصميمها من أجل آبائنا. ولا تتردد فى أن تتساءل ـ ليس مقبولًا أن تبكى امرأة فى مكان عملها ولكن مقبول أن يصرخ الرجل فى مكان عمله؟. مليندا وهى تنتقد ما جرت العادة تقول- «إننا نسرع فى انتقادنا لحالات عدم المساواة عندما نراها فى العالم، إلا أننا يجب أن نراها أيضًا هنا - فى أماكن كثيرة نحن نعمل بها ونحس بها ويمكن أن نفعل شيئا بشأنها».
أوبرة حياتنا
والفعل القائم من كلمة أوبر ـ الشركة أو وسيلة الانتقال والنقل المهيمنة على حياتنا. Uber الاسم الأشهر فى عالم البيزنس والفعل المتواجد فى كل تفصيلة فى حياتنا تحتاج إلى توصيلة بسرعة وبيسر.
الانتقال من مكان لآخر .. توصيل طلبات الأكل للمنازل وأيضًا الذهاب من مبنى إلى مبنى آخر فى الجامعات، كل هذا صار أوبريّا .. نلجأ فيه لأوبر مَهما طالت المسافة أو قصرت. أوبر كبيزنس تقدر قيمتها المالية بنحو ٩٠ مليار دولار.. ويذكر أن شركة سوفتبانك اليابانية لها استثمارات تقدر بأكثر من ٨ مليارات دولار فى أوبر.
أوبر تأسست وانطلقت من سان فرنسيسكو - بالغرب الأمريكى فى مارس ٢٠٠٩ والآن بعد عشر سنوات تتواجد وتعمل فى نحو ٨٠٠ مدينة على امتداد العالم. وصحيفة «وول ستريت جورنال» وهى تتناول ظاهرة أوبر نشرت صورة من موسكو لمحل ماكدونالدز يقف أمامه أحد العاملين بأوبر ايتس ينتظر حتى يأخذ الطلبية وينطلق بها للزبون - صاحب الطلبية. ويذكر أن أوبر وهى تتعامل مع نقل طلبات ماكدونالدز تحصل على نسبة عمولة تتراوح ما بين ١٥ و١٦ فى المائة.
إن أوبر بتواجدها فى مدن العالم قلبت منظومة النقل والمواصلات وجبروت التاكسيات بشكل لافت للأنظار.. ويذكر عن هذه الشركة أو الظاهرة المسيطرة على تفكيرنا أيضًا أن خلال الشهور الثلاثة الأولى من هذا العام بلغ عدد رحلات أوبر فى الولايات المتحدة نحو مليار و٥٥ مليون رحلة.. أوبر فعلاً حاضر ومهيمن ـ لحين إشعار آخر.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

صـورة افريقيا

جاء أوانها. وزمانها. فهى قارة المستقبل. الصراع محمومٌ على أراضيها. الكل يريد أن ينهب إفريقيا. نهب لمواردها وأراضيها وشعبها. وه..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook