صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

«بوكس»رمضان هاند ميد

47 مشاهدة

8 مايو 2019
كتب : اية حلمي



هدية رمضان بين المخطوبين أوالمتزوجين حديثًا، تطورت موضتها خلال السنوات القليلة الماضية، فلم تعد تقتصر على الفانوس أو الياميش، بل امتدت لتصبح ما يطلقون عليه «بوكس» رمضانى، يضم مصحفًا ملونًا وسجادة صلاة ومسبحة مع الفانوس والشيكولاتة والياميش.

وتضيف بعض المحال التجارية للبوكس، عرائس بوجى وطمطم، والجديد أن بعض محبى الأشغال اليدوية أدخلوا لمساتهم فى البوكس؛ ليصبح أكثر خصوصية فى تلبية رغبات المشترى وذوقه.
بعض الفتيات أصبحن يطلبن أن يقترن «البوكس» بمفاجأة من الحبيب، وبعض الشباب يهتمون بإضافة تفاصيل تسعد فتياتهم، رُغْمَ ارتفاع تكلفة البوكس.
«بوكس رمضان» عبارة عن صندوق خشبى ملوّن تحيطه أوراق من الزينة المبهجة، مع دُمية «بوجى وطمطم» والشيكولاتة، ويتراوح سعره بين 300 و700 جنيه ويزداد السعر كلما زادت المكونات.
الشاب الثلاثينى محمد رجب قال إنه قرر أن يقدم لحبيبته «هالة» بوكس رمضان، فقام بالبحث على «الفيس بوك» وظهر أمامه إعلان عن توافر هذه البوكسات معروضة للبيع، فاتفق مع صاحب هذه الصفحة على شكل البوكس وموعد تسليمه، ثم فاجأ حبيبته به، وفرحت به فرحًا شديدًا».
 وقالت أسماء الدسوقى، إنها تنتظر من خطيبها «بوكس رمضان»، لافتة إلى أن صديقتها مخطوبة أيضًا منذ عام ولكن خطيبها لا يريد أن يقدمه لها لأنه من وجهة نظره «تفاهة بنات». وقالت أسماء: «أنا طلبته من خطيبى  ولكن هو متمسك بالتقاليد القديمه بأنه يجيب ياميش رمضان وأنا نفسى فى البوكس؛ لأن دلوقتى مافيش حد بيجيب الياميش بقى موضه قديمة».
«بوكس هاند ميد»
أحمد يحيى، الثلاثينى، قال إنه قرر أن يقدم لخطيبته «بوكس رمضان»؛ لأنه فكرة مبتكرة وأعجبته وقرر أن ينفذها بنفسه، وليكن «هاند ميد»، واستعان بصينية خشبية قديمة فى المنزل وبدأ بتلوينها باللون الأبيض، واشترى فانوسًا وشيكولاتة وحلوى وبعضًا من الورق الملون ومصحفًا، ومسبحة وسجادة صلاة وكتب عبارات تهنئة بحلول شهر مضان الكريم، مع زينة ورقية، وتكلفة البوكس لم تتجاوز 200 جنيه، ورُغم هذا نالت إعجاب خطيبتى بشدة واحتفظت به ليكون زينة لإحدى الطاولات فى منزلنا.
وقررت لمياء أحمد، تصنيع البوكس يدويّا بأجمل الأدوات وأقل التكاليف، والإعلان عنها عبر صفحات «فيس بوك»، وتقول: «إن غالبية الفتيات ينتظرن بوكس رمضان من الحبيب أو الخطيب، ولأن كل موسم له البوكس الخاص به، فهناك بوكس العيد وآخر للفلانتين، وكلها فرص عمل ورواج وكمان فرحة وبهجة.•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

صـورة افريقيا

جاء أوانها. وزمانها. فهى قارة المستقبل. الصراع محمومٌ على أراضيها. الكل يريد أن ينهب إفريقيا. نهب لمواردها وأراضيها وشعبها. وه..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook