صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

والدى ناجى كامل

102 مشاهدة

3 ابريل 2019



كتب: مجد ناجى كامل


والدى من مواليد القاهرة ٢٢ يوليو ١٩٣٤ توفى ١٨ فبراير ٢٠١٣.. أيام دراسته الابتدائية كان يرسم وجوه المدرسين على السبورة ولاحظ ذلك مدرس التربية الفنية وأعُجب  برسمه  وأخذه لرحلة للمتحف المصرى وفى اليوم التالى طلب منه أن يرسم كل ما شاهده فى المتحف لكن بدل من أن يرسم ما طُلب منه، صنع تمثالاً شبيهاً لقطعة رآها فى المتحف المصرى وهنا أدرك أستاذه موهبته وقال لأبى أنه سيصبح فى يوم من الأيام أحد النحاتين العظام فى مصر.

هذا التمثال لم يكن أول تمثال له فى هذه المرحلة كان قد صنع تمثالاً صغيراً لوجه فؤاد سراج الدين وزير الداخلية وقتها و تماثيل صغيرة أخرى من لبابة الخبز.
لشغفه وحبه للفن التحق بكلية الفنون الجميلة قسم النحت وتخرج فيها بتقدير امتياز عام ١٩٥٧ وواصل دراسته العليا من خلال التحاقه بمراسم الأقصر سنة ١٩٥٨ -١٩٥٩ التى كانت تستدعى منه التفرغ الكامل لممارسة الفن طوال هذه المدة.
عمل رساما صحفيا بدار الهلال وجريدة المساء عام ١٩٥٦ فى عام ١٩٥٩ انضم لأسرة رسامى الكاريكاتير فى مجلتى روز اليوسف وصباح الخير وظل يعمل بهما حتى عام ١٩٨٠.
وامتلك والدى موهبة العزف  على الناى إلى جانب موهبة النحت والرسم فقد كان عازفاً من الطراز الأول كما قام بتمثيل بعض الأدوار الصغيرة فى السينما منها فيلم بين الناس سنة ١٩٦٤ ورسم تيترات بعض الأفلام منها السبع بنات وعش الغرام.
تأثر والدى ببعض البيئات التى عاش بها مثل النوبة والأقصر والواحات والعريش والمنيا وأسيوط كان ذلك ظاهرا فى كثير من أعماله الفنية.
على الرغم من تعدد المجالات الفنية التى برع فيها كان الكاريكاتير هو صانع نجوميته وسبب شهرته الأكبر، كما أن أعماله الفنية الأخرى فى مجالات النحت والرسم والتصوير والخزف كانت تضارع مثيلاتها لرواد الفن التشكيلى بل تتفوق عليها فى بعض الأحيان.
كُرم من الرئيس عبدالناصر بمنحه درع التفوق فى عيد العلم عام ١٩٥٨، شارك ضمن بعثة وزارة الثقافة لتوثيق وتسجيل آثار النوبة سنة ١٩٦١.
حصل على منحة تفرغ من الدولة من عام ١٩٦٢ حتى عام ١٩٦٤ ثم عاد للصحافة فى نفس العام.
من أعماله المنفذة
- لوحة من الموزايك تعبر عن مصر مساحتها أكثر من ١٥ مترا ونُفذت عام ١٩٧٥ على واجهة مؤسسة روز اليوسف وعمل عليها الكثير من رسائل الماجيستير والدكتوراه.
- لوحة نحت بارز تعبر عن العامل المصرى مساحتها ٢x٣ متر مدخل شركة المقاولات المصرية «مختار إبراهيم سابقا» سنة ١٩٨٦.
عمل فى مجال فن الكتاب كتصميم أغلفة ورسوم داخلية لكثير من كتب الأطفال والفكر والشعر والأدب.
ساهم فى إنشاء جريدة القبس الكويتية سنة ١٩٧٢.
قام بعمل جدارية عن النوبة وجدارية نحت مركب فى جريدة الأهرام.
كُلف من وزارة الثقافة ومنظمة اليونيسكو بعمل ميدالية لمتحف النوبة.
قام بعمل أكثر من ٤٠٠ عمل نحت وأكثر ٣٠٠٠٠٠ عمل كاريكاتير على مدار مشواره الصحفى غير الرسم والتصوير.
شارك فى العديد من المعارض الفنية.
المعارض الخاصة كانت معرض فى سوريا أثناء الوحدة عام ١٩٥٨.
معرض مشاهد قبطية بقاعة بيكاسو ١٩٩٥-١٩٩٦.
معرض بقاعة ابن خلدون بتونس ١٩٩٩.
معرض ريشة وأرميا بالمركز المصرى للتعاون الدولى (الدبلوماسيين الأجانب) ٢٠٠٢.
شارك بالعديد من المعارض الجماعية المحلية من عام ١٩٦٠ حتى عام ٢٠١١.
شارك أيضا فى كثير من المعارض الجماعية الدولية -المعارض الخارجية.
مثل مصر فى مؤتمر الفكاهة بحيدر آباد فى الهند فبراير عام ١٩٨٥.
عمل بالعديد من الصحف والمجلات العربية.
قيام العديد من الصحف المصرية بالعديد من اللقاءات الصحفية وأيضاً التليفزيونية.
قام بتأسيس وعمل محلة شلل عام ١٩٩٢.قام بعمل ميداليات لبعض الشخصيات منهم أمير الشعراء أحمد شوقي،  الدكتور بطرس غالي،  الأستاذ حسنى جندى رئيس تحرير الأهرام ويكلي،  الأستاذ لطفى الخولي،  الدكتور نبيل خليفة وغيرهم.
قام أيضا بعمل بعض بورتيرهات النحت لبعض الشخصيات منهم محمود مراد، إبراهيم نافع، عثمان أحمد عثمان، رجائى ونيس، چورج البهجورى وغيرهم.
له مقتنيات عديدة داخل مصر وخارجها بوزارة الثقافة «متحف الفن الحديث»
بإدارة التفرغ
بسفارة إيطاليا
متحف الأهرام الفني
مبنى جريدة الأهرام
مبنى مؤسسة روز اليوسف
شركة المقاولات المصرية (مختار إبراهيم سابقاً)
فندق سفير الغردقة
وله أيضا العديد من الأعمال الفنية بمتاحف أمريكا وأنحاء العالم.
كُرم من وزارة الإعلام و أيضا من القوات المسلحة إدارة الشئون المعنوية.
رحلة عطائه دامت لأكثر من خمسين عاماً كان معلما لأجيال كثيرة من فنانى الكاريكاتير من خلال رسوماته التى أطلت عليهم من خلال صفحات المجلات والجرائد كما قام بالتدريس لبعض الوقت بكلية فنون جميلة المنيا وكلية التربية النوعية بجامعة القاهرة، قامت الأردن بإنتاج فيلم تسجيلى عنه كأحد أشهر فنانى الكاريكاتير فى العلم العربى كما أنتج التليفزيون المصرى فيلمين تسجيليين عن مراحل حياته الفنية والكاريكاتورية فى مصر. .بالرغم أن فن الكاريكاتير كان سبباً مباشراً فى شهرته إلا أن النحت كان حبه وعشقه الأول والأخير.
ناجى كامل رجلاً وفنانا لن يتكرر فى الحياة أبداً.
قد رحلت يا أبى يا من كنت لى عمراً وسنداً وحباً...غبت عنى لكنك دائماً فى قلبى وعقلى
يارب ارحم أبى الذى رحل عنى ولم يرحل مني.•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

صـورة افريقيا

جاء أوانها. وزمانها. فهى قارة المستقبل. الصراع محمومٌ على أراضيها. الكل يريد أن ينهب إفريقيا. نهب لمواردها وأراضيها وشعبها. وه..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook