صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

مقالات إحسان عبدالقدوس المجهولة.. حياتى إنت!

60 مشاهدة

2 يناير 2019
كتبت : د. عزة بدر



بالابتسامة والصدق والصراحة استطاع إحسان عبدالقدوس أن يخاطب قراءه، وأن يجعل القضايا الإنسانية حديث المجتمع فيتجاوب معه الناس، بل تفاعل معه كُتَّاب عصره فكان لكتاباتهم جميعاً قيمة اجتماعية مهمة.

وعلى صفحات مجلة «الاثنين والدنيا»- التى صدرت أسبوعية عام 1934- اكتشفت مقالتين مجهولتين لإحسان أثارتا ردود فعل قرائه ومحبيه، الأولى بعنوان: «الزواج نعمة» ونشرت بتاريخ 18 أبريل 1946، والثانية بعنوان «نادى الأزواج» ونُشرت بتاريخ 14 أكتوبر 1946.
وفيهما يدعو الشباب العازف عن الزواج للارتباط بل يدعو وزارة الشئون إلى تزويج العُزَّاب بالعافية!- لأنه نعمة- فقد نقل الموسيقار عبدالوهاب من مرحلة «قاعدين سوا على شط النيل» إلى «حياتى إنت» وكانت ملهمته زوجته كما اعترف، الزواج الذى جعل توفيق الحكيم يبر نفسه ويصرف!، ويكتب فيبدع.
ودعا إحسان إلى «نادى الأزواج»، للتشجيع على الزواج وأن تُطبع صورة توفيق الحكيم قبل الزواج وبعده وتوزع على الناس بكميات هائلة!
ودعا حزب العُزاب: كامل الشناوى، وأنطون الجميل، ومحمد التابعى إلى الزواج! مما دفع التابعى نفسه لأن يكتب على صفحات مجلة الاثنين والدنيا مقالة طريفة بعنوان: «مشروعات زواج لا أنساها»!، وكشف عن محاولتين، إحداهما قدم فيها دبلة من الماس لإحدى الجميلات فى ظلام عرض السينما! فضحكت قائلة:
«والنبى تتلهى.. هو أنت بتاع جواز!» والثانية كانت أجنبية، بمجرد أن عرض عليها الزواج انتفضت قائلة:
«لقد كنا سعيدين بهذه الصداقة فلماذا أدخلت الزواج بيننا؟!».
«مجلة الاثنين والدنيا، بتاريخ 15 أبريل 1946، ص9».
وهكذا خرج محمد التابعى من حزب العُزاب إلى حزب الراغبين فى الزواج!
أما القراء أنفسهم فقد ردوا على إحسان فكتب «سماحة» تحت عنوان: «الزواج نكبة!» الذى أقر وشهد بأن الزواج للشاب الموسر قد يكون نعمة أو وسيلة لاستكمال السعادة أما للفقير أو لمن تقدمت به السن فنكبة وأى نكبة!» (الاثنين والدنيا: 4 نوفمبر 1946).
بينما أسهمت النساء أيضًا فى الرد على هذه القضية الاجتماعية المهمة فكتبت عطيات الشافعى تحت عنوان «قُصْر ديل» قائلة: «ليس الزواج نكبة يا صديقى، إنما النكبة حقًا هى أن يُلقى القدر بفتاة بين ذراعيّ زوج يعتنق مذهب موظف الدرجة التاسعة الذى يحمد الله على أنه ليس من كبار الموظفين الذين ينوء كاهلهم بالمسئوليات والتبعات ومثلها مسئوليات الزواج، ووصفت العازفين عنه بأنهم قد خرجوا من «كادر» الحياة.
(الاثنين والدنيا، 4 نوفمبر 1946).
... وأنت يا عزيزى القارئ إلى أى حزب تنتمى إلى حزب العُزّاب، أم إلى نادى الأزواج؟
وهل ستقدم أوراقك كما طالب إحسان ذات يوم إلى «لجنة العشاق» لبحث طلبات كل عاشقين أرادا الزواج وحالت الظروف بينهما؟
.. الزواج نعمة، وكما غنى عبدالوهاب «حياتى إنت»!

 

 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

تدمير الدول

منذ قديم الأزل، تتعاقب الإمبرطوريات التى تحكم الكوكب، ولكل إمبراطورية سمات ومصالح وأسلوب فى السيطرة. قديمًا كانت بالسلاح وبالج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook