صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

سكرتير المرأة باتحاد العمال إيمان العجوز: الترقية للرجال فقط

71 مشاهدة

5 ديسمبر 2018
حوار: مني عشماوي



 مازالت المرأة العاملة تواجه الكثير من العقبات فى عملها -فقط- لأنها امرأة، فينخفض متوسط الأجر النقدى الأسبوعى للإناث وفقًا للمهن مقارنة بالذكور فى بعض المؤسسات، كما لاتزال نسبة مشاركة الذكور فى وظائف الإدارة العليا تفوق الإناث بكثير حيث بلغت النسبة 15 % للإناث مقابل 84 % للذكور فى بعض الدراسات الرسمية، وتتجه نسبة مشاركة المرأة فى سوق العمل للانخفاض،

 بسبب أن بعض أصحاب الأعمال يرون أن عمل المرأة «مكلف» بما تحصل عليه من إجازات مدفوعة الأجر حسب قوانين العمل، كما أن هناك مؤسسات ظروف العمل بها لا تسمح للمرأة بالجمع بين العمل وواجباتها العائلية، إضافة لبعد مكان العمل أحيانا بحيث لا تستطيع المرأة الانتقال إليه بأمان أو يسر.
المهندسة إيمان العجوز، التى تولت مؤخرًا منصب سكرتير عام اتحاد نقابات عمال مصر لشئون المرأة والطفل،  يقع على عاتقها حل جميع مشكلات النساء العاملات وتوفير مناخ عمل أفضل لهن لذلك كان هذا الحوار معها:
• بداية ما دورك النقابى تجاه النساء العاملات ؟
- نهتم بكل ما يمس المرأة العاملة النقابية، سواء من تمييز يمارس ضدها فى المؤسسات التى تعمل بها، شريطة أن تكون هذه المؤسسات تحت مظلة نقابية، ولدينا بعض الوزارات والأجهزة التنفيذية، تعمل بشكل فيه مناحرات ومنازعات مع النقابات لأن من يديرون هذه المؤسسات يشعرون أن العامل تحت مظلة النقابة هو ند له، وأن النقابى «واقف للإدارى على الغلطة» وكل هذه مشكلات حقيقية!.
والمرأة العاملة مشاكلها كثيرة وأول اهتماماتى الحالة الصحية المتردية للمرأة العاملة، ولا أقصد التى فى العاصمة فقط، ولكن المشكلة أكبر فى الصعيد ومحافظات مصر، فالمرأة هى الأم وعمود البيت وهى من تنفق على أولادها وبيتها فى حالات كثيرة
•  كيف تساعدون المرأة العاملة صحيًا؟
- أول برتكول تعاون أبرمته كان مع وزارة الصحة للكشف على كل النساء العاملات النقابيات،  يعنى مثلا مريضة سرطان الثدى لو تم الكشف المبكر عليها ممكن يكلف 0052 جنيه، ولو تأخر ممكن يكلف 53 ألف جنيه، ولو فى حالة متأخرة ممكن يكلف 052 ألف جنيه، وفى حالات كثيرة حتى بعد الإنفاق لايتم العلاج وتموت السيدة، ودورى هو الحرص على الكشف المبكر حتى نلحق المرض قبل أن يأكل صحتها، والمليارات المنصرفة من موازنة الدولة  نستطيع أن نقللها لو عالجنا هؤلاء النسوة مبكرًا لنجاتهن بحياتهن، ومن أجل ذلك نتحرك وسط النساء العاملات لتوعيتهن والكشف عليهن وتوفير العلاج لهن لإنقاذهن وتمكينهن من العمل بأجر كامل.
• وماذا عن الدور التوعوى؟
- هناك بروتكول تعاون كامل بيننا وبين وزارة التعليم لتوفير دورات تعليمية وتثقيفية للمرأة للارتقاء بمستواها الفكرى ولكى تعرف تمامًا ما هى حقوقها وواجباتها، لأن الجهل يخلق الفكر «السوداوى» الذى يضر بالمجتمع، وكذلك التعليم الذى يتبعه التدريب الذى يعلى من قيمة المرأة العاملة فى الكادر الخاص بها، المرأة العاملة عندما نكفل لها الرعاية والعناية والحماية وحقوقها أمام مديرها أو المشرف على عملها، سيؤثر ذلك بشكل مباشر على طفلها حيث تستطيع العناية به مع أخذ كل حقوقها.
• هل تطبقين نفس البرامج على كل النساء العاملات أم أن لكل شريحة برامجهاحسب المهنة والثقافة؟
- لكل شريحة خطة مختلفة عن غيرها، وكل قطاع فى الدولة له خطة تتناسب معه حسب طبيعة عمل المرأة فيه، بمعنى أن المهندسة فى قطاع البترول مثلا لها تدريب، وبرنامج وتوعية يتناسب مع عملها وما تتعرض له من مخاطر أو مشكلات فيه، ويختلف ذلك عمن تعمل فى بنك مثلا وهكذا.
وبالطبع يدخل فى ذلك إصابات العمل ومخاطره لو كان فى المناطق النائية، وهذا جزء مهم من التوعية التى سوف أوفرها للمرأة العاملة، لأن هناك قوانين يجب أن تعرفها  المرأة العاملة جيدًا،حتى لو شعرت بأى مضايقات ترفع لنا معاناتها لنقف بجانبها، ومن ضمن أهم «الكورسات» التى يشرح فيها النقابى مهام العمل للعاملين هى حقوق وواجبات العامل ليعرف عدد الساعات التى يعمل بها وما هو عمله وراتبه وبالطبع المرأة لابد أن تعرف ما لها وما عليها حتى لا تضيع حقوقها.
 وبعض المؤسسات المنضمة للنقابات ترقى الرجال دون السيدات، ونتصدى لذلك الآن خاصة أن الرئيس دائما يوصى بالمرأة ويؤكد على تمكينها وسنجد آخر حكومة لدينا بها ثمانى وزيرات وكل هذا يجعلنى أقف بجانب أى امرأة عاملة لم يتم تمكينها فى عملها.
• ماذا يشغلك الآن وتريدين تقديمه للمرأة النقابية العاملة؟
- أريد أن أمكنها سياسيا بتوعيتها من خلال دورات تعلمها كيف تترشح فى انتخابات المحليات والبرلمان وتنجح وتحصد مقاعد إلى أن تصل إلى رأس الهرم التنفيذى فى أى مؤسسة.
• ما رد فعلك على التصريحات المستفزة لبعض القيادات النسائية العاملات؟
- التصريحات المستفزة  غالبا ما تصدر عن رجال لأن السيدات تحت الميكرسكوب دائما ولأننا مجتمع ذكورى، والمرأة لم تمكن لسنوات طويلة، ونجد الغالبية «يقفون لها على الواحدة» فى كل تصريح وكأنهم ينتظرونها تخطئ، وتمكين المرأة كان يحتاج لتوجهات سياسية، ورغم أن مصر لا يضاهيها أى دولة والملكات المصريات على جدران المعابد دليل على عبقرية المرأة المصرية ولكن لكل جواد كبوة والحقيقة التيارات المتأسلمة أدخلت مصر فى دوامات كثيرة وتراجعت المرأة للخلف واليوم بدأت تعود من جديد لمكانها بجانب الرجل، ويجب أن يكون للمرأة إرادة للحصول على حقوقها فى المجتمع واليوم تم إعطاؤها الضوء الأخضر لتنطلق ولكن يجب أن تملك الإرادة والجهد والكفاءة لتصل إلى ما تريد.
• شكاوى التحرش الجنسى فى العمل.. ماذا تفعلين تجاهها ؟
- هناك قانون بالفعل ودورنا هو المساعدة فى تطبيقه، ولو جاءت  إحدى السيدات العاملات وقالت إنها تعرضت للتحرش، سوف تأخذ حقها دون نقصان.
• من هى إيمان العجوز؟
- أنا مهندسة تخصص عمارة وأعمل فى قطاع البترول، ومتزوجة من ابن عمى الذى يقف بجانبى طوال الوقت، وفى داخله حب الزوج، وهذا الحب بالمناسبة هو ما تحتاجه كل امرأة لتشعر أنها تملك إرادة وإصرارًا لتصل إلى كل ماتريده وتتمناه، وبدأت العمل النقابى منذ سنوات طويلة للمساهمة فى بناء مصر، ولن يتأتى ذلك إلا بتمكين عامليها ومساعدتهم فى الحصول على حقوقهم، وقبل هذا المنصب كنت أقف بجانب العاملين الرجال والإناث من خلال نقابة المهندسين لأن من يستريح فى عمله يحب عمله وبلده وينتج أكثر. •



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook