صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

الدكتور عادل الحاتمى: قانون حمورابى أبو القوانين

28 مشاهدة

5 ديسمبر 2018



كشف الدكتور عادل محسن الحاتمى الباحث فى تاريخ القانون العراقى، الكثير من تفاصيل وأسرار تاريخ القانون فى العراق ومراحل تطوره، وفى جولة سريعة اصطحبنا معه داخل منزله بمحافظة الجيزة، وبدأ فى سرد تفاصيل هذا التاريخ قائلا: «شهد العراق القديم خلال الألف الخامسة قبل الميلاد تطورًا حضاريًا مهمًا خصوصًا فى المنطقتين الوسطى والجنوبية إذ تحولت أغلب التجمعات الريفية والقروية الكثيفة السكان إلى مجموعة من المدن، وقد أدى ذلك بطبيعة الحال إلى ظهور السلطة الحاكمة ممثلة  فى حاكم المدينة السياسى بعد أن كانت قبل ذلك سلطة رؤساء وشيوخ العشائر والقبائل هى السائدة».

.. «صار لكل من هذه المدن دويلة صغيرة لها حاكمها الخاص ونظامها السياسى المستقل بها، وكان عدد دويلات المدن هذه بحدود (13) دويلة مدينة، وكانت دويلات المدن، تحكم فى بادئ الأمر من قبل السلطة الدينية ممثلة بكهنة المعابد، ولم تكن هذه المدن موحدة وساعدت الفرقة والتنافس والصراع بين حكامها إلى احتلال بلاد الرافدين من الكوتيون أو (الجوتيون)...
.. حين دحر العراقيون القدماء الغزاة (الجوتيون) الذى استمر احتلالهم لبلاد الرافدين(94) عامًا وهو أول احتلال لبلاد الرافدين فى التاريخ، فقد عاد السومريون  إلى الواجهة السياسية فظهرت السلالة السومرية التى عرفت باسم سلالة أور الثالثة فقد أصدر مؤسسها الملك (أور – نمو) أول قانون بهيئته التشريعية الكاملة فى التاريخ البشرى، قانون مؤسس سلالة (أور - نمو)  لم ندرك بشكل دقيق جميع نصوصه القانونية، فقد عثر على بعض كسرات لألواح من الطين تحمل بعض نصوص هذا القانون، ولم يعثر على نصه كاملاً، كما تعرف عالم أثرى آخر هو البروفسور (كورنى) على كسرتين من لوح طينى آخر عثر عليهما تحت أطلال مدينة أور السومرية.
«القوانين الأخرى التى اكتشفت نصوصها فى العراق القديم هى القوانين التى شرعها الجزريون الذين استوطنوا بلاد الرافدين. وأول قانون جزرى بابلى هو قانون لبت عشتار وتضمن نص قانون لبت عشتار (36) مادة قانونية ثم مقدمة لهذا القانون وخاتمة أيضًا.
ومن القوانين الجزرية القانون الذى ينسب إلى الملك أبى مدار أحد ملوك أشنونا الجزرية، وصدر قانون  (أبى مدار) عام 1850 ق. م، ومما يميز قانون مملكة أشنونا عن غيره من قوانين العراق القديم أن بعض أحكامه جاءت بتحديد للأسعار السائدة خصوصًا أسعار الحبوب والغلات الزراعية، إلا أن القانون الأهم فى تاريخ القوانين العراقية، بل فى تاريخ قوانين العالم القديم برمته، هو القانون الذى شرعه الملك البابلى حمورابى الذى حكم للأعوام 1792-1750 قبل الميلاد وكتبه على عدة مسلات حجرية، كما كتبه على مجموعة من الألواح الطينى، ونص قانون حمورابى الذى أمكن التعرف عليه وجد مدونًا على مسلة من حجر البازلت الأسود، وكانت بطول مترين وربع عرضها نحو 60 سم، وقد عثرت البعثة الأثرية الفرنسية عليها فى أطلال مدينة سوسا عاصمة العيلامين.
وعندما عثر الأثريون الفرنسيون على هذه المسلة (مسلة حمورابى) فى أواخر عام 1901م نقلوها إلى بلادهم  ونص القانون الذى شرعه حمورابى لم يصلنا  منه سوى 282 مادة، توزعت على خمسة عشر قسمًا، وهناك اعتقاد مؤكد بأن مجموع المواد التى شرعها هذا المشرع العظيم تزيد على 300 مادة غير أن الغزاة العيلامون مسحوا نصوص هذه المواد وكسروا المسلة ذاتها وتركوها مطمورة تحت الأنقاض.
ومن أبرز ملامح تاريخ القانون فى العراق أيضًا وهى أكمل مجموعة قانونية أشورية ووجدت مدونة على عدة ألواح مسمارية، وقد كشفت عنها جمعية الشرق الألمانية خلال تنقيبها خلال الأعوام (1903-1918م) فى قلعة الشرقاط الحالية التى كانت سابقًا أول عاصمة للآشوريين.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook