صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

وزيرة الهجرة: كانوا بيقولوا لى «ياطويلة» ودلوقت «الوزيرة الطويلة»

55 مشاهدة

4 اكتوبر 2018



وجهت وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة، نبيلة مكرم، حديثها للأطفال بألا يهتموا بتعليقات من يحاول أن يأذيهم أو يمارس عليهم التنمر، وقالت: «تعرضت للتنمر بسبب طولي، وكان الجميع يقولون لى يا طويلة، وما خليتش ده يأثر علىّ، ولغاية دلوقت بيقولى على الوزيرة الطويلة».
كلمات الوزيرة جاءت خلال مشاركتها فى اللقاء الذى نظمته الحملة القومية #أنا_ضد_التنمر، التى يرعاها المجلس القومى للطفولة والأمومة، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» وزارة التربية والتعليم، بدعم من الاتحاد الأوروبي، والذى أقيم هذا الأسبوع بمتحف الحضارة المصرية بالفسطاط.
وأوضحت الوزيرة أن أطفال المصريين العاملين بالخارج، يتعرضون للتنمر من أقرانهم عندما يأتون لقضاء عطلتهم فى مصر، بسبب عدم إتقانهم اللغة العربية أو اللهجة المصرية.
وقال السفير إيفان سوركوش، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر، إن الحملة ألهمت ملايين من مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعي، ومن بينهم الأطفال والآباء والمدرسين والشخصيات العامة، لأن يتفاعلوا مع الهاشتاج، ويشاركوا قصصهم الشخصية وحلولهم والتزامهم بالقضاء على التنمر.
وقال برونو مايس، ممثل يونيسيف فى مصر: «إن ما يظهر نجاح الحملة هو علامات التغيير الإيجابى التى نراها فى اتصال أطفال بنا، أو ينشرون على وسائل التواصل الاجتماعى معتذرين لأقرانهم الذين ارتكبوا التنمر تجاههم، وعندما يشارك المعلمون أفكارهم حول المبادرات والالتزامات لوقف التنمر فى الفصول».
وتعهد محمد عمر، نائب وزير التربية لشؤون المعلمين، بمواصلة العمل مع جميع المشاركين فى الحملة لضمان تفعيل طرق مواجهة التنمر فى المدارس.
وشرحت د. عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، دور خط نجدة الطفل 16000 فى الحملة، الذى يتلقى مكالمات أطفال وآباء ومقدمى رعاية يعبرون عن مشاكلهم عن المتنمرين، ويطلبون الدعم والمشورة التى يقدمها خبراء الخط. •



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook