صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

حين يتحول الإنسان إلى «LIKE وCOMENT وSHERE»

131 مشاهدة

8 اغسطس 2018



كتبت: آية حلمى

تباينت آراء مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى حول ما تفعله بنا هذه المواقع وإلى أى طريق تأخذنا، وإلى أى حد تتحكم فى حياتنا، إلى الدرجة التى توصل البعض إلى قرار التخلى عن استخدامها نهائيا، وتوصل البعض إلى قرار التخلى الجزئى فى أوقات معينة، وتوصل بعض ثالث إلى قرار البقاء عليها على مدار اليوم، وعدم الاكتفاء بوقت محدد.

هدر للصحة
د. أحلام حنفى رئيس لجنة الصحة والسكان بالمجلس القومى للمرأة، قررت غلق صفحتها الرسمية على «فيس بوك»، لأنها ترى أن تصفحها للفيس  مضيعة للوقت وهدر للصحة،  وفى الآونة الأخيرة أصبح الفيس مصدرا لترويج الشائعات، مطالبة مستخدمى الفيس بالتحقق من مصدر المعلومات التى يتداولونها.
 أضافت د.أحلام لسلبيات استخدام الفيس بوك أنه جعل الإنسان آلة متحركة منفصلاً عن مجتمعه، لا يملك غير «ليك وشير وكومنت» مؤكدة أنها تحذر أولادها وأحفادها من البقاء طويلا على مواقع التواصل الاجتماعى، لأنه يغير شخصيات الأطفال.
نافذتى على المجتمع وأفضل من التليفزيون
أما «الفنان التشكيلى محسن منصور» فيقضى على مواقع التواصل الاجتماعى حوالى 4 ساعات على مدار اليوم، لأنه يعتبر الفيس بوك نافذة على المجتمع، قائلا إنه يشارك أصدقاءه أعماله الفنية من لوحات وقصص قصيرة، كما يعلن عن مواعيد معارضه والورش الفنية عن طريق صفحته الخاصة، مؤكدا أنه  لا يستطيع الاستغناء عن الفيس بوك، لأنه أصبح يشكل جزءا هاما فى حياته الاجتماعية والفنية قائلا إنه يثق فى آراء أصدقائه فى أعماله الفنية ويحب أن يتلقى تعليقاتهم بشكل فورى ودائم، وليس انتظار المعارض أو اللقاء.
وبالمثل أتاح الفيس بوك لـ «منى النجار» موظفة بمحكمة شمال القاهرة، للتواصل بينها وبين أولادها، والاطمئنان على ابنتها التى سافرت للعمل خارج مصر، وعلى الكثير من الأصدقاء فى العمل والأقارب قائلة «الفيس بوك أحسن من التليفزيون».
تستخدم منى الفيس على مدار اليوم، فتنشرالجديد من وصفات الأكلات التى تراها على صفحات الفيس، وأيضا تهوى الأعمال اليدوية «الكروشيه» فتبحث عبر الصفحات على كل ما هو جديد فى عالم الكروشيه «أنا لا أستطيع الأستغناء عن الفيس بوك وأعرف أن البعض يستغله  لترويج الشائعات».
 أغلقه أيام الامتحانات ولا أستغنى عنه فى الإجازة
وأشارت حبيبة أحمد طالبة الثانوية العامة إلى أن الفيس بوك بالنسبة لها أداة للتواصل مع أصدقائها فهى من مستخدمى الفيس بوك منذ ست سنوات، وتستخدمه كثيرا فى أجازة العام الدراسى وتغلق صفحتها أحيانا وقت الامتحانات، فلديها الكثير من الأصدقاء الذين كانوا معها منذ المرحلة الابتدائية «بنتكلم ونتقابل فالفيس بوك يجمعنا».
حبيبة تحب التصفح على الفيس بوك لترى أحدث صيحات الموضة، وتتسوق أحيانا عن طريق الجروبات، وهى تحب الكتابة أيضا فتكتب بعضاً من أعمالها من القصص القصيرة على صفحتها وتنتظر آراء أصدقائها فى أعمالها عن طريق «الكومنتات».
وأضاف أحمد محمد الطالب بكلية الحقوق أنه يجلس فترات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك والواتس آب وأنه لا يستطيع الاستغناء عنه فهو يرى أنه قام بكثير من الصداقات ومعرفة أماكن جديدة عن طريق بعض صفحات الفيس فهو يحب تجربة الأكلات الجديدة ويبحث دائما من خلاله عن المطاعم الجديدة، «أحيانا بشترى هدومى عن طريق صفحات الأونلاين، وفى بعض الأوقات أستخدمه فى المذاكرة عن طريق جروب الدفعة وأخذ المراجع من أصدقائى.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook