صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

بنتين من مصر

133 مشاهدة

26 يوليو 2018
كتب : شريف الدواخلي



يجمعهما أكثر ما يفرقهما.. شكلاً وعقلاً..
تبدآن بنفس الحرف وتتشابهان فى «الاسم» والعمر والعيون الملونة.
أما «العقل» و«الأفكار» فتكاد تكون متطابقة رغم أن كلتيهما إناء أجوف خالٍ من الحد الأدنى من المعلومات العامة - ولا أقول الخلفية الثقافية..
فى كل مرة يقرأ لواحدة منهما يشعر وكأنه يقرأ للأخرى - ولا يجد فارقًا كبيراً - بينهما رغم ضحالة الأسلوب واستخدام الكلمات الرنانة التى لا تقدم فكرة ولا حتى معلومة موثقة..
«الجدى والثور» فقط هو ما يفرقهما فالأولى برج الجدى والثانية «الثور»..
كلتاها ترفضان الواقع وترفضان المجتمع بأسره - بسلطاته ببابا غنوجه - وتسعيان دوماً للخروج عن الطوق حتى ولو كان ذلك شذوذاً فكرياً..
المناقشة تكاد تكون محصلتها صفراً لأنهما «حافظين مش فاهمين».. و«أى حد يتناقش مجرد المناقشة متخلف وجاهل - مش عارف ليه- بس متخلف وجاهل احتياطى».
والحقيقة أن كلتيهما لا تجيدان إقناعه لأنهما «خايفين يتعروا قدامه.. حابين قوى شوية الشباب اللى ملمومين عليهم وفاكرين إنهم ملمومين عشان مخهم عاجبهم وهما فى الحقيقة كل حاجة فيهم عاجباهم إلا مخهم لأنهم مش بيستخدموا الجزء ده فى جسمهم أصلاً»..
كل واحدة منهما لديها كمية «عقد اجتماعية وإنسانية تكفى جبلا».. و«تيجى تكتب على الفيس «الحياة حلوة» ولما تقرب منها تلاقى «صهد طالع من وشها»..
كل واحدة منهما داخلها بركان مشاعر، وطيبة الدنيا كلها، وحنية الكوكب، وبراءة الأطفال، بس «جوه سرداب طويل من الأناملية والفوضوية والسطحية وبلاوى زرقاء كتير»..
كل واحدة منهما «عاملة نفسها «جريتا جاربو» – نجمة الإغراء فى الثلاثينيات- وفارق معاها قوى أنها تظهر كفتاة عصرية مثقفة وبروفايلها عميك - بالكاف- وبتتناقش فى قضايا الوطن وهى ما تعرفش مصدر يوحد ربنا فى «الحى اللى ساكنة فيه» مش هقولك سفير ولا مسئول ولا مصدر تقيل..»... وعليه تقعد على القهوة تسمع كلمتين و«هوب تقوم تنظر على خلق الله كلهم وتشتم فى كل حاجة ممكن تتشتم».
حياة الاتنين عبارة عن «ندب ولطم» وإن حاولتا أن تظهرا بمظهر القوى.. «طول الوقت عاوزين حاجة يسندوا عليها رغم تشدقهما بأن الستات بمليون راجل وأن الراجل ولا ليه لازمة أصلا»..
«هما مش عارفين هما عاوزين إيه.. أو يمكن عاوزين حاجات كتير بس مش مخططين ليها أصلا.. ورغم أن حواليهم بنات وولاد كتير بس طول الوقت حاسين بالوحدة.. وهيفضلوا كدة على طول». •
 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook