صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

عواطف وتريزا تجدان الفرصة

117 مشاهدة

11 يوليو 2018



تحكى «عواطف جابر» تجربتها مع كاريتاس سوهاج، وكيف ساعدها فريق قطاع التربية الأساسية – بقيادة الأستاذ «أرنس أديب» لإيمانه بقضية التعلم - على استكمال تعليمها الإعدادي وهي متزوجة وأم، حتى حصلت على الماچستير بعد تخرجها من جامعة عين شمس ..  بين العمل والتعلم لمدة 6 سنوات كاملة حصلت فيها على خبرة العمل التنموي، بالإضافة للعديد من التدريبات التي تعلمت منها مهارات التواصل والتفاوض والتعامل مع الأميين وقضايا الصحة... مما أهلها للعمل بعد ذلك في مشروع تابع لبنك النقد الدولي ومؤسسة «تير دي زوم» في سوهاج.. بل  وقامت هي نفسها -بعد ذلك-  بتأسيس جمعية في قريتها الفراسية بمركز ساقلتة؛ لخدمة أهلها وقريتها .. كشكر وتقدير  لما قدمته لها كاريتاس.. وإتاحة الفرصة للعديد من النساء اللواتي يمكن أن يسلكن على دربها.. حينما تتيح لهن هي أيضا الفرصة التي أتاحتها لها كاريتاس!
 و«تريزا عيد» الشابة التي انطلقت تروي للجماهير ، كيف أنها بمساعدة مكتب كاريتاس في أسيوط هزمت إعاقتها الجسدية بقرية علوان، بعدما رفضت المدرسة استقبالها، حتى تعرفت على فصول محو الأمية بجمعية كاريتاس، وبدأت مسيرة التعليم من خلالها حتى نجحت بتفوق في مراحل التعليم المدرسي مما جعلها تلتحق بكلية الخدمة الاجتماعية، وشجعتها «سهام بشرى» مديرة الجمعية على الاستفادة من خدمات الجمعية الأخرى وطلب قرض لشراء ماكينة خياطة لتمارس موهبتها في الخياطة، كمهنة تعيش منها وتتعلم من دخلها، وهكذا تحسنت أحوال «تريز» المادية هي وأفراد أسرتها، فصارت قدوة للعديد من بنات قريتها اللواتي ازداد عدد إقبالهن على الالتحاق بفصول محو الأمية لمن فاتهن قطار التعليم..
أما المهندس «...» ففاجأ الحضور بشهادته حول دور كاريتاس الإسكندرية في محو أميته كواحد ممن نطلق عليهم أطفال الشوارع... وكيف أن فريق كاريتاس بقيادة الأستاذ هاني موريس، اعتاد الاهتمام به منذ كان طفلا صغيرا  اضطرته مشاكل أسرته وإهمالهم له لترك البيت والنزول للشارع، وكيف ساعده  أفراد الفريق في إيجاد المأوى والطعام والملبس والتوعية بأهمية دوره كإنسان،  حتى كبر والتحق بالمدرسة، ودبروا  له أماكن الاستذكار ومصروفات التعليم، وتابعوه بشكل شخصي وعائلي حتى نجحوا في إعادته إلى أسرته التي تغيرت أحوالها بتغيره هو شخصيا.. وبدأ ينظر لمستقبله بنظرة أكثر طموحا حينما  شجعه فريق كاريتاس على اكتشاف مواهبه في الكمبيوتر... حتى التحق بالتعليم الصناعي، لكنه أصر على التفوق حتى دخل الجامعة والتحق بكلية النظم والمعلومات.. وصار مهندسا يفخر بنفسه، وتفخر به أسرته الكبيرة، وأسرته في كاريتاس أيضا.. •



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook