صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

لا يأس مع الحاجات

37 مشاهدة

3 يوليو 2018



فى الدقيقة 23
كانت سويسرا متقدمة ع النمسا 3/ صفر
كان طبيعى جدا
الساعات السويسرية كانت بـ تلعب على أرضها
وسط عشرات الآلاف من جمهورها
كنا فى مونديال 1954 (26 يونيه)
النمسا وقتها كانت تحت الاحتلال التاني
كانت «ليالى الأنس فى فيينا» انتهت
من ساعة ما وقعت فى إيد الرايخ الألمانى 1938
ثم احتلها الحلفاء بعد نهاية الحرب العالمية التانية
مكنتش لسه حصلت على الاستقلال فى 1955
أساسا
دى كانت أول مرة من 24 سنة
تلعب بـ اسمها «النمسا»
فى حين الحرب ما طالتش سويسرا
اللى الأسياد قرروا إنها تبقى ع الحياد
عشان الفلوس وكدا
ثم إن سويسرا قوية كرويا
ناس كتير بـ تتعامل معاها
على إنها مش من منتخبات الصف الأول
فى حين تاريخها بـ يقول مثلا
إنها المنتخب الوحيد
اللى أقصى ألمانيا من دور الـ 16
اتعادلت مع البرازيل فـ عزها
على أرض البرازيل 2/2 فى مونديال 1950
كل حاجة
كانت بـ تقول إن تقدم سويسرا على النمسا
3/ صفر فى أول 23 دقيقة
فى دور الـ 8
شيء طبيعي
اللى مش طبيعي
إنه بعد 12 دقيقة
فى الدقيقة 34 تحديدا
كانت النمسا قدرت تلم نفسها
وتخلى النتيجة 4/3 لـ صالحها
وتنهى الشوط الأول بـ النتيجة دي
مكنش حد عنده شك
إن سويسرا هـ تنزل الشوط التاني
تظبط أمورها وتفترس أوستريا والأوستراليين
لكن اللى حصل
إن النمسا سجلت 3 أهداف
فى أول 23 دقيقة من الشوط التاني
بـ الظبط زى سويسرا ما عملت فى الشوط الأول
والنتيجة بقت 7/3 وفاضل تلت ساعة
خلصانة
ولا مش خلصانة؟
اللى حصل إن النمسا اتطمنت
فـ سويسرا ضغطت وما يأستش
والجمهور فضل يساندها ويشجعها
فـ النتيجة بقت 7/4 ثم 7/5
ثم بس.
ما تعرفش مين قفل المحبس بتاع الأهداف
وانتهت أغرب مباراة فى تاريخ المونديال
بـ فوز النمسا 7/5
وصعودها لـ السيمى فاينال
مش قادر أتخيل نفسي
مواطن سويسرى كان يومها فى الاستاد
يا دين النبي
يا دين النبي
الحمد لله



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

المزايدون على الوطن

على الخراب والدمار. تعيش الغربان والضباع. وتجار الموت يتاجرون فى جثث الضحايا. وعلى جثث الأوطان ينهش المزايدون والخونة والمرتزق..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook