صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

بائع البهجة.. على رصيف الأحلام

97 مشاهدة

27 يونيو 2018
ريشة الفنان: عمرو الصاوي



رأيته يروض نمرًا بمهارةٍ، وفى نفس اللحظة تُلاعب كتفه غزالة، وحين مازحته ضحك وقال: فى عالمي.. لا يُخشى على الطيب من الشرير. تفحصت أشياءه فوجدته يمتلك طائرة.. مهبطها عيون للصغار تلمع بالفرح، ويمسك بيده سمكة..لا يقتلها العيش على اليابسة، تداعبها بالونات منتفخة بالأحلام، ويقبض على سبايدر مان.. الذى بدا مستسلمًا متخليًا عن قفزاته الأسطورية، يرقد بجوار مجموعة من الكتاكيت، لم تفقس فى عش، ولا تخشى الذبح أبدًا. يحمل شاكوشًا، لا يطرق لإسكات ضجيج فى ساحة عدل، ويتحكم فى كل ماسبق بخيوط شفافة، يمسكها بكّفٍ آمن بأن النعومة لا تدوم. فقرر الكسب بالجهد والعرق، يحوطه المارة كحاوٍ بارع، واقفُا على إحدى نواصى إمبابة.
«سيف حمدى» 18 عامًا ملامحه السمراء تؤكد أن عزيمته قادرة على هزيمة الشمس.. قال: أنا جنوبى.. وبالتحديد من محافظة أسيوط، وأسرتى مقيمة بالقاهرة منذ زمن، ووالدى يستورد لعب الأطفال، ويمتلك مخزنًا كبيرًا. ثم التفت إلى السماء بنظرة شكر وتابع: الحمد لله لست بحاجة إلى العمل، ولكنى أفضل الكسب بجهدى، ورفضت نداءات أبى المتكررة أن أكتفى بإدارة مخزنه، وقررت ألا أكون عالة على أحد طالما منَّ الله علىّ بالصحة والعافية.
قلت له: إنك صغير السن على إدارة مخزن كبير ومتابعة عمليات الاستيراد والتصدير.. ابتسم وقال: أنا طالب فى جامعة عين شمس بالفرقة الأولى بكلية التجارة، ولى خبرة طويلة فى البيع والشراء، أكسبتنى مهارات رائعة، ومنذ كنتُ فى الصف الرابع الابتدائى، كانت أول تجربة لى فى البيع والشراء.
أتذكر تفاصيلها: نعم.. كنت أبيع مجموعة صغيرة من نفس الألعاب، ويومها ربحت 12 جنيهًا فى أقل من ساعتين، وكانت تجربة مبشرة وفرحت جدًا بها وقررت ادخار مكسبي، وتسديد ثمن البضاعة لأبى وكانت هذه الواقعة، شرارة نجاح شخصى، لها بالغ الأثر فى رحلاتى المتتابعة.
قطعت حوارنا زبونة، يقلب طفلاها فى بضاعة الرجل، وبعد أن داعبهما استقرا على لعبتين، وباعهما لها بسعر زهيد، وحين سألته قال: غالبية الناس هنا فى إمبابة وما حولها بسطاء، ويتحايلون على إسعاد أطفالهم، وأنا أبيع فى بعض الأحيان بسعر الجملة تعاطفًا معهم.
قلت له إن هذه الألعاب يبدوأنها مصنوعة من بلاستيك خفيف جدًا، فأكد المعلومة وأضاف: كانت الخامة أثقل بكثير، ولكن مع تحرير سعر الصرف وغلاء مستلزمات الإنتاج لجأ المصنعون إلى تقليل الخامة على حساب جودتها، تلاشيًا للبيع بسعر مرتفع.
رن هاتفه فتحولت نبراته للهجة الصعيدية، وبعد أن أنهى مكالمته قال: علاقتنا ببلدنا أسيوط لا تنقطع، ولكن نذهب إلى هناك فى الأعياد.. نظرًا لانشغالنا الدائم.
وماهى أكثر المناسبات والأماكن التى تبيع فيها؟
قُبيل العيد.. أما المكان .. فلا يعلم موضع الرزق إلا الله، وكل ما علىّ هوالاجتهاد فى الذهاب للأماكن الأكثر كثافة، مثل الأسواق ومواقف السيرفيس، وأمام أبواب الحدائق، وأقطع مسافات طويلة مستمتعًا بهذا العمل، حتى وأنا صائم، ومتأكدًا أن هذه المشاوير خطوات مهمة فى سبيل تحقيق حلمى الكبير.
وماهو؟
أن أحصل على ماجستير فى إدارة الأعمال، وأكون صاحب مصنع، أو من كبار المستوردين فى نفس المجال، وقبل أن يُكمل تفاصيل الحلم هرول مسرعًا، ولوّح لى بالسلام بنبرات ابتلعها الزحام، مشيرًا بسبابته إلى سيارة وقفت فجأة.. تبين لى أنها تتبع شرطة المرافق. •



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook