صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

حسنين.. رسام اللهجة المصرية

1149 مشاهدة

26 ديسمبر 2017



الفنان التشكيلى الراحل محمد حسنين (1922 1987-)، واحد من الفنانين التشكيليين العظام الذين عبروا ببراعة عن روح الشخصية المصرية وعن تاريخها، خلال مسيرته الفنية والحياتية.
لم يترك وجهًا أو مكانًا أو حدثًا قومياً، إلا وأسقطه على لوحاته وقماشاته ليؤرخ حالة الشعب المصرى، المفعم بالأجواء والتفاصيل المدهشة.

وفى معرضه الذى نظمه مركز سعد زغلول الثقافى بالتعاون مع أسرة الفنان، تطالعنا تفاصيل وملامح الشخصية المصرية.. رجل أمام داره المزينة برسوم فطرية طازجة، وذلك جندى على جبهة القتال، وتلك بيوت سيوه.. وهؤلاء نسوة المدينة على الشاطىء يتسامرن.. وآخريات جلسن أمامه كنموذج حى.
لا تتعب يده عن إنتاج ما يحب، ففى الخلاء رسامًا معاينًا مباشرة، وفى المرسم مجرباً فى الشكل والخامة، تُحفزه الظروف، وتواتيه الفكرة تلو الأخرى، فيغرقها بأحباره البنية مرارًا، ويعيدها بناء وتكوينًا.
وكما قال عنه نقاد بينهم الناقد أحمد فؤاد سليم: «الفنان محمد حسنين يمثل صورة حية لضمير الفنان الشعبى، وهو فنان يعيش مستلهما فى فنه لهجة التعبير المصرية ذات النكهة الحسية، والمثالية فى آن واحد، لا يتورع فى رسومه عن السخرية المريرة بأولئك الناس الذين أحبهم حبا عاصفا، حتى ليخيل لنا فى لحظة محسوبة أن عشقه لهم لم يكن إلا اختيارا.
ربما كان ذلك لأنه يحيا على مجموع العوامل الدفينة التى تحفظ بصلابة وقوة- مكونات ابن البلد، حين يعتمد فى تفجير طاقاته على المثير الخارجى، بينما يجد ملاذه وخلاصه حين يستخدم تحدياته الوراثية الدفينة فى تبرير العالم الذى يعبر عنه».
الفنان حسنين من شريحة الفنانين الذين أسهموا بجدية بالغة فى الفن المصرى الذى ارتكز على الجذور الشعبية والإنسانية، وكانت الزخرفة بتوليفاتها جزءا أساسيا فى البناء التشكيلى لأعماله الفنية.
كان لمرسمه بوكالة الغورى تأثير مباشر، تحول إلى بيئة تنبعث منها طاقة المكان وطاقته الروحية ليعزف الفنان عزفا تشكيليا متميزا تكمن فيه روحه.
تخرج الفنان حسنين فى كلية الفنون التطبيقية بامتياز 1946، ومن المعهد العالى للتربية الفنية بامتياز 1948، وحاز على الميدالية الذهبية لمعرض الكتاب 1964، وسافر إلى الخارج على نفقته الخاصة وزار معارض ومتحف إيطاليا وفرنسا وبون وفيينا وفينيسا ودسلدورف وميونخ، وقام بزيارة للولايات المتحدة الأمريكية وأقام عدة معارض بواشنطن ونيويورك.•
 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

التعايش السلمى


فى عالمنا الواسع، القاسى والمؤلم، تتدفق علينا ملايين الصور يوميًا مصاحبة لمئات الأخبار المفجعة، صور حروب وإرهاب ودماء ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook