صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

المشعوذ الموسيقى هشام نزيه بعد نجاح تتر فيلم الأصليين: عالم افتراضى لا يشبه أى عالم آخر!

713 مشاهدة

25 يوليو 2017
كتب : ماجى حامد



من جديد يعود ليثير الجدل، ولكن هذه المرة من خلال شاشة السينما وأحدث إبداعاته الموسيقية من خلال فيلم الأصليين، أنه المشعوذ الموسيقى هشام نزيه، الذى غاب عن عالم الدراما التليفزيونية من خلال شهر رمضان الماضى نظرا لانشغاله فى عالم السينما، عشقه الأول والأخير وفقا لحديثه، فمن جديد يعود هشام بجرعة موسيقية دسمة للغاية عبارة عن فيلم الخلية،  فيلم الكنز، وفيلم الأصليين، الذى شهدت دور العرض منذ أيام عرضه الأول وكانت المفاجأة كالعادة موسيقى هشام نزيه.
فقد استطاعت أن تفرض نفسها كأحد أبرز العناصر الرئيسية فى عرض حدوتة الأصليين، وباعتبارها أحد العناصر الرئيسية  كان لابد من إجراء الحوار الآتى مع الموسيقار هشام نزيه للحديث عن اسمه، الذى أصبح مقرونا بكل ما هو مختلف وجديد علينا، وموسيقاه، التى أصبحت عنصرا رئيسيا فى أى عمل فنى والأدلة كثيرة فمن منا لا يتذكر السبع وصايا، الفيل الأزرق والعهد  وغيرها من الأعمال الفنية التى استطاعت أن تروى عنها موسيقى هشام نزيه الكثير.
موسيقى بسيطة
فى البداية عن رأيه فى الجدل الذى أثاره فيلم الأصليين وثانى تعاون يجمع بينه وبين كل من الكاتب أحمد مراد والمخرج مروان حامد عقب فيلم الفيل الأزرق فقد أكد هشام نزيه: «جدل كنت وجميع صناع العمل نتوقعه، فمنذ البداية ونحن ندرك مصير العمل، فهو باختصار محتاج ياخد ويدى مع الجمهور لبعض الوقت حتى يتم استيعابه، فهو أحد الأعمال التى بحاجة إلى من يشاهدها مرة واثنين، رغم حدوتته البسيطة، وبالضبط كما هو الحال بالنسبة للفيلم كان الحال مع موسيقى الفيلم، فهى رغم بساطتها، كانت بحاجة إلى فترة طويلة من التفكير والتركيز، فتسجيل العمل لم يستغرق منى أكثر من أربعة أيام وللعلم تم تسجيل الموسيقى بالقاهرة ولكن التفكير فى نوع الموسيقى الذى يتحدث عن هذا العالم الافتراضى هو الذى استغرق منى وقتا طويلا.
لا شبيه لها
أخيرا استطاع هشام نزيه أن يرى أمامه عالم الأصليين ليبدأ رحلته من خلاله لإبداع مقطوعاته الموسيقية التى لا تشبه أى مقطوعات أخرى خاصة به: «فيلم الأصليين لا يشبه أى فيلم آخر، لذلك كنت حريصا على ألا تشبه موسيقى الأصليين أى موسيقى أخرى سبق أن قدمتها، فمن خلال الفيلم سنلاحظ التغيير الدائم من مكان لمكان ومن حالة لأخرى وهو هنا يبدأ دور الموسيقى وشخصيتها وأسلوب تصرفها مع الأحداث، فمن خلال الفيلم نكتشف عالما افتراضيا لا نعلم عنه شيئا، من اختراع المخرج مروان حامد والكاتب أحمد مراد لذلك مكثت لقراءة ورق العمل لأكثر من مرة فقد كنت مصرا على أن أصل معهم إلى نفس المكان الذى يقفون فيه وعلى نفس الأرض وبالتالى على نفس الموسيقى.
عالم افتراضى
عن أشهر الآلات التى اعتمد عليها نزيه من خلال موسيقى الأصليين قال: «من خلال الجزء الأول فى الفيلم كنت أتعامل مع عالم افتراضى لا أعرفه جيدا ولكن تدريجيا ومع ظهور ثريا فى حياة سمير بدأت التفاصيل تتضح بالنسبة إليّ وفى الوقت نفسه بدأ المشاهد يستمع إلى بعض الآلات المعروفة من خلال موسيقى الفيلم، على سبيل المثال الكمان الذى وقع اختيارى على الموسيقى محمد مدحت لإبداعه وللعلم اختيارى لمحمد مدحت لم يكن صدفة، ولكنه اختيار دقيق مصدره ثقتى فى موهبته وقدرته على التجاوب مع أنواع كثيرة من الموسيقى، فمن خلال الأصليين كنت على موعد مع تحد كبير، فمن خلال المشهد الواحد كان على أن أقدم موسيقى تكثف مليارات التساؤلات التى تدور فى وجدانى».
سؤال بلا إجابة
أما عن نوعية الموسيقى التى اعتمدها نزيه فقد صرح: «من الصعب تصنيف الموسيقى بالضبط كما هو صعب تصنيف فيلم الأصليين، فأنا أرى أن أى كلام عن موسيقى الأصليين هو خطأ يحدث فى حقها، أما عن نوعية الفيلم فأنا بكل صراحة لا أستطيع الإجابة عن هذا السؤال، ولكن ما أستطيع الإجابة عنه أنه فيلم لديه شخصية سينمائية محكمة فى غاية القوة، لذلك كان على أن أقدم موسيقى جزء من هذه الشخصية السينمائية المحكمة، قادرة على الحكى، قابلة للتغيير من مكان لمكان ومن مشهد لمشهد».•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

صـورة افريقيا

جاء أوانها. وزمانها. فهى قارة المستقبل. الصراع محمومٌ على أراضيها. الكل يريد أن ينهب إفريقيا. نهب لمواردها وأراضيها وشعبها. وه..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook