صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

بروفايل

727 مشاهدة

27 يونيو 2017
ريشة الفنان : جمال هلال



أيزنهاور.. محارب يكره الحرب

هزم النازية والفاشية فى الحرب العالمية الثانية، ثم حكم بلاده طيلة الخمسينيات، ساند مصر فى العدوان الثلاثى، لكنه خاصمها قبل حلف بغداد وسياسة ملء الفراغ، وبعدها فى الوحدة مع سوريا.
فى وداعه لشعبه عند نهاية ولايته 1960، حذرهم من سيطرة المجمع الصناعى العسكرى، لكن يبدو أن الأيام جاءت بما لا يحب، وهو القائل: «إن كل بندقية وصاروخ وسفينة حربية، هى فى الحسابات الأخيرة سرقة للقمة العيش من فم الجياع».
طوال العقود الثلاثة الأخيرة سيطر هذا التحالف الرأسمالى الحربى على واشنطن، دمر الحريات فى الداخل، ووجهها للحرب فى الخارج، حتى أنهكها القتال واختل ميزان التجارة والرواج.

ترامب.. تاجر يكره البشر


جاء للحكم فى السبعين، يبدو أنه لا يحمل من حكمة العمر الكثير، يمشى بربطة عنقه الحمراء كأنه فى كازينو، ينادى علنا بأن على الحلفاء أن يدفعوا ما عليهم فى الناتو، ومن يحتاج للحماية عليه تقديم ثمنها أولا.. ينادى بكل ما لم يفعله طوال تاريخه التجارى الطويل، يطالب بعودة المصانع الأمريكية من الصين والمكسيك، ويتناسى أنه نقل إليهما مئات من فرص العمل فى شركاته، أول من حكم واشنطن خارج مؤسستها السياسية التقليدية الراسخة، لكنه صار رمز اليمين، يحب تحالف الرأسماليين والحرب، ويبرم صفقات حربية بمئات المليارات، فهو يكره تحذير أيزنهاور، لكن مع ذلك يظهر فى عينه التهور فى القرار، لكن قبله الجبن عن المواجهة، وفى كل حال الأعداء كثيرون.
 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook