صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

الدولار يشعل أزمة المستشفيات الجامعية والمستلزمات الطبية

474 مشاهدة

9 مايو 2017
كتب : محمد عبدالعاطي



أزمة كبيرة تتصاعد بقوة بين المستشفيات الجامعية والغرفة التجارية للمستلزمات الطبية، بسبب إصرار الأولى على توريد ما تحتاجه من أدوات لازمة بالأسعار القديمة فى الوقت الذى يعانى فيه الكثير من الشركات من صعوبة فى تنفيذ العقود بسبب تحرير سعر الصرف.. وتحدث محمد إسماعيل رئيس شعبة المستلزمات الطبية بالغرفة التجارية بالقاهرة فى تصريحات لصباح الخير أكد فيها أن الأزمة لاتزال بلا حل بين الكثير من شركات توريد المستلزمات الطبية والمستشفيات الجامعية، حيث تصر الأخيرة على تنفيذ العقود وقت أن كان سعر الدولار 8.88 جنيه، بينما فى الوقت الحالى يتجاوز سعره 18 جنيهًا..  وأشار إسماعيل إلى أن بعض الشركات مطلوب منها توريد عبوة الجوارب الطبية بسعر 24 جنيهًا، بينما تكلفة استيرادها الآن هى 49 جنيهًا، دون أن يضاف إليها هامش ربح الشركة، ويعنى ذلك أن الإفلاس هو الطريق الوحيد الذى يسير فيه الكثير من متعهدى التوريد.. وأوضح إسماعيل أن الكثير من الشركات لجأت إلى المحكمة الاقتصادية لإنقاذها من العقود الموقعة قبل تحرير سعر الصرف والمطالبين بتنفيذها حتى الآن، فى القوت الذى فضلت فيه الكثير من الشركات التوقف عن العمل لحين اتضاح الرؤية، لاسيما أن هناك أكثر من 150 شركة متضررة من هذا التعنت وعدم تنفيذ قرار رئيس الوزراء.
وأكد إسماعيل أنه صدر قرار من رئيس الوزراء بضرورة تعويض الشركات جراء تنفيذ العقود خلال قرار تحرير سعر الصرف، ولكن لا تعترف به المستشفيات الجامعية وتصر على التوريد بالأسعار القديمة المنصوص عليها فى التعاقدات.. وطالب إسماعيل بسرعة التدخل لحل أزمة شركات توريد الأدوية التى تعانى من الإصرار على تنفيذ عقود تؤدى إلى خسائر فادحة للموردين لاسيما أن جميع أنواع التوريدات تضاعف سعرها مثل القساطر والكونيلا وجميع المستلزمات الطبية التى تحتاج إليها المستشفيات لأنه يجرى استيرادها من الخارج بالنقد الأجنبى.•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

عصر جديد مع الصديق الألمانى

لمصر مكانة خاصة ووضع استثنائى. وضع تاريخى وجغرافى وجيوسياسى. هى كما قال عنها نابليون بونابرت أهم دولة فى العالم. لذلك فكل دولة..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook