صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

قناة السويس حلم مصر العظيم

309 مشاهدة

14 مارس 2017
تغطية وتصوير: مى كرم



ما أجمل أن ترى وليدك الصغير وهو يكبر أمام عينيك، ويتحلى وجهه بالجمال، ويكبر جسده بصحة وعنفوان.. هذا الإحساس هو ما نشعر به جميعاً حيالها، فقد حلمنا بها ورأيناها كالوليد الصغير الذى كبر ونضح بالخير على كل من حوله.

قناة السويس هى الشريان الملاحى الذى حلم المصريون بتنفيذه على مدار عقود وعقود إلى أن تحقق، وضع مصر فى مصاف الدول الرائدة منذ قدم التاريخ، وها هى قناة السويس الجديدة تضع مصر من جديد فى صفوف الدول التنموية.
جولة استثنائية قامت بها لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان لمدن القناة للوقوف على أهم مشروعات هيئة قناة السويس التى ستعمل على توفير فرص للشباب فى حياة أفضل، وتحقيق تنمية سيناء، وتحويل مدن القناة إلى أهم مدن صناعية على مستوى العالم، تفقدت اللجنة برئاسة اللواء سعيد طعيمة عدداً من المشروعات تحت الإنشاء كالأنفاق التى تمر أسفل القناة وتربط سيناء بمدن القناة وميناء بورسعيد، كما تفقدت اللجنة ترسانة السويس البحرية وكوبرى النصر العائم، وقامت اللجنة بعدد من الجولات على مدار 3 أيام بصحبة الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ورافقت اللجنة خلال رحلتها لأنقل لكم «حلم مصر العظيم» كما رأيته حياً ينبض على أرض الواقع.
• قناة السويس
فى اليوم الأول كان الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس فى انتظارنا بمدينة الإسماعيلية بدأنا جولتنا من مقر الهيئة، حيث استمعنا لشرح مفصل من الفريق حول خطة الهيئة لتحقيق تنمية شاملة للمنطقة المحيطة بفرعى القناة من خلال تحويلها إلى أكبر منطقة صناعية لوجستية وممهدة بالطرق والأنفاق والموانئ اللازمة وكذلك سيناء الغالية التى سيغمرها الخير خلال العام القادم من خلال ربطها بمدن القناة وإدماجها فى الاقتصاديات الملاحية، كما وعد الفريق مميش بزيادة إيرادات القناة إلى 80 مليار جنيه خلال العالم الجارى، وذلك من خلال تطبيق سياسة تسويقية مرنة تراعى احتياجات السفن التى تمر عبر القناة، وأيضا تضع باعتبارها التغيرات المحيطة بالمنطقة والمنافسة الدولية التى تتعرض لها القناة، ثم بعد ذلك اصطحبنا مميش برحلة بحرية بقناة السويس الجديدة بواسطة لانشات ثم اعتلينا سطح واحدة من أضخم المراكب التى كانت تم تمر عبر القناة وتحمل كمًا هائلاً من الحاويات.
وحينها قال لى اللواء سعيد طعيمة رئيس اللجنة: «قناة السويس الآن فى معركة أكون أو لا أكون، ويجب إزالة اللبس والتضليل الذى تقوم به فئة قليلة جدا تجاه الإنجازات الموجودة فى مصر وتحولها جميعها إلى إخفاقات، وأنا بدورى أدعو عموم المصريين لزيارة قناة السويس حتى يروا جمالها بأنفسهم وحجم الخير الذى ستدره على مصر، قناة السويس هى مقدسة بالنسبة لى بسبب البعد التاريخى لها وكم الشهداء الذى يسقطون يومياً للدفاع عنها وعن سيناء فمن يغفل عن ذكر قناة السويس فهو يغفل عن ذكر مصر، علاوة على أن القناة تواجه منافسة عالمية وطريق رأس الرجاء الصالح انتعش على حساب عيوب القناة القديمة التى تم تلافيها بشق القناة الجديدة.
وعن تذليل عقبات قانون الاستثمار بهدف إنعاش المنطقة اقتصادياً وجذب المستثمرين قال طعيمة: «لو الحكومة عاوزة تنجح فى جنى المزيد من الاستثمارات للقناة عليها بميكنة كل الإجراءات والتعاملات مع المستثمر واستخدام الإنترنت والوسائل الحديثة، كباقى الدول التى تتم فيها المعاملات ببطاقات الائتمان، «لكن طول ما الموظف الفاسد فاتح درجه للرشاوى أو عنده انتماءات ضد الدولة مش هينفع معاه أى قانون، أنا ضد إهدار الوقت فى وضع القوانين وتعديلها لأننا بحاجة لمنظومة إلكترونية، وعلى سبيل المثال لدينا نموذج لأحد المستثمرين يريد تأسيس مشروع للتاكسى النهرى ويعانى بشدة من البيروقراطية الحكومية والموظفين بيحولوه على بعض ومش عارف يخلص ورقه، وقد آن لهذه المشاهد أن تنتهى تماماً من حياتنا وتتحول لذكريات حتى نتمكن من تحقيق التنمية.
• المزارع السمكية
على مساحة 10 آلاف فدان ممتدة من شرق التفريعة بمسافة حوالى 15 كيلو إلى البحيرات المرّة أقامت هيئة قناة السويس واحدًا من أهم المشروعات الحيوية وهو الاستزراع السمكى، كما تقوم باستغلال جميع الأماكن الصالحة للاستزراع، حيث تم تأسيس 1034 حوضًا حتى الآن كمرحلة أولى بالإضافة إلى الترع والمصارف،  كل حوض به فدان من المياه، قناة السويس ترفع من خلال محطات رفع تغذى الترع ومنها إلى الأحواض ويتم تغيير المياه مرة ونصف فى اليوم الواحد وكل ترعة تروى 32 حوضًا، الحوض الواحد به حوالى 32 ألف زريعة سمك، وتقوم الهيئة حالياً باستزراع 3 أنواع هى «الدنيس، اللوط والأروس» كبداية، على أن تقوم بعد ذلك باستزراع الأنواع التى تقبل عليها السوق المصرية، بالإضافة إلى أنواع جديدة تماماً مثل البلطى الأحمر.
وعن أهمية هذا المشروع يقول النائب حسين خاطر: «مشروع الاستزراع السمكى الخاص بهيئة قناة السويس هو مشروع ضخم جدا يستوعب حوالى 4000 حوض سمك وأهم ميزة به أن الأرض والمياه صالحة لاستزراع كل أنواع الأسماك والقشريات البحرية لأنها تماثل تماماً طبيعة البحر الأحمر، هو فى العموم مشروع ضخم وناجح وسيخلق فرصة كبيرة جدا للشباب سواء العمل فى المزارع نفسها أو الصناعات المكملة، إنتاجها سيكفى السوق المحلية ومع فائض كبير للتصدير، حيث ستنتج 150 طنًا يوميًا من الأسماك، والسوق المصرية تستهلك 50 طنًا فقط.
• أنفاق قناة السويس
مشروع آخر ضخم ومهول والأول من نوعه فى مصر وهو شق أنفاق لعبور السيارات وشاحنات البضائع أسفل قناة السويس، وقد اصطحبنا أيضاً الفريق مهاب مميش لتفقد أعمال الإنشاء بالأنفاق وهناك التقيت محمد صابر حسن مهندس مدنى يعمل بموقع الأنفاق ودار بيننا حوار بسيط حيث قال لى: «أهمية الأنفاق فى أنها تربط الإسماعيلية ومدن القناة بسيناء من أسفل قناة السويس، لذلك هى تسهل حركة النقل عبر القناة بشكل أيسر بكثير من المعديات، الأنفاق بها عوامل أمان عالية جدا من مقاومة الحرائق وممرات طوارئ وهروب فى حالة الحوادث، فالدراسات التى أعدت للأنفاق كان يراعى فيها صلاحية النفق لما يقارب من 100 عام، كل جسم النفق بالكامل والحوائط والخرسانة تصنع فى مصانع مصرية، أما الجزء الذى نستعين فيه بالخبرة الأجنبية فهو فقط فى تشغيل واستخدام ماكينات الحفر لأنها ألمانية الصنع»، وعن المرحلة التى وصلت إليها الأنفاق الآن يقول: «احنا شغالين فى حوائط النفق، فى نهاية عام 2018 سيكون جاهزًا تماماً للاستخدام».
أما النائب خالد عبدالعظيم فيرى أن تجربة الأنفاق لها عدة مميزات أهمها ربط قطبى مصر الشرقى والغربى، والميزة الثانية هى تنمية سيناء اقتصاديا لأن معظم التنمية متركزة فى الدلتا، لكن بعد تمهيد الطرق وشق الأنفاق التى رأيناها أصبحت تنمية سيناء حلمًا قريب المنال.
• ميناء بورسعيد
مشروع آخر واعد ومازال فى المهد هو بناء ميناء بورسعيد وربطه بمنظومة التنمية الاقتصادية التى تشهدها المنطقة، وعن الميناء يقول عادل الغضبان محافظ بورسعيد: «هذا الميناء هو أكبر ميناء محورى فى المنطقة، وأنا عشت اللحظة عندما دشن الرئيس عبدالفتاح السيسى للمشروع فى 2015 والشعار حينها كان «حلم بكره» والآن الحلم يتحقق أمام أعيننا بمعدلات قياسية غير مسبوقة، فقد رأيت بعينى ميناء ومنطقة صناعية على مساحة 40 مليون متر مربع تأسس من أجل مستقبل أفضل، والأنفاق والاستزراع السمكى والطرق والكبارى فمنطقة القناة كلها تتغير وتتبدل حالياً بمعدلات غير مسبوقة، المكان الذى نقف عليه الآن هو قلب العالم وأنا كنت فيه زمان وأنا حاكم عسكرى كان عبارة عن محطة حاويات فقط لا غير والآن أصبح قاطرة التنمية لمصر، وكان الشائع أن هذه المنطقة الأرض بها لا تصلح لإنشاء الموانئ أو مناطق صناعية ولوجيستية والمصريين بإرادتهم خلقوا أرضًا جديدة وأبهروا العالم وحققوا المستحيل وتقديرى الشخصى أن منتصف 2018 الخير كله هيعم على مصر.
• كوبرى النصر العائم
مشروع يجب أن نفتخر به وهو كوبرى النصر العائم الكوبرى.
يربط الكوبرى بين مدينتى بورسعيد وبورفؤاد تحديداً عند الكيلو 4 بمدخل بورسعيد الجنوبى، ويستغرق فتحه أو غلقه 5 دقائق فقط، تنفيذ الكوبرى استغرق 8 شهور.
يعمل الكوبرى 16 ساعة يوميًا ويتم غلق 8 ساعات أخرى طبقًا لمواعيد عبور السفن، ليستوعب عبور 20 ألف سيارة يوميًا وهو ما يفوق قدرة المعديات الحالية على نقل السيارات ما بين بورسعيد ومدينة بورفؤاد.
وصمم بطول يصل إلى 70 مترا تقريبًا، وعرضه 15 مترًا، وذلك بتكلفة بلغت قرابة الـ145 مليون جنيه، وقد أمر الرئيس عبدالفتاح السيسى بإنشائه خصوصاً لتخفيف عبء الانتقال على المواطنين.
يقول النائب حازم السايح: «كنا مُصرين كلجنة نطلع نشوف قناة السويس وميناء بوسعيد وترسانة السويس البحرية وسننقل كل ما رأيناه للشارع المصرى من خلال مؤتمرات شعبية حتى نطلع الشعب على المشروعات المهمة التى تقوم بها الدولة والقوات المسلحة، أهم ما يميز مشروعات هيئة قناة السويس أنها كلها مصرية تماماً دون أى عناصر أجنبية لا فى التمويل ولا فى الأيدى العاملة».
ويقول النائب محمد الكورانى: «على كل مصرى أن يشعر بالفخر الشديد لأن كل هذه المشروعات بفلوس المصريين التى تقدر بـ64 مليارًا، حتى معدات شق الأنفاق التى تم استيرادها من الخارج هى بأموال المصريين، والرئيس عبدالفتاح السيسى أصاب باختياره مدن القناة لتغيير وجهة الملاحة فى مصر فهى منطقة واعدة والخير سيعم مصر بأكملها. •



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك

لم تواجه دولة فى العالم أزمات متتالية - سياسية واقتصادية واجتماعية - كما واجهت المكسيك. الدولة التى تقع على الشريط الحدودى الج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook