صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

أطعم ما فى السيدة زينب.. سوبيا الرحمانى وعرفة الكنفانى

2106 مشاهدة

26 ابريل 2016
كتب : ياسمين خلف



«الأكلات الشعبية» مزاج لا يفهمه إلا «الأكيلة».. فهى لا تخص طبقة معينة من الشعب.. أسعارها تخاطب الغنى والفقير.. تشبع كل البطون ولا تبخل بأكلاتها على زبائنها.. فبأقل التكاليف «حتشبع وتعمر الطاسة».. يأتى لها الناس من أماكن بعيدة لتتناول أكلة على الرصيف، سواء كانت أكلة حادقة أو حلوة.. وبما أننا نتحدث عن الأكلات الشعبية، فكان يجب ألا ننسى أكثر المناطق الشعبية التى تشتهر بهذه الأكلات، ألا وهى منطقة السيدة زينب.. فمطاعمها لها تاريخ وأكلها له مذاق لا ينسى.


سوبيا الرحمانى.. طعم لا يقاوم


رغم صغر المحل من الداخل والأزمة المرورية التى يحدثها فى المكان بسبب تزاحم الناس عليه من أجل الحصول على كوب سوبيا «مزة أو حلوة».. إلا أنه مازال متصدرا قائمة السوبيا ولن ينافسه فيها أحد.. سوبيا الرحمانى الذى ليس له فرع آخر سوى فى منطقة السيدة زينب.. فقد أخبرنا محمود صبحى أحد العاملين فيه عن تاريخ المحل قائلا: أول مكان لنا كان فى المغربلين وبعدها نقلنا المحل فى السيدة زينب، لكونها منطقة شعبية.. ومن وقتها واحنا هنا.. وعلى الرغم من أن الكثير سرقوا اسم محلنا، إلا أننا مازلنا لا ينافسنا أحد فى عمل السوبيا من حيث إنتاجها ومذاقها.. فزبائنى من كل طبقات الشعب لاعبى الكرة والفقير والفنانين والعائلات.. السوبيا فى الأصل أكلة شعبية واحنا المكان الوحيد اللى بيعمل أحسن سوبيا فى مصر.. وأسعارنا فى متناول جميع المستويات الطبقية.. أقل حاجة تبدأ بـ4 جنيهات وأغلى حاجة بـ20 جنيها. •


الدونتس الشعبى مذاق له طعم مختلف عند عرفة


«عرفة الكنفاني» من أقدم محلات الحلويات فى السيدة زينب.. فهو يعتبر ماركة مسجلة فى عمل الكنافة والقطايف، فهما سر نجاحه وشهرته.. فيرجع تاريخ المحل إلى 1873، عندما سافر صاحب المحل إلى الشام وهناك تعرف على طريقة عمل الكنافة ونقلها إلى مصر.. ومن بعدها بدأ المحل يتوارثه الأجيال.. فالمحل صغير من الداخل ولكنه ملىء بالعمال الشباب، فقد أخبرنا محمود سعيد أحد العاملين بداخله أكثر عن المكان وتاريخ الكنافة قائلا: هذا المكان له تاريخ قديم، وأهالى السيدة يعرفون تاريخ الحاج عرفة الذى أدخل الكنافة مصر.. فنحن أول من عرفنا محلات الحلويات بالكنافة.. وبعدها بدأنا نبدع فى أشكالها مثل الكنافة القطع والكنافة الصوابع.. ومع تطور الوقت بدأنا ندخل معها الحلويات الشرقية مثل عش الغراب وبلح الشام والزلابية.. فزبائنى لم يقتصروا فقط على أهالى السيدة زينب، فمنهم من يأتى من خارج المنطقة ومنهم من يأتى من خارج البلد.. فالكنافة من الأكلات الشعبية التى يصعب على أى بيت مصرى الاستغناء عنها، وخصوصا فى شهر رمضان.. وعلى الرغم من أننا أقدم وأعرق محل كنافة فى مصر، إلا أننا نعتبر أرخص سعر فى السوق.. فكيلو الكنافة بـ 25 جنيها.
أما عن «الدونتس الشعبي» أو يسمى «بلقمة عرفة» فيخبرنا عنها محمود قائلا: لم نكتف بالأقدمية، فدائما نسعى إلى التميز والاختلاف والشهرة.. لذلك قمنا باختراع لقمة عرفة، وهى عبارة عن دونتس ولكن بطريقة شعبية وبأقل الإمكانيات والتكاليف.. فهى عبارة عن عجينة رقيقة محمرة هشة غرقانة فى العسل.. وسعرها 2 جنيه فقط.. وعلى الرغم من الإقبال الشديد عليها إلا أننا لم نرفع أسعارنا بالمرة فى وجه زبائننا.•
 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

التعايش السلمى


فى عالمنا الواسع، القاسى والمؤلم، تتدفق علينا ملايين الصور يوميًا مصاحبة لمئات الأخبار المفجعة، صور حروب وإرهاب ودماء ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook