صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

البقية في حياتي

1303 مشاهدة

21 اكتوبر 2015



نعى المرحوم المعروف باسم الشهرة .. «يحيي الرخاوى»

انتقل إلى الوعى الكونى ذلك الوعى الشخصى المحدود، الذى كان متخفيا تحت اسم «يحيى الرخاوى»، انتقل عجِلا إلى وجه الله ليرضى، مع أنه كان قد حاول التأجيل ما استطاع، تحت زعم أنه يريد أن يبلغ الناس ما عرف، وأنه لم يستطع بعد، ويبدو أنه أدرك أخيرا أنه ليس وحده الذى عرف ما عرف، وأن للناس ربا هو ربه يعينهم من بعده إن كدحوا وجدّوا وأبدعوا وسبَّحوا، وقد قـُبلت التماسات التأجيل منه المرة تلو المرة دون أن ينهى ما بدأ كما كان يزعم، بل كان يسمح لتداعياته أن تواصل فتح ملفات جديدة مما لا يمكن إغلاقها أبدا، وكأنه بذلك يريد أن «يستعبط» فتمتد مهلة التأجيل بغير آخر، وحين عرف أنه استنفد كل مرات التأجيل المسوح بها، ادّعى الترحيب وأظهر الفرحة وهو يسلم الراية باليسار، مادا يده اليمنى سرا ليقبض عليها، ليواصل السعى نحو مطلق أرحب. 
هذا وسوف يقام سرادق العزاء للفرحة باستلام الجائزة فى مكان يعرفه كل العارفين، ولا عزاء للمنافقين، والمعتمِدين، والنعّابين، والمصفقين، والبكائين، وعلى من يفتقده بحق، وكان يعرف محاولاته بصدق، أن يواصل ما حال رحيله دون أن يكمله، وعلى من وصله بعض ما لم يقله أن يواصل أفضل منه وأكثر عطاء وإبداعا.
وعلى من يعرف أين رَصد أو سُجل عنه بعض ما لم يعلنه للجميع، أن يجمعه ويتعهده إن رأى فيه خيرا ورحمة للناس الكادحين أبدا، طولا وعرضا.
كما أن المرحوم أوصى ألا يصدِّق أحد أيا مما تركه أو رآه أو أثبته أو أوصى به، إذ عليه أن يراجعه بنفسه من جديد، ويعيد تشكيله نقدا وتحديثا، أولا بأول، وهو يدعو له بالثواب والمغفرة جميعا.
هذا وقد كتب فى رثاء نفسه، وهو يغادرها، كلمات أوصى أن تـُقرأ على روحه حيث استقرَّت، قال:
ياليتنى طفوتُ دون وزنِ
ياليتنى عبرتُ نهر الحزنِ من غير أن يبتل طرْفى فـَرَقا
إى هجرة الطيور
فى الشاطئ المهجور عفواً فعلتــُـها
أشلاؤها تفجـَّرت مضيئه
ترى، تدورُ، تنكفئ
تناثرت تخلقتْ، فسبّحت وكبرت وغابت التمائم
يا مِقوَدَ الزمان لا تتُطـْلـِقـْنِى
ثقيلةٌ وواعده
رائعةٌ، ومُرعبة
قولة «كـُـن»
لو كان بــتُّ بائسَا
لو كان  صرتُ نورسـَا
قد «كان»: طــِرتُ نحو ربى جَـذِلاَ.

 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

خطط الإخوان.. هدم الأمة

خونة ومرتزقة وقتلة ولصوص وتجار دين وجهلاء. هذا هو تصنيفهم وتوصيفهم. سرطان زرع فى قلب الأرض المقدسة. لم يطرح سوى الدم والدموع و..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook