صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

لكل بداية دائما.. «نوايا»

1632 مشاهدة

21 اكتوبر 2015
كتب : عبير صلاح الدين




 

النوايا هى البذرة، وهى المجموعة الصغيرة، وهى النوايا الحسنة، وكلها معانٍ قصدتها مجموعة صغيرة من ثلاثة أشخاص، سارة السيد خريجة العلوم، وآدم برى المتخصص فى البيزنس، ولورا تابت الحاصلة على الماجستير فى إدارة الثروة السمكية، ليبدأوا عملهم فى التوعية بالزراعة النظيفة وتطبيقها.

مثل الكثير من المبادرات التى بدأت بعد ثورة يناير، بدأت مبادرة «نوايا» فى نهاية 2011، التى أصبح عدد أعضائها الآن سبعة أشخاص، ويعملون مع عشرين مزارعا، بالإضافة إلى تدريب نحو ألف شخص على طرق الزراعة النظيفة، وإنتاج منتجات غذائية مصنوعة من زراعات مزروعة بطرق طبيعية وبدون مواد كيماوية. 
اختارت المبادرة العمل فى منطقة ريفية بسقارة، كانت أكثر سهولة بالنسبة لهم للشراكة التى ربطتهم بصاحب مبادرة «فدنون» التى تعمل فى نفس المنطقة فى تعليم الفلاحين، كما تقول سارة السيد، وبدأوا عملهم مع فلاحين أغلبهم يمتلكون حيازات زراعية تقل عن فدان.
«اكتشفنا أن معلومات الزراعة النظيفة موجودة فى مراكز البحوث أو وزارة الزراعة، لكن لا تصل للمزارع بالطريقة السليمة، والكثير من المزارعين لا يعرفون شيئا عن المرشد الزراعى، وإذا عرفه البعض يجدون صعوبة فى التواصل معه»، فكان على سارة وزملائها أن يصيغوا المعلومات المطلوبة بطريقة بسيطة ويدربوا عليها الفلاحين.
وفى نفس الوقت كان أعضاء المبادرة يعملون مع زوجات الفلاحين فى مطبخ المبادرة لإنتاج مخبوزات تقليدية من القمح المزروع بطريقة طبيعية مثل البتاو والفطير المشلتت والمكرونة وغيرها، لتباع فى منافذ بالقاهرة، كما يشترون المزروعات نفسها مثل القمح والخضراوات ليشعر المزارع وأسرته بالمردود الاقتصادى للزراعة النظيفة.
لم يكن الأمر سهلاً، فالفلاح لا يشعر بقيمته الحقيقية والكثير منهم يتخلى عن جزء من أرضه ليبنى عليها بيتا لأن عائد الزراعة قليل، كما تقول سارة «لكن بالمثابرة والإصرار استجاب الفلاحون للتدريبات على استخدام محاليل طبيعية للتخلص من الآفات الزراعية».
• غيط البيت
تعمل المبادرة مجانا مع الفلاحين، لكنها تخصص دورات تدريبية بمقابل للأسر والأطفال وتعلن عنها فى «الفيس بوك» منها دورات غيط البيت لنشر أساليب الزراعة النظيفة بين المهتمين بالزراعة على أسطح منازلهم وتدريب الأطفال على حلب الأبقار والجاموس وصناعة الجبن القريش والزبدة. تتواصل المبادرة حاليا مع 23 مزارعا، فيما تتمنى سارة أن يقوموا هم بتدريب مزارعين آخرين ليس فى سقارة فقط بل فى كل محافظات مصر، لنشر الزراعة النظيفة.. كما تخطط المبادرة للربط بين المطاعم الشهيرة وهؤلاء الفلاحين ليحصلوا على منتجاتهم من البلح والقمح والخضراوات والمانجو دون وسيط وبأسعار مُرضية.•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook