صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

شاعر الشعب المصرى!

2058 مشاهدة

10 ديسمبر 2013
كتب : رشاد كامل



ليس عندى حواديت أو أسرار لم تنشر عن «شاعر الأمة» و«الشعب» عمنا الكبير أحمد فؤاد نجم!

وما أكثر المرات التى «رأيت» - ولا أقول قابلت وحاورت وقلت له وقال لى- عم «نجم» فى مجلة «صباح الخير» عندما كان يأتى لزيارة أصدقائه من رسامين وشعراء وعلى رأسهم «عبقرى الكاريكاتير» حجازى، أو الشاعر المبدع فؤاد قاعود الذى يسميه «نجم» «واحد من أنجب وأشعر ولاد بيرم العظيم إسكندرانى زى أبوه»، أما «حجازى» فيقول عنه: «اللى علمنى أبقى بنى آدم قبل ما أبقى شاعر هو الصامت الأعظم حجازى الرسام».

 

وفى كل زيارة له كان «الشعر» و«القصائد» هى بطل ونجم «القعدة والزيارة»، وعندما يسعدك الحظ وأنت فى بداية مشوارك بالجلوس وسط هذه الكوكبة الأدبية والفكرية التى كانت بمثابة «ضمير» مصر، لا يسعك إلا الصمت والاستماع لهذه المناقشات البديعة التى يندر أن تتكرر.

وكنت قد بدأت الغرام بظاهرة «نجم والشيخ إمام» فى سنوات الدراسة الجامعية «من خريف 1973 حتى صيف1977» حيث نذهب لكل مكان داخل كليات جامعة القاهرة سيغنى فيه الشيخ إمام قصائد وأشعار «نجم» ثم تختفى أخبارهما وظهورهما باعتقالات وسجون ثم إفراج.

حدث ذلك أيام الرئيس جمال عبدالناصر الذى كان يقول عنهما: «الجماعة دول مش حيخرجوا من السجن طول ما أنا عايش!» أما الرئيس الراحل أنور السادات فكان يصف «نجم» بالشاعر البذىء!

ولقد أسعدنى أن يهدينى «عم نجم» ديوانه «حكايات القصائد» الجزء الأول الذى صدر عام 2002 «دار نشر زينب» مع إهداء رقيق بخط جميل يقول فيه: الأستاذ رشاد كامل مع حبى وتقديرى «نجم» 2002/10/28 القاهرة.

كان كل ما يعرفه عنى «عم نجم» أننى محترف قراءة، ولست ناقدا أو أديبا أو شاعرا.

فى مقدمة هذا الديوان الرائع كشف أبوالنجوم عن حكايته مع الشعر فقال: «يااااه.. أربعين سنة شعر! وتروح أيام وتيجى أيام وتموت ناس وتعيش ناس، وتقوم دول وتزول دول، وتتشقلب أحوال، وتتغير أقوال، وتصعد عروش وتسقط عروش، والشعر هو لسه باقى زى اختلاف الليل والنهار، وتتابع الشمس والقمر، أربعين سنة من الفرح والدهشة والقهر والصمود والإبداع فى غياهب السجون والمعتقلات:

فى كل يوم بنزور مكان

وكل يوم بنزيد عدد

وكل يوم نفتح بيبان

وكل يوم بنزيل سدد

وكل يوم يطلع بُنا

وكل يوم ينزل هدد

وكل يوم نحبل غُنا

وكل يوم نولد مدد!

الله على وجع القصيدة وهى بتتولد من أحشاء الزنزانة زى الشمس لما بتتولد من غبش الصباح، كل اللى أقدر أقوله إنى كنت محظوظ لما الشعر اختارنى ورمى عبايته على كتافى، وشيلنى حموله التقيلة ودفعنى تمن العشق من شبابى وحريتى ورزقى لما عيننى فى وظيفة «شاعر الشعب المصرى» وطلعت أنا الكسبان، شاعر الشعب المصرى يعنى كلمنجى المكلمة، وده اللى خلانى حطيت ودنى على نبض الشارع.

اتعلمت من الناس فاتكلمت من الناس ويمكن ده اللى خلانى مختلف عن كل الشعراء الشعبيين أو زى ما بيسموا أنفسهم «شعراء العامية»، كلهم بيفكروا بالفصحى- لغة المؤسسة- ويكتبوا بالعامية لغة الشعب، فيبقى الشريف فيهم والملتزم بيكتب عن الشعب المصرى، لكن أنا نلت شرف إنى باكتب من الشعب، الشعب المصرى وده هو اللى أكسبنى عداء الدولة الناصرية والساداتية والقائمة حتى كتابة هذه السطور وهذا شرف لا أدعيه وتهمة لا أنفيها والحمد لله.

ناس بتكتب وتقبض وأنا باكتب وأدفع، وقد تصور البعض أنى مختل عقليا ورهانى خاسر، لكن عذرهم إنهم لم يذوقوا حب الناس ولم يجربوه، أنا وحدى الذى أعرف أننى الكسبان لأن شعرى سيبقى فى أحضان الناس، أما مديح السلطان والتدليس فإلى مزابل التاريخ، لأن السلطان زائل والباقى هو الناس، وأنا راهنت على الباقى، أنا اشتريت وهما باعوا والمثل الشعبى بيقول: الشارى كسبان والبايع خسران!

ومن أجمل وأصدق أبيات «أبوالنجوم» التى لا تفارق خيالى وبالى وعقلى وأنا أشاهد تلك الكائنات «النخبوية» التى ملأت حياتنا كلاما فارغا وتافها ومسموما مرة باسم الشعب ومرة باسم الثورة، ومرة باسم الأخلاق، هؤلاء الذين يتقافزون ويتحنجلون ويتنططون من فضائية لأخرى ومن برنامج لبرنامج، هؤلاء هم الذين قال عنهم وفيهم عم «نجم» عام 1968:

محفلط مزفلط، كتير الكلام

عديم الممارسة عدو الزحام

بكام كلمة فاضية وكام اصطلاح

يفبرك حلول المشاكل قوام.

∎∎

معاك حق يا عمنا الكبير وشاعرنا الأكبر وضميرنا الذى لم ينافق أو يوالس أو يطبطب أو يدلع!

 

 

قصيدة البتاع

 

 

يا للى فتحت البتاع

فتحك على مقفول

لأن أصل البتاع

واصل على موصول

فأى شىء فى البتاع

الناس تشوف على طول

والناس تموت فى البتاع

فيبقى مين مسئول؟

وإزاى حتفتح بتاع

فى وسط ناس بتقول

بأن هذا البتاع

جاب الخراب مشمول

لأن حتة بتاع

جاهل غبى مخبول

أمر بفتح البتاع

لأنه كان مسطول !

وبعد فتح البتاع

جابوا الهوا المنقول

نكس عشوش البتاع

وهد كل أصول

وفات فى غيط البتاع

قام سمم المحصول

وخلا لون البتاع

أصفر حزين مهزول

وساد قانون البتاع

ولا علة ولا معلول

فالقاضى تبع البتاع

فالحق ع المقتول

والجهل زاد فى البتاع

ولا مقرى

ولا منقول

والخوف سرح فى البتاع

خلا الديابة تصول

ويبقى البتاع فى البتاع

والناس صايبها ذهول

وإن حد قال دا البتاع

يقولوا له مش معقول

وناس تعيش بالبتاع

وناس تموت بالفول

وناس تنام ع البتاع

وناس تنام كشكول

آدى اللى جابه البتاع

جاب الخراب بالطول

لأنه حتة بتاع

مخلب لراس الغول

باع البتاع بالبتاع

وعشان يعيش على طول

عين حرس بالبتاع

وبرضه مات مقتول∎



مقالات رشاد كامل :

السادات ناقدا مسرحيًا!
اشترينا محررًا بأربع سجائر!
فى رأسى برج بابل!
صندوق الدنيا فى محكمة الجنايات!
حكاية مذكرات السادات! 30 شهرا فى السجن ـ 2 ـ أيام وليالى فى سجن مصر
حكاية مذكرات السادات!
فكرى أباظة 42 سنة رئيسا للتحرير!
فيروز هذه الدولة العظمى!
وكانت‮ «‬الجزمة» ‬كتابا لأنيس منصور‮!‬
د. بطرس بطرس غالى بين: متعة الكتابة.. ولذة الرقص!
كذبة صحفية اسمها عميد الأدب العربى
محمد التابعى.. وجمهور الطوب والحجارة!
أنـا رئيـس عمل ولست زعيم قبيلة!
معركة «يحيى حقى» والمصرى أفندى!
الملكة «نازلى» تطلب فصل «توفيق الحكيم»!
معاقبة توفيق الحكيم بخصم نصف مرتبه!!
أزمة رواية «أنا حرة» بين إحسان وروزاليوسف !
درس توفيق الحكيم لرفعت السعيد وإبراهيم الوردانى
أحمد بهجت فن الكتابة والحياة فى كلمتين وبس!
نزار قبانى وذكريات قاهرية!
الجريدة المثالية لاتجامل ولاتشتم!
.. إسرائيل تكسب معركة الألف واللام!
العرب وإسرائيل.. ومعركة الألف واللام!
السادات فى موسكو وأزمة الترجمة!
سوريا وأمريكا ودبلوماسية المثانة!
عن كأس العالم يكتب.. أنيس منصور محللا رياضيا
العقاد يرثى كلبه «بيجو»!
محمد صلاح بعيون فلسطينية‮!‬
فتحى غانم وموسى صبرى وتلك الأيام!
خالد محيى الدين بين عبدالناصر والسادات!
نزار قبانى يكتب : مصــر وشعبهــا حب كبيـر
روزاليوسف سيدة حرة مستقلة..
لويس جريس أبانا الذى فى الصحافة!
على أمين طبيب المجلات!
على أمين ومقالات المنفى
على أمين ومقالات المنفى !
على أمين وأحمد بهاءالدين: صداقة نادرة!
على أمين يكتب هيكل ابنى رئيسا للتحرير!
أحمد بهاء الدين وأكاذيب الغرام!
طرائف وعجائب الرقابة الصحفية
يا «صباح الخير»!!
درس فاطمة اليوسف: الصحافة تحتاج من يحبها ويحترمها!!
فاطمة اليوسف بقلم صلاح حافظ !
كامل الشناوى لجمال عبدالناصر: «الواد» صلاح حافظ فى السجن يا ريس!!
دموع صلاح حافظ و«صباح الخير»!
«صباح الخير» وصلاح حافظ فى المعتقل!
السادات للشرقاوى: الشيوعيون ضحكوا عليك!
فتحى غانم فى روزاليوسف !
مبايعة السادات (وإقالة فتحى غانم)!
وطلب السادات إيقاف الهجوم على «هيكل»!
موســم الهجوم على هيكل!
إحسان عبدالقدوس يراقب فتحى غانم!!
سلام يا رفاعى..
غضب عبدالناصر وهجوم «روزاليوسف»
السادات وفتحى غانم وطبق الملوخية!
هيكل لفتحى غانم: أهلا بالرجل الذى فقد عقله!
هيكل وفتحى غانم ودرس العمر!
ولادة الرجل الذى فقد ظله!
سر غضب عبدالناصر من «صباح الخير»!
أحمد بهاء الدين مدمن فوضى!
ومازالت الزحمة مستمرة بنجاح!!
شتيمة الملكة «نازلى» بأمر الملك فاروق!
بطلة رغم أنف إحسان عبدالقدوس!
الثورة والإخوان بعيون الأمريكان!
مدرسة الجهل.. والجهل النشيط!
الأستاذ «هيكل» ودرس البطة الصينية !
معركة حسين كامل بهاءالدين!!
اعتراف إخوانى: .. وارتفع اسم جمال عبدالناصر!
أخطر اعترافات جمال عبدالناصر علاقتى بالإخوان وصداقتى مع «البنا»
من زكرياتي الصحفية
سأصدر مجلتي وسأنجح!
من ذكرياتى الصحفية
أحمد بهاءالدين أيام لها تاريخ!
سؤال نزار قبانى : متى يعلنون وفاة العرب ؟!
سعد زغلول يرصد عيوب الصحافة
زوجى قاسم أمين لم يطبق دعوته على أفراد أسرته!
كتاب مجهول لإحسان عبدالقدوس عن ثورة 1919
درس عاشق التاريخ عبدالرحمن الرافعى الاستقامة والنزاهة سر تقدم البلاد
ليلة اعتقال «أحمد بهاء الدين»!
لغز ذكريات فؤاد سراج الدين!
حكايات صحفية عبدالناصر ناقد تليفزيونى!
توجيهات عبدالناصر الإذاعية والتليفزيونية!
العقاد لسعد زغلول: أنت زعيمى فى الوطنية ولست زعيمى فى الشعر
فى حفل تكريم أحمد شوقى ممنوع حضور النساء!
إحسان عبدالقدوس سنة أولى صحافة !
مجلس الوزراء فى بيت سلطانة الطرب!
رئيس تحرير يطلب أن أحبسه ليزيد توزيع مجلته!
موضوعات زفت وتمثيل زفت وإخراج زفتين!
الزعيم مصطفى كامل يدافع عن الرقص الشرقى!!
د. فاروق أبو زيد وصحافة لها تاريخ
توفيق الحكيم وثورة الشباب
أحمد بهاء الدين وكتب السادات الأربعة!
«الكواكبى» قلم ضد رصاص السلطان!
قاسم أمين الذى لا تعرفه!
علاء الديب.. عصير الصدق!
الدكاترة زكى مبارك صاحب الألف مقال!
جمال عبدالناصر بقلم أم كلثوم !
إحسان يكتب لطه حسين أخطر اعترافاته !
مفاجأة «السناوى» و«القعيد» مذكرات مبارك المحجوبة
اضبط «نجيب محفوظ» رقيبا!
توفيق الحكيم فى مصيدة جماعة الإخوان !!
روشتة توفيق الحكيم : للأسف «الكلام» قبل «العمل» دائما!
إحسان عبدالقدوس على خشبة المسرح!
د. زكى نجيب محمود: الفهلوة أفسدت حياتنا!
سيد قطب الذى لا يعرفه الإخوان!
درس الدكتور أحمد زكى .. الجدل فن لا نعرفه!
نجيب الريحانى بقلم طه حسين!
حكم مصر هدف الإخوان الأسمى!
عبدالناصر ينتصر لنزار قبانى!
تأديب وتهذيب وتفكير
عندما يغضب طه حسين !
البحث عن حل يرضى عبدالناصر وطه حسين!
«سادات» أنيس منصور حكايات وروايات!
عبدالناصر زعيم حقيقى أعطى الشعب
مناشدة طلعت حرب لرئيس تحرير الأهرام
سعد زغلول ناقد مسرحى وموسيقى وأديب!
صفعة مصرية على وجه رئيس أمريكى!
بيرم التونسى كرباج ضد الفساد!
«حسن البنا» يبحث عن رئيس تحرير!
الملك فاروق يعترف: مصر غدا ستصبح جمهورية!
صحفى لجمال عبدالناصر: أنا بتاع تولستوى!
د. حكمت أبو زيد أول وزيرة مصرية !
د. سهير القلماوى أول دكتوراه مصرية
نعيمة الأيوبى أول محامية مصرية
لطفية النادى أول طيارة مصرية!
أمينة السعيد سيدة دار الهلال الحديدية
أول مصرية تحصل على شهادة البكالوريا
بنت الشاطئ: الكبار لا يحتملون النقد.. والشباب يصفق لبعضه
درية شفيق .. بنت النيل الزعيمة الثائرة
أول صوت نسائى يطالب بحقوق المرأة السياسية !
امرأة حرة مستقلة ذات سيادة
هدى شعراوى للرجال: أنصفوا المرأة تسعد الأمة !
صفية زغلول .. امرأة أقوى من ألف رجل!
صباح الخير يا وطن!
«صباح الخير» الحب الأول!
حكايات أقباط.. من زمن فات!
كفاية كلام باسم الشعب يا سادة!
أيمن نور .. الصايح!!
أحمد رجب.. وبس!
أم كلثوم بقلم: حسنى مبارك!
روح صباح الخير
فكر الفقر و فقر الفكر!
الشاعر والمحامي بين ثورتين!
.. نعم تحيا مصر
الوحيد الذى يفدينى بروحه عبدالحكيم عامر!
الخديوي إسماعيل وأبو الصحافة المصرية!
14زوجة للخديوي إسماعيل
علي هامش سرايا عابدين واحد اتنين.. الخديو فين؟!
سرايا عابدين تبحث عن خديو!
حماية حق العض!
يادكتور سيف تذكر ولاتتنكر!!
عبدالله كمال!
وعلى بركة الله..
سيادة الرئيس.. انتخبناك يوم فوضناك
مباراة نظيفة اسمها الديمقراطية!
اردوغان وحوار الصفعات!
.. وأصبحت السفالة من حقوق الإنسان!
الدستورية: تعظيم سلام
كأس العالم للشيشة عندنا.. يامرحبا!
مذكرات ضد الجميع!
النخبجـيــة!
عبقرية العقاد
روزاليوسف سيدة الصحافة الأولى!
سامي رافع: الملايين لا تعدف اسمه وتعشق أعماله!
مني يستعيد الشعب ذاكرته لمحاسبة المقصريين؟!
البشرى يصحح أكاذيب الهضيبى!
مئوية مصطفى أمين.. وياسر رزق!
مصر بين ثورتين
تسلم ستات بلادى..
تسلم يا دستور بلادى
المايع السياسى والمايص النخبوى!
أنت مين يا هلفوت؟!
الضحك على الثورة باسم الثورة!
«أحمد شفيق» بقلم «سيد قطب»!
د. زكى نجيب محمود: رجل عمره عشرون ألف صفحةَ!
نفاق جماعة الإخوان للملك «فـاروق»!
أزمــة مرتبـات الموظفيـن!
اعترافات سوزان طه حسين!
طه حسين يكتب عن جيش مصر
طـه حسين ومصر والثـوب الضيـق !
اغتيال عبدالناصر وهدم القناطر!
عبدالناصر بعيون الإخوان
أسامة الباز.. وأيام كامب ديفيد!
أوياما يلعب مع شباب الإخوان!
ثورجية «دلاديل» الجزيرة!
«الجزيـرة» فـى قطـــر نفايــــــات إعلامية وبغاء سياسى!
كل شىء انكشف وبان!
سنة من الجهل النشيط!
لا أعرف المستحيلا!
مصر ليست دكان بقالة!
الكرسي: شرعية السلطة وشرعية الشعب!
الوزير والشاعر الكبير والتعلوب الصغير!
النيل شبع كلام!
ديمقراطى حسب الطلب!
سؤال بلا جواب عمره أكثر من مائة عام!
دروس ومبادئ الحمير للنخبة والبني آدمين!!
توفيق الحكيم: السلطة والأغلبية المطلقة والطغيان!
صلاح جاهين وحلاوة زمان!
«مُخ» إيه اللى أنت جاى تقول عليه!
كان غيرك أشطر!
مصر الحرية لا المشنقة!
أحمد لطفى السيد وكلامه الفارغ!
مائة جنيه أسقطت مبارك وتهدد مرسى
النحاس يرفض محاكمة آراء الصحفيين!
محكمة الجنايات صحافة المعارضة!
الحكومة تسرق حذاء زعيم الأمة!
يارمسيس يا!!
محكمة الجنايات تبرئ هيكل وتطالب بحمايته وتشجيعه
عيـب فـى الـذات الملكيـة بسبب نشر صفحة بيضاء!
أحترام الدستور وطهارة الحكم وسيادة القانون
فاروق ملكاً ومعركة الصحافة
طرد "العقاد" مقابل عودة الدستور !
ماذا يحميك من المستيد إذا لم يحمك الدستور؟!
الدستور و رجل الشارع
شرعية السلطة .. و سلطة الشرعية!
الحكام ليسو الهة وإنما موظفون عند الشعب!
دولة الفشل
السادات يعتقل الشرقاوى
إحنا قاعدين فى الحكم 20 سنة
لا يليق بنا مصادرة كتاب!
الرجل الذي قال لا لدستور عبد الناصر !
حجازى:غضب عبدالناصروتحذير السادات!
دستور جمعية مش دستور أُمّة!
بهجاتوس والديكتاتورية للمبتدئين !
تقرير الشرطة العسكرية وجنازة المشير
لغز نهاية المشير عامر!
كان لازمتها ايه تقول الجيش هو الذى يحمى الدستور
سأعيش خمسين سـنة والبلد يحتـاج فتـرة طويلـة يحكمه رجـل واحـد!
تكميم الصحافة أشد هولاً من إلغاء البرلمان!
حكمت المحكمة: نقد الحاكم مباح
البلطجية اشتكوا !
الأبيح والقبيح فى زمن القميص!


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

تدمير الدول

منذ قديم الأزل، تتعاقب الإمبرطوريات التى تحكم الكوكب، ولكل إمبراطورية سمات ومصالح وأسلوب فى السيطرة. قديمًا كانت بالسلاح وبالج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook