صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

6 أبريل

1819 مشاهدة

26 نوفمبر 2013
كتب : طارق رضوان



 
خرج أحمد ماهر منسق حركة 6 أبريل فى انتخابات الحركة الأخيرة. ماهر لم يتقدم للانتخابات وانتهت بفوز عمرو على عضو المكتب السياسى ابن الثلاثين عاما الذى اختاره زملاؤه ليصبح المنسق العام لحركة شباب 6 أبريل، خلفا لـ ماهر بنسبة 55٪ من أصوات الناخبين مقابل 45٪ لمنافسه الدكتور فادى المصرى. التغيير الذى حدث فى الحركة يعطى لنا دلالات كثيرة. فقد طالت ماهر كثيرا من الشبهات. أكثرها حقيقية والقليل بل النادر منها كاذب. لكن وجود ماهر كمنسق للحركة قلل كثيرا من شعبيتها الطاغية التى بدأت فور الإعلان عن الحركة فى عام 2008 وقد انضم إليها مع مرور الزمن 70 ألف عضو . بلا شك الحركة بداخلها شباب متحمس ووطنى بجانب قلة حيلته وثقافته وخبرته السياسية. لكن وطنيته أعمته عن كثير من التحركات الغامضة لبعض القيادات. وعندما فاحت رائحة العمالة. استقال كثيرون وهجروا السياسة وانشق آخرون. بعضهم فضح ما يعلمه وبعضهم التزم الصمت إما احتراما وإما تورطا وإما عجزا. لكن حقيقة الأمر هناك كثير من الاتهامات طالت 6 أبريل وبالتحديد فى منسقها العام أحمد ماهر. تحركات المنسق السابق وسفرياته إلى بلجراد وصربيا بشكل يكاد يكون شهريا كلها تثير الشكوك وكان آخرها منذ أسابيع فقد اتجه إلى تركيا ومنها إلى بلجراد. ماهر فى عام واحد وهو عام 2012 سافر إلى الولايات المتحدة الامريكية 23 مرة وهو أمر غريب ومريب. أما التمويل الذى يتلقاه ماهر فهو أمر لا مثيل له. فهو يتلقى شهريا شيكا بـ16 ألف دولار باسمه يأتى من الولايات المتحدة الأمريكية رأسا. الشاب تحركاته مريبة وعليها كثير من علامات الاستفهام فقد تلقى تدريبات مختلفة. تدريبات على إدارة المجاميع وإدارة التظاهر وتدريبات قتالية بالأسلحة الخفيفة وبغيرها وهى كلها أمور تمت قبل ثورة يناير وتحت رعاية ومظلة المخابرات المركزية الأمريكية. ومعظم الخلافات التى وقعت بينه وبين زملائه كانت بخصوص تحركات وقرارات وتصريحات للحركة لا يعرفون عنها شيئا. كما كان اتصاله الدائم والمنتظم بآن باترسون السفيرة الأمريكية السابقة بالقاهرة تثير كثيرا من الغضب والشكوك لدى زملائه. حيث فوجئ أعضاء الحركة أكثر من مرة باجتماعات خاصة ما بينه وبين السفيرة لا يعلمون عنها شيئا. مما رسخ بداخلهم أن ماهر كانت له مهام خاصة باسمه تحت مظلة الحركة وباسمها. وهم مستغلون. تلك بعض ما أعرفه عن المهندس وعن الحركة. بالفم ماء كثير. والمعلومات الدقيقة والكافية كثيرة عن ماهر وعن حركاته وتحركاته وحركته. لكن لم يحن الوقت للإفصاح عنها. خرج ماهر كمنسق والحقيقة أنه أمر أمريكى واضح وصريح كى تستطيع الحركة أن تغسل نفسها وسمعتها فى الشارع المصرى. بعدما فاحت رائحة منسقها. دوره انتهى فى الحركة. الأمريكان يريدون وجوها جديدة. وقد سحبوا رجلهم إما لدور آخر فى المستقبل وإما حماية له وإما لحرقه تماما. الأيام المقبلة ستظهر أوراقا ومستندات كثيرة عن ماهر وعن الحركة معظمها مخجل. لكن لا يمكن أبدا أن نعمم الاتهام لأعضائها. فبينهم الوطنيون الأنقياء من الشباب المصرى. وبينهم قليل الحيلة وقليل الخبرة لكنه يحاول أن يقدم شيئا لبلاده.. من وجهة نظره.


مقالات طارق رضوان :

فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فكرة مصر "2"

بعد غياب طويل، عادت فكرة مصر فى العصر الحديث، بدأت عندما جاء نابليون قائدًا لحملته الفرنسية الشهيرة. كان ذلك فى نهاية القرن ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook