صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

نظرة إلى المستقبل

1627 مشاهدة

12 نوفمبر 2013
كتب : طارق رضوان



 

تلهث مصر. تدور وتلف حول نفسها منذ تولى مبارك الحكم وحتى الآن. نفس المشاكل والمعوقات والصعوبات. استلم البليد الحكم ومصر تعانى من أزمة أنابيب البوتاجاز وأزمة بنزين وأزمة خبز وسجائر وشقق وزحام مرورى وانهيار أخلاقى واجتماعى. وكما تسلمها الرجل ومكث عليها ثلاثين عاما تركها كما هى بنفس المشاكل - أخدت نضيف وسلمت نضيف ذ وما زلنا ندور ونلف فى نفس المشاكل ولا نمتلك رؤية إلى المستقبل. رجال مبارك عادوا إلى السطح من جديد - الرجل كان موهوبا فى اختياراته لرجاله كانوا مثله تماما بلداء - عاد رجال مبارك إلى الظهور بعد دخول مؤقت داخل الجحور. ولأن رجال مبارك وصبيانهم بأفكارهم الألمعية وموهبتهم الفذة سجنوا الرجل وسجنوا حاشيته فهم يحاولون جاهدين ليظلوا على قيد الحياة متبرعين بأفكارهم ذ النيرة طبعا ذ للنظام القادم لحكم مصر. ولأنهم لا يمتلكون رؤية للمستقبل فهم يلفون ويدورون حول الحاضر ويبثون روح الكراهية واليأس والإحباط. علينا أن نحترس من (سيستم) البليد. مبارك لم يكن حاكما فقط. بل كان منهجا. ورجاله وصبيان رجاله عاجزون عن رؤية المستقبل. لأنهم لا يرون أنفسهم فيه. العواجيز من المطبلين القدامى وماسحى الأحذية يروجون لأفكار تبدو مضحكة ومثيرة للشفقة. تقرأ وتشاهد وتسمع بأن مبارك كان رجل دولة ولا أدرى رجلا يريد أن يورث ابنه الحكم وزوجته سيدة القصر تتدخل فى كل صغيرة وكبيرة ويقولون رجل دولة. رجل فى عهده تعرض مثلث الخطر فى مصر للتهديد وهو الفتنة الطائفية وأمن الحدود وأمن الماء بتهديد نهر النيل فى آخر سنوات حكمه وما زلت تسمع أنه كان رجل دولة. لا يمكن أن نلوم الإخوان وأتباعهم، إذن الجميع إلى مزبلة التاريخ هو وبطانته ورجاله ومطبلوه وراقصوه وموالسوه ويتبعهم الإخوان، علينا أن ننظر إلى المستقبل. نتكلم ونناقش ونتناقش ونختلف ونختلق ونفكر فى المستقبل. العلم هو سلاحنا الوحيد والأوحد. تقدم تلك الأمة مرتبط به.
 
العلم فى كل نواحى الحياة. من الحلول الجذرية للازمات المزمنة مرورا بالمشكلات المعتادة فى دولة من العالم الثالث ونهاية بعلم الإدارة. وهو لن يتحقق إلا بالفرد. علينا وضع مواصفات ثم نختار عليها الفرد المؤهل تماما. كما كان الحال فى اختيار - مثلا لرأفت الهجان كما اذيع علينا - اختيار المواصفات للقيادة ثم تركيب الشخص عليها. المستقبل لابد أن يكون هو شغلنا الشاغل هذه الأيام. نعيش مرحلة مؤقتة انتقالية. نبنى ونرسى قواعد. مرت مصر بنفس الأزمة بعد ثورة32 يوليو لكن كان هناك عبدالناصر وكان حوله طه حسين والعقاد فأنتجوا نجيب محفوظ ويوسف إدريس وكان هناك مصطفى وعلى أمين فأنتجوا محمد حسنين هيكل وموسى صبرى. وكان هناك عبدالرحمن عزام ومحمود فوزى فأنتجوا محمود رياض وإسماعيل فهمى وكان هناك عزيز صدقى فأنتج مصطفى خليل. وهكذا بنى عبد الناصر وترك دولة برجالها. أما البليد مبارك فأظن أن رجاله وإنتاجه أغنياء عن التعريف. المستقبل وبناؤه ووضع قواعد له أهم من تلك التفاهات التى نلف وندور حولها. فمن يبنى موجود. لكن ينقصه الرجال.


مقالات طارق رضوان :

فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فكرة مصر "2"

بعد غياب طويل، عادت فكرة مصر فى العصر الحديث، بدأت عندما جاء نابليون قائدًا لحملته الفرنسية الشهيرة. كان ذلك فى نهاية القرن ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook