صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

نادية يسرى.. أمنيات.. وحقائق!!

7688 مشاهدة

12 نوفمبر 2013
كتب : اكرم السعدني



.. خرجت بعض الصحف المستقلة تزف نبأ رحيل صديقة سعاد حسنى السيدة نادية يسرى التى تقيم فى لندن فى نفس المكان الذى شهد النهاية المأساوية لفنانة العرب الكبيرة وبالطبع لم يكن الخبر إلا مجرد استنتاج أو ربما ارتقى إلى الرجاء من صاحب الخبر، حيث تبين لى أن نادية يسرى لاتزال على قيد الحياة وإنها بصحة جيدة وإن كانت تتردد فى بعض الأحيان على مستشفى قريب من منزلها فى حى ميداڤيل وبالتأكيد معرفة سبب ترددها على المستشفى هو «سر» يرقى إلى مستوى السر الحربى حيث إن الوضع الصحى لأى إنسان هو أمر يخصه وحده ولا يحق لصديق أو قريب أو صحفى بالطبع أن يعلم عنه شيئاً أو يطلع عليه وبمجرد تواتر الأخبار حول خبر وفاتها بدأ البحث عن الجريدة التى حملت الخبر وبعض المقربين أفادوا بأنه من حقهم إقامة دعوى قضائية وأبدت نادية يسرى اهتماماً بالأمر خصوصاً بعد أن عادت من المستشفى لتقيم فى منزلها فى مرحلة النقاهة، ويظن الكثيرون أن سر رحيل سعاد حسنى تملكه نادية يسرى وبالتأكيد هذا الأمر به الكثير من الظن السيىء بل إنه أمر يبعد عن الحقيقة تمام الابتعاد فكل الشواهد تشير إلى أن هناك أصحاب مصلحة فى رحيل سعاد حسنى وأيضاً فى اختفاء المذكرات التى كتبتها بخط يدها ولم يكن سهلاً قراءته لذلك تم كتابته على الكمبيوتر فى عدة حلقات بلغت عدة مئات من الصفحات.. كل هذه الأوراق اختفت ويقولون إن صحفياً مصرياً كان يعمل فى جريدة سعودية تصدر فى لندن حصل عليها وأنه اتصل بمكتب صفوت الشريف ليزف إليه نبأ الحصول على المذكرات التى تدين صفوت الشريف بالطبع لما تحتويه من عمليات «السيطرة» التى أفاضت سعاد حسنى فى وصفها وكتابتها فى المذكرات هذا الشخص الذى حصل على المذكرات فتحوا له أبواب ماسبيرو على مصراعيه وتبوأ أعلى المناصب وهو أصلع الرأس والعقل معاً لا يعلم شيئاً عن المنصب الذى وجد نفسه فجأة يشغله بعد أن داعب مصباح علاء الدين فخرج له صفوت الشريف يقول شبيك لبيك خدامك وبين أيديك ولا أدرى لماذا لا تتجه أسرة المرحومة سعاد حسنى إلى القضاء لرفع دعوى على الأفندى الذى هبط على مبنى ماسبيرو دون سابق إنذار وعلى المأسوف على شنباته بتاع السيطرة أخونا صفوت الشريف.. لقد أصبح المثل القائل سابوا الحمار ومسكوا البردعة ينطبق علينا فالكل يريد أن ينتقم من نادية يسرى وبالتأكيد هذه السيدة لم يكن لها أى دخل فى الظروف والأسباب التى أودت بحياة سندريلا العرب، ولكن هناك جهات صاحبة مصلحة لو استطعنا أن نضع أيدينا على هذه الجهات ونحددها فسوف نصل إلى الحقيقة.. وياريت نقوم بعملية ربط ما بين حادثتى رحيل سعاد حسنى وأشرف مروان، وكلاهما هدد بفضح نظام حسنى مبارك.. سعاد قالت إنها سوف تفضح صفوت الشريف وتكشف كامل تفاصيل عمليات السيطرة التى كانت تجرى لمسئولين عرب فى مناصب غاية فى الحساسية.. وقبل أن يلقى حتفه أشرف مروان قال بالنص: إن تحت يدى أوراقاً لو كشفتها حيروح عمر سليمان وحسنى مبارك فى 60 داهية والشىء المريب أن سعاد لقيت مصرعها بالسقوط من شرفة منزل نادية يسرى من الدور السادس ونفس المصير كان ينتظر أشرف مروان عندما سقط من شرفة منزله فى الدور الثالث.. وهو نفس الأمر الذى حدث مع المرحوم الليثى ناصف والذى كان يعتبره الرئيس الراحل أنور السادات خطراً على نظام حكمه لو أنه أفشى الأسرار التى وقعت أيام ما سمى بمؤامرة 15 مايو والتى ما كان يمكن للسادات أن ينتصر فيها لولا وقوف الليثى ناصف إلى جانبه ضد وزراء الحربية والداخلية والإعلام وقادة الاتحاد الاشتراكى العربى.. نعم لقى الليثى ناصف نفس المصير بالسقوط من الطابق الثالث عشر فى نفس المكان الذى فيما يبدو أنه تكتيك مصرى للتخلص من معارضى النظام.
 
على العموم أتمنى من الأستاذ عاصم قنديل المحامى عن أسرة الفنانة الراحلة سعاد حسنى أن يعيد قراءة أوراق قضايا سعاد وأشرف مروان.. لعله يجد رابطاً يفك طلاسم هذا الرحيل المريب.. أما السيدة نادية يسرى فنتمنى لها الشفاء!!.


مقالات اكرم السعدني :

اللى ما تتسماش.. وحاجات تانية
هالة.. ومجاهد.. والسح الدح.. إمبو!!
جهد مشكور.. وحلم مشروع
الجيزة التى نقلها السعدنى إلى لندن
الانتماء لمصر وعشق أرضها
الفريق يونس.. ومصر للطيران
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
بولا.. وجورج.. وماهر عصام
الإمارات.. المتسامحة
مهرجان «آفاق».. بلا حدود
وداعا.. ياكبير المقام
أمهات.. عبدالفتاح السيسى
جرائم.. أتلفها الهوى
رسالة بريطانيا عندما هتفت.. عمار يا مصر
ورحل «بسة»
يا بتوع مرسى.. وتكاتكه موتوا بغيظكم
صبـاح الخـير.. يــا مــــولاتى
صوت أسعدنا ولايزال
مدد.. يا سيدى الريال!
نفسى ألزقه... على قفاه
يوم.. سعدنى فى مارينا
ناصر.. وحليم.. والسعدنى
وداعًا عاشق مصر الكبير
مبارك.. حكم المحكمة.. وحكم التاريخ
أخطر .. وزير في بر.. مصر!!
الورق الكوشيه.. والأيام بيننا!!
سفيــــر.. فوق العادة!
الكبير الموهبة .. قليل البخت
سعيد صالح صاحب.. الغفلة الحلوة!!
حقك.. علىّ.. ياباشمهندس!!
سد الوكسة.. الإثيوبى!
وداعا.. يا زمن الكبرياء
الليثى..أبدا..لايموت!!
خيبـة اللـه.. عليكـم!!
مبروك.. لأمن الجيزة
تواضروس ..الذى خيب ظنى !!
دوامة الثورة المصرية تنتقل إلى المصريين فى بريطانيا
غمة.. وانزاحت!!
إعلام.. عبدالمقصود أفندي
كاسك.. يا وطن
آه يا بلــد آه
نادية لطفى.. ويا أهلا بالطواجن!!
قول يا دكتور قنديل لـ... السويس.. وبورسعيد.. والإسماعيلية!
حكاية بهجت وأبوالنيل
السيسى.. وبونابرت.. وعبدالناصر!
الفرسان الثلاثة
زيارة للمنتصر بالله
أفيش.. وحيد عزت
السفيرة عزيزة.. والغوث!
الإعلان إياه.. ومهرجان الأقصر!!
مطلوب من نقيب الصحفيين!
لجنة حكماء مصر
وزير داخلية حازم.. و.. حازمون
«إخص».. فاكتور.. والفرفور الجميل!
هشام قنديل.. ها! ويا رمسيس يا
نصيبى ..مفيد فوزى .. وأنا
فى حضرة الشيخ.. مصطفى إسماعيل!
دريم.. وملعون أبوالفلوس!
تستاهل.. يامعالى الوزير!!
عقدة.. وعنده كل الحلول!
باسم يوسف.. «حُطيئة» هذا الزمان
الكنبة..والجمل..وصفين!!
ليس فى الإمكان أبدع من الإخوان!
أبو السعادة.. محمود الجوهرى!
زمان.. عادل إمام!
الجميلـة.. والوحشــين!!
فريق الكورة.. وفريق مصر للطيران
«محمول» منير.. و«محطوط» حليم


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

خطط الإخوان.. هدم الأمة

خونة ومرتزقة وقتلة ولصوص وتجار دين وجهلاء. هذا هو تصنيفهم وتوصيفهم. سرطان زرع فى قلب الأرض المقدسة. لم يطرح سوى الدم والدموع و..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook