صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!

1440 مشاهدة

20 اغسطس 2013
كتب : طارق رضوان



اعتياد الإخوان على الحياة السرية وعلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة لأمنهم، فضلوا أن يكون مرشدهم فى أمان.. بعيدا ولو لوقت مؤقت عن أيدى الأجهزة الأمنية كى لا تصاب القواعد الشبابية بالانهيار والتهور وهم يرون مرشدهم مقبوضا عليه متكبلا بالكلابشات فيعطيهم صورة قديمة قاتمة محفورة على جدران ذاكرتهم بسجن مرشديهم فى عهدى ناصر والسادات، لذلك كان عليهم أن يخفوا الرجل، ولأنهم يعيشون تحت الحماية والتمويل والخطط الأمريكية القطرية التركية، كان لابد من الاستعانة بهم لوضع خطة تأمين المرشد العام محمد بديع.

 
 
وكان الاختيار هو التحرك فى سيارات دبلوماسية خاصة بالسفارة القطرية كى لا تخضع للتفتيش مما قد يسبب أزمة دبلوماسية ما بين البلدين، واختاروا كذلك مكان إقامة المرشد العام، وهو منزل السفير القطرى فى القاهرة وهو المنزل الملاصق للسفارة القطرية بالمهندسين وقبل فض الاعتصام بيومين تقريبا غادر السفير القطرى الأراضى المصرية عائدا إلى بلاده فى نفس توقيت عودة السفير المصرى فى الدوحة إلى القاهرة، وكانت حجة عودة السفير القطرى هو قضاء إجازته الصيفية السنوية، غادر السفير القطرى تاركا منزله مفتوحا للمرشد وأسرته يعقد الاجتماعات التى يريدها مع من يريد من القيادات الإخوانية فى وجود التليفون المؤمن الخاص بالسفير يجرى المرشد من خلاله اتصالات مع قادة التنظيم الدولى ومع الأمريكان والأتراك للتشاور، المرشد كان قليل الخروج من بيت السفير فى الأيام الأخيرة لخوفه من رصده وتتبعه والقبضعليه، لكن من يعرف بديع عن قرب يعرف أنه شديد الجبن خصوصا بعدما تقدم السن به، وخوفه المبالغ فيه من المعتقل، فقد أصيب الرجل بحالة هيجان عصبى عندما علم بالقبض على خيرت الشاطر وراح يهذى ـــ الإخوان مش هيرجعوا المعتقلات تانى ـــ راح الرجل يكررها أكثر من مرة أمام بعض المقربين إليه ممن أحاطوه فور سماعهم نبأ القبض على الشاطر، وهو ما جعلهم يتخذون جميع الاحتياطات اللازمة لتأمين حياته وحريته بدلا من إصابته بانهيار عصبى قد ينهى على حياته.
 
 
أسامة ياسين هو من قام بالاتصال بالسفير القطرى وعرض عليه الأمر وتكررت الاتصالات من الإخوان إلى السفارة التركية والسفارة الأمريكية وانتهى الأمر باتجاه المرشد إلى بيت السفير القطرى بالمهندسين، وهو ما يفسر سر اتجاه عناصر الإخوان للاعتصام أمام مسجد مصطفى محمود فور الفض، فالمسجد قريب من السفارة ومن بيت السفير، كما أنه شديد التشابه من حيث الموقع برابعة العدوية.
 
 
الإخوان كانوا يخططون لمصلحة التنظيم، لرجاله ولأمواله وليذهب الجميع إلى الجحيم، وهو ما فعلوه فى شبابهم كما رأينا، القذف فى جهنم تحت مسمى الاستشهاد.


مقالات طارق رضوان :

قوة مصر الذكية
بناء الإنسان بالمسرح والسينما
جرائم الإخوان «الأخيرة»
جرائــم الإخوان
جرائــم الإخوان 3
جرائــم الاخوان
جرائم الاخوان
ثورة الكرامة
فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook