صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

ملفات الإخوان(1)

1663 مشاهدة

31 يوليو 2013
كتب : طارق رضوان



 إنه النصر. ولكل نصر حلاوة يتذوقها الشعب ليدخل فى نشوة الفوز بعد المرارة فقد دفعت مصر غاليا تحت حكم الإخوان وهم شرذمة لصوص وخونة ومرتزقة ورئيسهم كان مجرما، لا يتورع ولا يتوقف فى هدم الدولة وطمس الهوية المصرية وحضارتها، وكان شديد التركيز فى سرعة الإنجاز باعتباره الرئيس وكل ما يطلبه مجاب، ولأنهم هواة سياسة وبلداء ومحدودو الفهم، كانوا مفضوحين فى كل تحركاتهم وفى كل قراراتهم، وبسرعة مذهلة استعدوا كل طوائف الشعب المصرى ضدهم، لا يقرأون التاريخ، ولا يعرفون أن معاداة القضاة والقضاء فى مصر على مر التاريخ معناها زوال حكمهم إلى الأبد، فقد كانوا شديدى القسوة فى معاداتهم لكل فصائل القضاء،

ويركزون فى شىء واحد فقط. وهو إهانة القاضى وترويعه وإخافته على رزقه، ليكون كل ما يفكر فيه هو أكل عيشه من منصبه، وإلا الشارع فى انتظاره، الإهانات التى تعرض لها القضاء بمحاصرة المحكمة الدستورية وإرهاب القضاة وإطلاق الشائعات وبث سمومهم فى الشبكات الإلكترونية للنيل من سمعة القضاء وتهديدهم بالحشر فى شوال. كل ذلك له دواؤه عند القاضى ولا يؤثر فيه مطلقا، إلا التأثيرات الإنسانية المعتادة التى تصحبها حسرة على ما جرى للقضاء، لكن الأهم والأخطر هو ما فعله مرسى منذ تولى المستشار أحمد مكى وزارة العدل، وهى الجريمة المحققة على كل قاض فى مصر، فالقاضى يتقاضى مرتبه على دفعتين الأولى ثلثا المرتب وهى من المجلس الأعلى للقضاء والثانية وهى الثلث الأخير وتسمى بدل العلاج وتصرف من وزارة العدل بشيكات. وما فعله مرسى وإخوانه هو وقف صرف ثلث المرتب التابع لوزارة العدل،
 
التوقف لم يكن مباشرا بل كانت الشيكات تصرف الى القاضى ويذهب بها للبنك المركزى والبنك المركزى يرد برفض الشيك لأنه بدون رصيد، فيعود القاضى لوزارة العدل مرة أخرى ليشتكى،
 
فيعتذر الوزير عن الحدث المؤسف، ثم يصرف شيك آخر وللمرة الثانية يرفض فى البنك، وهكذا تدور العملية منذ ستة أشهر تقريبا، والقضاة لا يتقاضون ثلث المرتب، وكان القصد الأول والأخير والوحيد تقريبا هو إهانة القاضى واللعب فى مصدر رزقه ليبتعد عن العمل السياسى ولا يفكر إلا فى مورد رزقه وتطويعه بسهولة- هكذا كانوا يعتقدون- وقد ظلت تلك الأزمة دائرة حتى رحل المعزول عن الحكم، وللإنصاف وللأمانة فوزير العدل الأسبق أحمد مكى كان شديد الضيق مما كان يجرى للقضاة فى أزمة المرتبات واشتكى أكثر من مرة للرئاسة، لكن كان الرد لا يأتيه أبدا، وهى أحد الأسباب التى جعلت مكى يقدم استقالته، أما بقية العبث الإخوانى فى القضاء والعدالة والذى أشرف عليه مرسى بنفسه، فهو الإفراج عن المساجين.. الجميع يعرف نوعية من أفرج عنهم والهدف من إخراجهم، لكن أن يصل الهزل فى العفو لهذه الدرجة، فتلك هى الكارثة، فالأخ مرسى وضع ضمن قائمة المفرج عنهم كل من.. زوج أخت الكابتن محمد أبو تريكة لاعب الأهلى الشهير، وهو موظف بوزارة الداخلية واختلس مالا من عهدته وتم الحكم عليه بثلاث سنوات وتوسط أبو تريكة للإفراج عنه وخرج بالفعل، الثانى هو ابن عم محمد مرسى العياط وهو تاجر مخدرات فئة (أ) والثالث هو أخو زوجة محمد مرسى العياط الأخت نجلاء أم أحمد،
 
وموظف بهيئة الإسكان بحى النزهة وقبض عليه متلبسا وهو يتقاضى رشوة من أحد رجال المقاولات للبناء بالمخالفة، وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات قضى منها سنة ونصف، وعندما دخل مرسى القصر - يبدو أن زوجته أم أحمد أقسمت ميت يمين ما تدخل القصر إلا وأخوها بره السجن، يا ستى يهديكى يرضيكى أبدا. يخرج يعنى يخرج - وأفرج مرسى بالفعل عنه فى الدفعة الأولى، هكذا كان يفعل مرسى فى القضاء وفى العدالة ويعبث بكل القيم والمبادئ ويتشدق هو وأتباعه الآن بالمبادئ والقيم ويتمسكون بالشرعية، دكتور مهندس مدنى أتى رئيسا للجمهورية عبر انتخابات شهدها العالم ولم يتكلموا عن قضايا التزوير- كفضيحة مطبعة الأميرية - والتدليس والتشهير والترغيب والترهيب التى مارسوها على المجتمع المصرى بكل طوائفه، وفى آخر الأمر ينتظرون التدخل الأجنبى ليعود مرسى رئيسا على ظهر الدبابات الأمريكية هنا فقط لا ينطقون عن الشرعية !!.


مقالات طارق رضوان :

قوة مصر الذكية
بناء الإنسان بالمسرح والسينما
جرائم الإخوان «الأخيرة»
جرائــم الإخوان
جرائــم الإخوان 3
جرائــم الاخوان
جرائم الاخوان
ثورة الكرامة
فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook