صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

اقطعوا رءوس الفتنة

1758 مشاهدة

31 يوليو 2013
كتب : محمد هيبة



ما كادت جماعة الإخوان «المفسدين» ترى مشاهد الشعب العظيم الذى خرج فى جمعة الطوفان فى 26 يوليه ليعطى تفويضًا على بياض للقوات المسلحة والفريق السيسى وللدولة كلها لضرب الإرهاب وتصفيته والقضاء عليه.. ما كادوا يرون ذلك حتى أصابتهم لوثة غير مصدقين أنهم أصبحوا مذمومين مدحورين للمرة الثانية، الأولى فى 30/6، والثانية فى26/7. نعم مذمومين مدحورين من الشعب الذى يكرههم ويلفظهم ويخرجهم من بين صفوفه طالما أنهم يرفضون أن يكونوا ضمن نسيج الشعب المصرى ويرفضون مصريتهم ويعلون عليها هوية أخرى غير مصر.

 
 
الإخوان ومن يخطط لهم شعروا بقرب النهاية بالنسبة لهم، وشعروا أن اعتصامهم لن يطول وسينتهى فدفعوا بأنصارهم المخدوعين إلى ساحة النصر وكوبرى 6 أكتوبر فى تصعيد ومواجهة مع الأمن وبالونة اختبار للشرطة والجيش لمعرفة مدى جدية تفويض الجيش لضرب الإرهاب.. وكعادتهم حولوا المنطقة إلى ساحة حرب دفعوا فيها بالأبرياء من أنصارهم والمخدوعين باسم الدين والجهاد والشهادة إلى أتون النار، ولا يهمهم كم من الدماء أريقت وكم من الأرواح أزهقت.. كل ما يهمهم هو الخروج بمشهد إعلامى يصدرونه عالميًا أنهم هم الضحية وأن قوات الأمن قتلتهم عمدًا مع سبق الإصرار مع أنهم هم فيهم القتلة والسفاحون وقناصتهم اغتالوا أنصارهم من فوق أسطح العمارات والمنازل لتوريط الأمن والجيش كان ما فعله الإخوان على يد صفوت حجازى هو فخ أحكموه حتى لا يقوم الجيش والشرطة بفض الاعتصام فى رابعة وفى النهضة، وكلنا شاهدنا الفيديوهات التى نقلت من المستشفى الميدانى برابعة.. والذين يقومون بالتقاط الصور لايهمهم الضحايا والقتلى والدماء التى لا تسيل بقدر ما يهمهم تصوير أكبر كم من مشاهد الدم والقتل ليصدروها عالميا.. ومن خلال آلة إعلامية محترفة.. صدروا للعالم إجرامهم على أنه إجرام الشرطة.
 
والحقيقة أنه قد طفح الكيل.. وأصبح السكوت عن الأمر فى غير محله، فالناس فى الشوارع والميادين الآن تحمل الدولة -حكومة وجيشًا وشرطة- المسئولية لأن التفويض الشعبى المطلوب نالوه حاسما قاطعا.. وأيضا لا يمكن السكوت عن احتلال الميادين واحتلال العمارات وحصار الميادين والبيوت وقطع الطرق وإلا ستسقط هيبة الدولة مرة أخرى، خاصة أن رءوس الفتنة مازالت موجودة على منصة رابعة تخطط للمعتصمين وتثير الفتن والقلاقل فى كل مكان.. وراجعوا عدد الضحايا التى سقطت بفعل تحريض وتأليب رءوس الفتنة بديع وحجازى والعريان والبلتاجى وغيرهم من 30/6 وحتى الآن لابد للجيش والشرطة معا أن يتحركا فورا لفض الاعتصامات فى رابعة والنهضة.. لابد من وجود آلية لحصار هذين الاعتصامين.. نحن نجدهم يتحركون يخرجون ويدخلون بحرية غريبة، وأيضا يأكلون ويشربون ويهربون أسلحة ويصدرون اعتصامات وهجمات من كل جانب دون أن يتعرضلهم أى أحد.. فنحن تركنا الأمر يتفاقم إلى هذا الحد ولابد من إنهائه فورا.. ويجب على الدولة ألا تخشى أى شىء فى مواجهة هؤلاء لأن التردد واللاحسم خطر فى هذه المرحلة.. والاستسلام لإرهابهم أخطر وأخطر.. وهذا ما فعلوه من قبل أيام حكم المجلس العسكرى والمشير طنطاوى.. فكانت ردود أفعالهم بالحرق والقتل والتعذيب.. نحن أمام خيارين.. إما الدولة.. وإما هذا الورم السرطانى فلنستأصله جميعا.


مقالات محمد هيبة :

العلاوات الخمس فى النفق المظلم !
منظومة الفساد والفشل
ماذا ينقصنا لاستضافة المونديال؟!
عبور 3 يوليو.. يوم عادت الدولة
قوانين إنصاف المرأة
نصب علنى باسم الكورة
اقتراحات «للوزير» كامل الوزير
«خليها خاوية»
شكرا سيادة الرئيس
الإشارة.. «صفراء»؟!
ملاحظات حول خفض سعر الفائدة
المسئولية الضائعة بين المحافظة والجمعية
ثورة يناير.. الدروس المستفادة!
رد من وزارة الداخلية.. وتعقيب؟!
مصر بين قضيتى اللاجئين والهجرة غير الشرعية
الجيزة عاصمة سياحية.. المحافظ.. والمهمة الصعبة
محنة الطرق.. وأزمة المرور!
الانفجار السكانى.. والأمن القومى المصرى
عود على بدء: قانون الفوضى الرياضية؟!
قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook