صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

للوفد سبع فوائد

1487 مشاهدة

11 يونيو 2013
كتب : طارق رضوان



السيد البدوى فى حزب الوفد يسحق البقية الباقية لتاريخ وسمعة الحزب من أجل مصالحه الخاصة ومن أجل الخدمة على تواجد الإخوان فى السلطة وتحالفه المستميت والمستمر والدائم مع الإخوان يكشف دوره بوضوح فى الحياة السياسية. الرجل منذ أيام أعلن أن حزب الوفد سيدخل انتخابات مجلس النواب على جميع المقاعد. هذا ما قاله فى العلن. وفى الخفاء وضع قائمة أسعار تدفع لمن يريد أن يرشحه الحزب إما فردى أو على رأس قائمة. وصلت التسعيرة فى إحدى دوائر الفردى إلى 600 ألف جنيه ورأس القائمة 300 ألف جنيه. تلك القائمة السعرية ليست من أجل البدوى بالطبع، فالرجل لم نشهد عليه أى مخالفات مالية - إلى الآن - ولا نتمنى.

 
ليس من أجله، لكن من أجل سمعة الحزب القديمة والراسخة فى قلوب المصريين ولتاريخ الحزب فى النضال السياسى منذ أن كان حزب الأغلبية وحتىء أصبح فى صفوف المعارضة المستأنسة. البدوى اتخذ قراره بعد عدة مناورات، بعضها سرى وبعضها علنى بعضها مع أطراف خارجية وبعضها مع أطراف داخلية. فقد اجتمعت به السفيرة الأمريكية فى أحد مكاتبه وامتد الحوار إلى ثلاث ساعات كاملة. استمعت فيه المندوبة السامية الأمريكية إلى كل طلبات البدوى التى هى جزء من طلبات جبهة الإنقاذ وطلبت منه السفيرة أن يدخل حزب الوفد الانتخابات بأى ثمن وبأى طريقة ولابد أن يعلن ذلك لأن وجود نواب للحزب فى البرلمان أمر فى غاية الأهمية والخطورة.
 
للوفد سبع فوائد فى الحياة السياسية تحت حكم الإخوان. فهو الحزب الذى يمثل التيار الليبرالى العلمانى فى مصر كما أن شعبيته كبيرة نسبيا بالمقارنة بالأحزاب الليبرالية الوليدة وتاريخه الطويل وسمعته الدولية تغنى عن أية أقاويل بأن الإخوان والتيار الإسلامى يستحوذان على البرلمان المصرى. ووافق البدوى على طلب السفيرة ولا نعلم ما الثمن الذى حصل عليه البدوى
 
. بالطبع المندوبة السامية لا تفعل ذلك من أجل عيون الشعب المصرى أو حرص الأمريكان على الديمقراطية فى مصر، بل لأهمية وجود برلمان يجمع أكبر قدر ممكن من التنوع السياسى لأنه البرلمان الذى سيوقع على الاتفاقيات والمعاهدات والصفقات وتبادل الأراضى مع الفلسطينيين والتصديق على إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها رام الله. ولابد للبرلمان أن يجمع كل الطوائف ليبدو أنه يمثل الشعب المصرى كله. والوفد يكفى ويغنى عن بقية الأحزاب. وبعد أن التقى البدوى بآن باترسون التقى بسعد الكتاتنى ومهندس الصفقات الانتخابية الآن ما بين الإخوان وبين جميع التيارات. وحمامة السلام ما بين الإخوان وجميع التيارات السياسية ما عدا الأقباط.
 
الكتاتنى وعد البدوى بمائة مقعد وقد يزيد العدد إلى مائة وعشرين مقعدا ووافق البدوى.
 
وأجل الاثنان اسم الدوائر لحين ظهور الخريطة النهائية للدوائر. والاجتماع ما بين البدوى والكتاتنى لم يكن الأول ولن يكون الأخير. فالتنسيق ما بين الاثنين لا يتوقف. فالبدوى هو رسول السلام ما بين جبهة الإنقاذ وبين الإخوان. كما أنه على صداقة وطيدة وقديمة بسعد الكتاتنى. فابنة الكتاتنى خريجة كلية الصيدلة تعمل فى شركة سيجما للأدوية التى يمتلكها البدوى. والصداقة ما بين الاثنين صداقة عائلية يستفيد منها الإخوان ويستفيد منها البدوى وحده. ويخسر فيها حزب الوفد. وتخسر فيها مصر.


مقالات طارق رضوان :

فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فكرة مصر "2"

بعد غياب طويل، عادت فكرة مصر فى العصر الحديث، بدأت عندما جاء نابليون قائدًا لحملته الفرنسية الشهيرة. كان ذلك فى نهاية القرن ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook