صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

 رمضان 2019..مسك الختام

42 مشاهدة

8 يونيو 2019
كتب : محمد عبدالرحمن



• رغم أنه ليس جهة إنتاج فنى، لكن البنك الأهلى المصرى قدم لنا أفضل برنامج فى رمضان 2019 وهو «العباقرة عائلات»، وأفضل إعلان على الإطلاق وهو «الفرع المميكن» (طبعًا لا داعى للقول بأن البنك حكومى بالتالى هذه الملاحظة ليست إعلانا).
• أسماء أبو اليزيد، ممثلة صاعدة بقوة تؤكد أن الموهبة وحدها كافية لإنارة طريق صاحبها رغم الظلام الذى يهبط عادة بسبب المدفوعين بالواسطة وبصورهم التى تنهال علينا كل يوم عبر انستجرام.
• قال لى صديق أثق فى معلوماته، إن مصطفى خاطر هو من فضل خوض تجربة «طلقة حظ» بدون بيومى فؤاد وأسماء أخرى دعمته فى «ربع رومى» وراهن على نفسه منفردًا، ولا داعي بالطبع للتذكير بنتيجة الرهان.
• من خلال «هوجان» يمكن القول إن سباق الدراما الرمضانية المقبل انضم له اسم مؤثر هو محمد عادل إمام.
• «أخو الواد سيد الشحات» هذا هو الاسم العادل لمسلسل أحمد فهمى وهنا الزاهد بعد المجهود الكبير الذى بذله محمد عبدالرحمن «فخر شقيق سيد» فى الحفاظ على معدل الضحك بالحلقات.
•  كتبت عن العديد من البرامج الإذاعية الناجحة هذا الموسم، أكتفى فى مسك الختام بالإشادة ببرنامجين، أولهما  «دراما شخصية» لإيناس الشواف على إينرجى، وحروف الجر ليوسف الحسينى على نجوم إف إم.
• الإشادة بمسلسل «زودياك» والإعلان عن إنتاج حلقات «ما وراء الطبيعة» وكلاهما لأحمد خالد توفيق، أمر يستدعى أولا قراءة الفاتحة على روح الكاتب الراحل، وثانيا الحفاظ على التفاؤل تجاه مستقبل الدراما المصرية، التى وإن تعثرت فإنها لا تتراجع وقادرة دومًا على المضى للإمام بفضل مخزون هائل من الأفكار والمواهب ينتظر فقط حضور الفرصة. 
• الحمدلله انتهى الجدل حول كثافة وجود بيومى فؤاد، لنستمتع بأدائه الذى لا يتأثر عادة بمستوى المسلسل (عن شخصية خميس السبتاوى تحديدًا أتكلم).
• يقف على نفس الدرجة، الممثل المخضرم محمود البزاوى، وجوده على الشاشة ممتع، بعيدًا عما يجرى من أحداث ومن يتداخل من ممثلين.
• ليسوا البطل الأول، لكنهم قدموا أداءً كوميديا لافتا فى رمضان 2019، عمرو وهبة فى «بدل الحدوتة تلاتة» محمود الليثى فى «الزوجة 18» أحمد سلطان فى «سوبر ميرو».
• بمزيد من التركيز، يمكن القول إن الفخ الذى وقع فيه معظم نجوم مسرح مصر اسمه «الثقة المفرطة».
• أفضل مشاهد رمضان 2019 دراميًا على الإطلاق: فوز الزمالك بالكونفدرالية.•



مقالات محمد عبدالرحمن :

للسينما المصرية.. ألفين سلام وتحية
الممر .. الطريق مفتوح أخيرا للأفلام الحربية
رمضان 2019.. حصاد الأسبوع الثانى
رمضان 2019.. حصاد الأسبوع الأول
المـــلك يحيـى الفخرانى
ملايين منى الشاذلى
عصام والعباقرة
بالحب اتجمعنا فى ملتقى أسوان
أسوان .. قبلة الشباب العربى والإفريقى
بكير الحلوانى وشركاه
خمسة مشاهد من مهرجان برلين التاسع والستين
يحدث فى برلين
مافيــا محمد رمضان
الضيف.. فيلم «مختلف عليه»
مصر .. نقطة تلاقى شباب العالم
«إلى الكاميرا يلجأ المظلوم والشريف والمقهور.. ويخشاها الظالم والفاسد والمتجبر»
حكاية كل يوم
السندى .. أمير الدم
ياسمين صبرى .. النجومية بالإنستجرام
أبانا الذى علمنا السينما
منتدى شرم الشيخ.. الشباب ينتصر دائما
عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !
عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !
ثغرات السيناريو وجرأة الفكرة لم تؤثر على الفيلم «بشترى راجل».. أخيرا فيلم عن الحب فى عيد الحب
فوبيا التصنيف فى.. اترك أنفى من فضلك
لماذا حقق الفيلم إيرادات كبيرة في أسبوعه الأول؟ مولانا .. كل هذا الجدل
الـ 10 الأنجح فى 2016
«الستات» يدافع عن سمعة السينما المصرية
المختصر المفيد لما جرى فى أفلام العيد
تفاصيل التواطؤ بين «شبه الرقابة» و«شبه السينما»!
كيف ظهر «الأسطورة» كممثل كوميدى؟ محمد رمضان «الطبيعى» على مسرح الهرم
20 ملاحظة فى 30 يوما
رمضان 2016.. الانطباعات الأولى عن الحلقات الأولى
الكبار والشباب نجوم يواجهون «التحدى» فى سباق رمضان
«الشقة».. موهبة مؤلف وخبرة مخرج واجتهاد ممثلين
نوارة .. الأسباب الخمسة لكل هذا النجاح
أشعار فؤاد حداد تعود على المسرح القومى
الفرصة الأخيرة لإنقاذ مسرح الدولة
التفاصيل الكاملة لآخر أيام المدينة
ليالى الحلمية.. النجوم متحمسون والجمهور «قلقان»!!
الأسباب الخمسة لنجاح «أحلى صوت»
تناقضات المصريين فى «الليلة الكبيرة»
ليالى يحيى الفخرانى على خشبة المسرح القومى
نور الشريف .. (القيمة) لا تموت
أنا الرئيس.. كوميديا من مدرسة فؤاد المهندس
محمد سعد «ينتكس» فى حياتى مبهدلة
فى وداع عمر الشريف العالمى
رمضان 2015.. أزمات الساعات الأخيرة
السيسي.. وجمال بخيت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook