صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

قول يا دكتور قنديل لـ... السويس.. وبورسعيد.. والإسماعيلية!

1085 مشاهدة

21 مايو 2013
كتب : اكرم السعدني



الثلاثى المرح الجميل الذى يشرح قلب الناظرين «الإسماعيلية والسويس وبورسعيد»، هذا الثلاثى الذى يسمونه إقليم القناة له فى بر مصر مكانة غالية ولدى شخصى الضعيف مكانة سامية فقد ولدت فى أجمل بقعة وأكثرها اخضرارا، حيث الناس الطيبون الذين يقترب سلوكهم من سلوك أبناء القرية الصغيرة المتحابة.. إنها محافظة الإسماعيلية التى تجملت بفضل رجلين لا ثالث لهما، الأول هو عمى وتاج رأسى وأحد أعز أصدقاء أبويا الجميل السعدنى الكبير.. إنه المعلم ابن البلد الشهير عثمان أحمد عثمان ابن الإسماعيلية الذى كان يعتبر الإسماعيلاوى جنسية واحدة، بل أسرة واحدة، فأى إسماعيلاوى هو قريب من المهندس عثمان أحمد عثمان، بل إنه فى الحقيقة قريب له، ولذلك قدم عثمان أحمد عثمان أياديه البيضاء لكل فرد من أهل المدينة أثناء وبعد العدوان على مصر وتهدم مدن القناة ومنها الإسماعيلية عام 7691، أما الرجل الثانى والذى شارك عثمان أحمد عثمان فى التعمير وإعادة البناء فهو الدكتور عبدالمنعم عمارة وزاد الأمر أنه حرص على اللمسة الجمالية فى المحافظة، وعندما نتجه شمالا فإننا نقترب من البحر المتوسط، حيث السكان قد اعتادوا التعرف على أصحاب حضارات سكنت نفس المتوسط، لكن على الجانب الآخر وشعب بورسعيد هو شعب يتميز بخفة دم لا مثيل لها وهم يجيدون الحكى ولو أن الحكاية لم تضحك سعادتك فإنهم قادرون على أن يضيفوا إليها من خيالهم الخصب ما يجعلك تستلقى على قفاك من الضحك وفوق ذلك فإنهم يتوارثون حكاوى أبطالهم ورجالهم الشجعان منذ العدوان الثلاثى عام 65، وحتى حرب الأيام السوداء فى عام 76 التى سميناها النكسة، ثم حرب الاستنزاف عام 96 وحتى النصر الأعظم فى تاريخنا عام 37 والذى نسبه إلى نفسه المخلوع لا أعاد الله أيامه.. من خلال أبناء بورسعيد كبار السن سوف تجد موسوعة متحركة يملكون كل الحكايات والأسرار والأسماء والمعارك والبطولات والخدع التى أوقعوا بها أو فيها أوسخ بنى البشر من جنود إسرائيل، وأنت لا تستطيع أن تفصل البورسعيدى أو الإسماعيلاوى من الحروب التى خاضتها مصر، باعتبار أن المحافظتين ومعهما السويس كانت دائما خط الدفاع الأول عن مصر بأكملها، وأضف إلى هذا الفن الكروى ونجومه الكبار الذين اشتهرت بها الإسماعيلية أولا ثم بورسعيد ثانيا وأحيانا السويس، وقد حاول الإنجليز ومعهم الفرنسيون إضفاء طابع مختلف لهذه المحافظات عن بقية القطر المصرى، ولكن الذى حدث أن الإنجليز والفرنسيين خرجوا من مدن القناة يتكلمون العربية بلهجة مصرية خالصة ويتقنون الدعابة والسخرية والقفشات ولله الحمد لم يستطع أحد - عبر أى عصر من العصور إن يقتلع هذا الإقليم العزيز على النفس ويفصله عن وطنه الأم، ولعلنى أفردت مساحة طويلة لهذه المسألة بتلك المقدمة لكى أدخل إلى موضوع شائك شديد المرارة على النفس، إنه مشروع تنمية خط القناة، بعض أهل الإقليم حائرون يتحدثون عن أيدٍ خبيثة تعبث فى الظلام ويشيرون إلى بلد خليجى بعينه، هو قطر بالتأكيد، ويخشى هولاء العاشقون لحبات الرمال فى الإسماعيلية وبورسعيد والسويس أن يكون المشروع تمهيدا لنقل ملكية المدن الثلاث من خلال مشاريع التنمية إلى ملاك غير مصريين تنتقل إليهم تبعية الأرض والعرض والآمال والأحلام والتاريخ وكل شبر فى هذه المدن يحكى قصة بطولة ومعركة حياة وموت ومسألة مصير.. يسأل الناس فى مدن القناة عن سر هذه التنمية التى هبطت عليهم فجأة ودون سابق إنذار هل طرحوا الأمر لأصحاب الأمر أم أن أهل الإقليم هم مثل الزوج.. آخر من يعلم؟! ولهذا فإننى أخاطب ضمير رئيس مجلس الوزراء المصرى وأستحلفه بأغلى ما يملك أن يكون شفافا وصريحا وأمينا مع هذا الجزء الغالى والعزيز من أهلنا وأرضنا، وأن يبين لهم الحقيقة ولا شىء سواها وأن يسفر عن حقيقة الممولين ومصادر التمويل والمستفيد من الحكاية.. ويا عم هشام قنديل قول الله يعمر بيتك، قول لأهالى السويس والإسماعيلية وبورسعيد وطمنهم على مستقبل الأرض والأهل، قولها وتوكل على الذى لا ينام، وعلى العموم نحن يا عمنا رئيس مجلس الوزراء فى الانتظار، فلا تجعلنا فى انتظار جودو.. جودو الذى لا يجىء أبدا!



مقالات اكرم السعدني :

سر.. زيارة العندليب ونجاحه
حمام هالة وتابعها مجاهد
سر نجاح.. خفاجى
الإسكندرية.. واتنين فى قفة!
فى حضرة.. سمير خفاجى
الفن.. وناسه
اللى ما تتسماش.. وحاجات تانية
هالة.. ومجاهد.. والسح الدح.. إمبو!!
جهد مشكور.. وحلم مشروع
الجيزة التى نقلها السعدنى إلى لندن
الانتماء لمصر وعشق أرضها
الفريق يونس.. ومصر للطيران
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
بولا.. وجورج.. وماهر عصام
الإمارات.. المتسامحة
مهرجان «آفاق».. بلا حدود
وداعا.. ياكبير المقام
أمهات.. عبدالفتاح السيسى
جرائم.. أتلفها الهوى
رسالة بريطانيا عندما هتفت.. عمار يا مصر
ورحل «بسة»
يا بتوع مرسى.. وتكاتكه موتوا بغيظكم
صبـاح الخـير.. يــا مــــولاتى
صوت أسعدنا ولايزال
مدد.. يا سيدى الريال!
نفسى ألزقه... على قفاه
يوم.. سعدنى فى مارينا
ناصر.. وحليم.. والسعدنى
وداعًا عاشق مصر الكبير
مبارك.. حكم المحكمة.. وحكم التاريخ
أخطر .. وزير في بر.. مصر!!
الورق الكوشيه.. والأيام بيننا!!
سفيــــر.. فوق العادة!
الكبير الموهبة .. قليل البخت
سعيد صالح صاحب.. الغفلة الحلوة!!
حقك.. علىّ.. ياباشمهندس!!
سد الوكسة.. الإثيوبى!
وداعا.. يا زمن الكبرياء
الليثى..أبدا..لايموت!!
نادية يسرى.. أمنيات.. وحقائق!!
خيبـة اللـه.. عليكـم!!
مبروك.. لأمن الجيزة
تواضروس ..الذى خيب ظنى !!
دوامة الثورة المصرية تنتقل إلى المصريين فى بريطانيا
غمة.. وانزاحت!!
إعلام.. عبدالمقصود أفندي
كاسك.. يا وطن
آه يا بلــد آه
نادية لطفى.. ويا أهلا بالطواجن!!
حكاية بهجت وأبوالنيل
السيسى.. وبونابرت.. وعبدالناصر!
الفرسان الثلاثة
زيارة للمنتصر بالله
أفيش.. وحيد عزت
السفيرة عزيزة.. والغوث!
الإعلان إياه.. ومهرجان الأقصر!!
مطلوب من نقيب الصحفيين!
لجنة حكماء مصر
وزير داخلية حازم.. و.. حازمون
«إخص».. فاكتور.. والفرفور الجميل!
هشام قنديل.. ها! ويا رمسيس يا
نصيبى ..مفيد فوزى .. وأنا
فى حضرة الشيخ.. مصطفى إسماعيل!
دريم.. وملعون أبوالفلوس!
تستاهل.. يامعالى الوزير!!
عقدة.. وعنده كل الحلول!
باسم يوسف.. «حُطيئة» هذا الزمان
الكنبة..والجمل..وصفين!!
ليس فى الإمكان أبدع من الإخوان!
أبو السعادة.. محمود الجوهرى!
زمان.. عادل إمام!
الجميلـة.. والوحشــين!!
فريق الكورة.. وفريق مصر للطيران
«محمول» منير.. و«محطوط» حليم


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook