صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

شكرا سيادة الرئيس

98 مشاهدة

27 مارس 2019
كتب : محمد هيبة



كعادته ينحاز الرئيس إلى البسطاء.. كعادته ينحاز الرئيس إلى الناس.. كعادته ينحاز الرئيس إلى العدالة الاجتماعية.. كعادته ينحاز الرئيس إلى مصلحة المواطن ومصلحة الوطن.. كعادته ينحاز الرئيس إلى احترام دولة القانون.. وأحكام القضاء.. ولولا كل ما سبق ما حمل رأسه على كفيه وقام بإزاحة حكم الإخوان وإسقاط دولتهم وجماعتهم نزولاً على رغبة الشعب وإرادته فى 30 يونيو 2013.

هذا ليس كلامًا مرسلاً.. ولا رياءً فى حق الرئيس.. ولكنه واقع تفرضه علينا أمانة الكلمة.. وإعطاء كل ذى حقٍ حقه.
فقد حسم الرئيس السيسى الجدل تمامًا فى قضية العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات.. وأصدر توجيهاته الحاسمة والقاطعة للحكومة بسحب الاستشكال العبثى على حكم محكمة القضاء الإدارى النهائى والبات وآلياته بأحقية أصحاب المعاشات فى هذه العلاوات وعرض الأمر على الجمعية العمومية بمجلس الدولة لاستطلاع الرأى فى بيان التسوية.. والأكثر من ذلك فقد وجه الرئيس أيضًا وزارة المالية برد إجمالى المديونية المستحقة لصناديق المعاشات طرف الوزارة وبنك الاستثمار القومى من خلال تشريع منظم لتلك الإيرادات على أن تبدأ التسوية من موازنة العام المالى الجديد 2019/2020.
قرار الرئيس السيسى وتوجيهاته نزلت بردًا وسلامًا على الناس جميعًا.. وعلى أصحاب المعاشات بصفة خاصة.. ذلك أنهم يعولون أكثر من 9 ملايين أسرة، وقد وصفت كل الدوائر السياسية والبرلمانية والنقابية والإعلامية بأن قرار الرئيس كان قرارًا تاريخيًا بما لا يدع مجالاً للشك أن الرئيس يعمل فى واد.. والحكومة ومؤسسات الدولة تعمل فى وادٍ آخر.. وأن معدلات إيقاع وسرعة أداء الرئيس فى تحقيق الإصلاح الاقتصادى ومعدلات النمو وأيضًا سياساته الداخلية والخارجية لا يستطيع أحد أن يجاريها لأن الرئيس يريد فعلاً لهذا الوطن أن ينمو وأن يتقدم.. وأن يعيش كل مواطن عيشة كريمة لذا فعليه دائمًا عبء أن يتدخل بنفسه لتصحيح الأوضاع وإعادة سياسات الحكومة وقراراتها إلى مسارها الصحيح والطبيعى.
والحقيقة وبصراحة لقد استفزنى بشدة الإجراء العبثى الذى اتخذته وزارة التضامن بتقديم استشكال مضحك على الحكم النهائى والتاريخى لمحكمة القضاء الإدارى وفى محكمة أخرى غير مختصة بالموضوع لا لشيء إلا للتعطيل وكسب الوقت ولست أدرى أى وقت الذى كانت تريد أن تكسبه الوزيرة فالقضية منظورة منذ سنوات طويلة والمحاكم مليئة بالقضايا من هذا النوع.. لأن كل موظف يخرج إلى المعاش يقوم برفع دعوى قضائية أى أن هناك أكثر من ثلاثة ملايين دعوى قضائية ضد وزارة التضامن فى هذا الصدد تسقط كلها بعد قرار الرئيس التاريخى لأنه يعيد الحق لأصحابه.
للأسف لقد كنت سأطالب من خلال هذا المنبر برحيل الوزيرة المختصة لأنها تعمل ضد إرادة ومصالح الناس.. وهى بهذا تخالف القسم الذى أقسمت به عند تكليفها بالمسئولية.. أن ترعى مصالح الشعب.
لقد أخرس قرار الرئيس كل الألسنة.. وكل الإشاعات والأقاويل والاتهامات.. وكل محاولات الصيد فى الماء العكر ومحاولات تشويه النظام وثقة الناس فى القيادة السياسية التى آمنت بها ووضعت بين يديها مصالح هذا الشعب ومقدرات هذا الوطن لأنه فعلاً أمين على هذا المواطن وعلى هذا الوطن.
حقيقة ليست هناك كلمات توفى هذا الرجل حقه.. ولكن باسم الملايين.. وباسم مصر.. نقول له: شكرًا سيادة الرئيس. •
 



مقالات محمد هيبة :

العلاوات الخمس فى النفق المظلم !
منظومة الفساد والفشل
ماذا ينقصنا لاستضافة المونديال؟!
عبور 3 يوليو.. يوم عادت الدولة
قوانين إنصاف المرأة
نصب علنى باسم الكورة
اقتراحات «للوزير» كامل الوزير
«خليها خاوية»
الإشارة.. «صفراء»؟!
ملاحظات حول خفض سعر الفائدة
المسئولية الضائعة بين المحافظة والجمعية
ثورة يناير.. الدروس المستفادة!
رد من وزارة الداخلية.. وتعقيب؟!
مصر بين قضيتى اللاجئين والهجرة غير الشرعية
الجيزة عاصمة سياحية.. المحافظ.. والمهمة الصعبة
محنة الطرق.. وأزمة المرور!
الانفجار السكانى.. والأمن القومى المصرى
عود على بدء: قانون الفوضى الرياضية؟!
قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook