صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

294 مشاهدة

6 فبراير 2019
كتب : مفيد فوزي



سلطان.. ضيف مصر

فى مصر، ضيف عربى كبير له أياد بيضاء لا تعد ولا تحصى على مصر، إنه سمو الشيخ سلطان القاسمى حاكم الشارقة فى دولة الإمارات العربية، لقد ارتبط الشيخ منذ أن كان طالبًا بمصر فى كلية الزراعة، وزامل عادل إمام وصلاح السعدنى وسمير غانم، ومنذ أن كان يسكن فى حى الدقى بالقاهرة حتى صار حاكمًا للشارقة، ومصر لا تغيب عنه، وكان من أوائل المصريين الذين ذهبوا للشارقة الإعلامى المخضرم سعيد عمارة وكانت أول إذاعة فى الشارقة مذيعوها من صوت العرب، ومنذ تاريخ طويل يتوافد المصريون على الشارقة التى تستقبلك بعبارة «ابتسم، أنت فى الشارقة»، والشيخ سلطان «ناصرى الهوى»، ولكنه متابع وشغوف لكل أخبار مصر، انكساراتها قبل انتصاراتها، فهو صاحب يد بيضاء على معامل كلية الزراعة بجامعة القاهرة، وصاحب يد بيضاء على المجمع اللغوى الكبير وفروعه، وهو الذى رمم المركز الفرنسى بعد الاعتداء عليه ومرافق أخرى كثيرة لكنه يغضب إذا ذكرتها ويرى أنها لا تدخل فى بند تبرعات لمصر، ولا يحب هذه العبارة ويستريح لعبارة «مساهمات شيخ إماراتى بهوى مصرى»، ود.سلطان القاسمى مثقف كبير وله كتب وسيرة ذاتية يحكى فيها حكايات وطرائف مصرية لاتزال تسكن ذاكرته، وقد عرفت الشيخ أيام كان طالبًا يدرس حتى صار حاكمًا ويرانى الصحفى الشاهد على العصر وفجر الحياة فى دولة الإمارات العربية.. وأجمل ما فى الشيخ سلطان أنه وسطى الإسلام ويختلف فى العادات والتقاليد عن شقيقات الشارقة من الإمارات، وربما كنت مدعوًا فى معظم مناسبات الشارقة إن لم تكن كلها، ولا تنسى مصر موقفًا محترمًا للشيخ عندما قدم لمصر بعض قطع الآثار المصرية النادرة فى صمت، إن الشيخ سلطان يحب الفن وتستهويه الأعمال المسرحية الكبيرة لمحمد صبحى وسميحة أيوب وقد دعيا للشارقة وقامت الإمارات بتكريم مناسب للنجمين الكبيرين، وعندما كنت مدعوًا للشارقة فى مناسبة عيد الكتاب حيث انتشر الناشرون المصريون واكتظت أرفف المعرض بالمؤلفات المصرية، كنت أشعر كما قلت فى إذاعة الشارقة بالزهو وكأنى أشهد معرضًا فى مدينة نصر.
سلطان القاسمى يعطى المرأة فى الشارقة اهتمامًا خاصًا حتى إن معظم المرافق والمصالح تزينها إماراتيات جميلات ذات الطابع العربى والماكياج الهادئ والشخصية الهادئة الواثقة من نفسها.
أقول للشيخ سلطان القاسمى عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات حاكم الشارقة: أهلاً بك فى مصر التى أحببتها منذ كنت طالبًا تدرس فى كلية الزراعة ومازلت.
أيها المثقف العربى الكبير الذى تحتضنه مصر بذراعيها فهو أكثر حكام العالم عشقًا لمصر، يفرح لأفراحها ويساهم فى السر لبعض مرافقها دون إعلام أو إعلان.



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

السفر إلى المستقبل

تتغير مصر كثيرًا. وتتبدل. تتقدم للأمام بخطوات مسرعة ومحسوبة ومخطط لها بدقة. فالعالم كله حولنا يتكامل بسرعة مذهلة. يصاحب ذلك ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook