صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

يحدث فى برلين

137 مشاهدة

6 فبراير 2019
كتب : محمد عبدالرحمن



تبدأ بعد يومين الدورة التاسعة والستين لواحد من أهم مهرجانات العالم، مهرجان برلين السينمائى الدولي، أو «البرينالة» كما يطلق عليه الألمان وكذلك الكثير من محبى هذا المهرجان، وسط درجة حرارة تصل للصفر فى بعض الأحيان، وتساقط للثلوج، وأمطار متقطعة، يُشاهد محبو السينما أكثر من 400 فيلم، عدد كبير منها عرض عالمى أول، ليستفيد برلين دائمًا من كونه ينطلق فى فبراير ليكون أول المهرجانات الكبرى التى تعرض الأفلام فى العام، يليه كان الفرنسى ثم فينسيا الإيطالى وغيرها من المهرجانات التى تحولت منذ عقود إلى صناعة متكاملة تجنى الأرباح وليست فقط فعالية ثقافية لا تهدف للربح، وإذا حسبنا فقط عدد التذاكر التى تباع سنويا والتى تتجاوز 300 ألف تذكرة بمتوسط يبدأ من 20 يورو يمكن أن نتخيل حجم الدخل الذى يحققه أي مهرجان سينمائي بجانب الرعاة الكبار الذين لا يتخلون عنه وكذلك الانتعاش الاقتصادى الذى تحققه الأحياء المجاورة لقصر المهرجان والفنادق التى ترفع لافتة كامل العدد حتى قبل نهاية العام المنصرم.. عندما تبدأ الدورة التى تنتهى يوم 17 من الشهر الجاري، بالتأكيد سيكون هناك الكثير من الملاحظات ورصد الظواهر، لكن لو أردنا التوقف عند المقدمات، فبالتأكيد يلفت الانتباه استمرار حرص المهرجان ورئيسه ديتر كوسليك على احترام المرأة، سواء بطرح قضايا تخصها وتشغل بال المجتمع بشكل عام؛ كما حدث فى الدورة الماضية التى سيطرت عليها حملات مواجهة التحرش ضد المرأة فى الوسط السينمائي، وفى هذا العام يأتى الاهتمام فنيا، حيث تشارك 7 أفلام بتوقيع مخرجات فى المسابقة الرسمية من أصل 17 فيلمًا كما أن فيلم الافتتاح «طيبة الغرباء» بتوقيع المخرجة الدنماركية لون شيرفيج وكانت جائزة الدب الذهبى فى الدورة السابقة مباشرة قد ذهبت للمخرجة الرومانية أدينا بينتيلى عن فيلمها «لا تلمسني»، ويدور فيلم «طيبة الغرباء» حول  قصة أربعة أشخاص يعانون من أسوأ الأزمات فى حياتهم، وهم يحاولون العيش فى شتاء نيويورك، فى أجواء من الحب والطيبة والضحك فيما بينهم.
يضاف لما سبق أن رئيس لجنة التحكيم للمسابقة الدولية هذا العام هى الفنانة الفرنسية جولييت بينوش، وتعد بينوش من أهم الممثلات الفرنسيات فى الثلاثين عامًا الأخيرة، تبلغ من العمر حاليا 54 عامًا، حصلت على جائزة الأوسكار أفضل دور مساعد عن فيلم «المريض الإنجليزي» عام 1996، وفى عام 2000 قدمت فيلم «شيكولاتة» الذى رُشحت عنه لجائزة الأوسكار وفازت كأفضل ممثلة عن مهرجان الفيلم الأوربى للمرة الثالثة، وقدمت ثلاثية الألوان للمخرج البولندى «كريستوف كيسلوفسكي» «أزرق» حازت على جائزة السيزار الفرنسية بالإضافة إلى ترشيحها لجائزة الجولدن جلوب.
ومهرجان برلين، ككل المهرجانات الكبرى ليس فقط مساحة واسعة لعرض الأفلام عبر عشرات الشاشات، وإنما يفتح سنويا المجال أمام صناع السينما الباحثين عن الدعم للالتقاء مع المنتجين وعرض أفكارهم ومشروعاتهم، وتم بالفعل الإعلان عن تفاصيل الدورة السادسة عشر لسوق الإنتاج المشترك بحضور 600 منتج وخبير تسويق الأفلام، بعد قبول 37 مشروعا لعرضها على شركات الإنتاج.
اللافت والمزعج فى نفس الوقت هو غياب السينما العربية عن المسابقات الرسمية الكبرى، وهو أمر بات شبه متكرر فى الدورات الأخيرة بل باتت المشاركة العربية هى الاستثناء، والأفلام المشاركة فى المهرجان لمخرجين عرب هى الفيلم العراقى القصير «موصل 980» عن محنة النساء الإيزيديات للمخرج على محمد سعيد، والسودانى الوثائقى «خرطوم أوفسايد» لمروة زين، وفيلم «وردة» للمخرج اللبنانى غسان سهلب، و«لقاء لم يذاع» للمخرج المصرى محمد صلاح وهو فيلم وثائقي، يتناول الفيلم حياة «إبراهيم»،وهورجل مصرى يعاني من متلازمة النجاح، مثل معظم المصريين،ومع ذلك لا يملك أى قوة ليكتشف لماذا لم ولن يتم بث المقابلة أبدًا، إبراهيم يعمل «نادل» فى مقهى مصرى محلي، تم استضافته فى برنامج، ومن خلال بعض اللقطات المختارة منه، يتم التعرف أكثر على إبراهيم وأرائه السياسية وكيف يتعامل مع المرأة والأطفال فى حياته.•



مقالات محمد عبدالرحمن :

ملايين منى الشاذلى
عصام والعباقرة
بالحب اتجمعنا فى ملتقى أسوان
أسوان .. قبلة الشباب العربى والإفريقى
بكير الحلوانى وشركاه
خمسة مشاهد من مهرجان برلين التاسع والستين
مافيــا محمد رمضان
الضيف.. فيلم «مختلف عليه»
مصر .. نقطة تلاقى شباب العالم
«إلى الكاميرا يلجأ المظلوم والشريف والمقهور.. ويخشاها الظالم والفاسد والمتجبر»
حكاية كل يوم
السندى .. أمير الدم
ياسمين صبرى .. النجومية بالإنستجرام
أبانا الذى علمنا السينما
منتدى شرم الشيخ.. الشباب ينتصر دائما
عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !
عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !
ثغرات السيناريو وجرأة الفكرة لم تؤثر على الفيلم «بشترى راجل».. أخيرا فيلم عن الحب فى عيد الحب
فوبيا التصنيف فى.. اترك أنفى من فضلك
لماذا حقق الفيلم إيرادات كبيرة في أسبوعه الأول؟ مولانا .. كل هذا الجدل
الـ 10 الأنجح فى 2016
«الستات» يدافع عن سمعة السينما المصرية
المختصر المفيد لما جرى فى أفلام العيد
تفاصيل التواطؤ بين «شبه الرقابة» و«شبه السينما»!
كيف ظهر «الأسطورة» كممثل كوميدى؟ محمد رمضان «الطبيعى» على مسرح الهرم
20 ملاحظة فى 30 يوما
رمضان 2016.. الانطباعات الأولى عن الحلقات الأولى
الكبار والشباب نجوم يواجهون «التحدى» فى سباق رمضان
«الشقة».. موهبة مؤلف وخبرة مخرج واجتهاد ممثلين
نوارة .. الأسباب الخمسة لكل هذا النجاح
أشعار فؤاد حداد تعود على المسرح القومى
الفرصة الأخيرة لإنقاذ مسرح الدولة
التفاصيل الكاملة لآخر أيام المدينة
ليالى الحلمية.. النجوم متحمسون والجمهور «قلقان»!!
الأسباب الخمسة لنجاح «أحلى صوت»
تناقضات المصريين فى «الليلة الكبيرة»
ليالى يحيى الفخرانى على خشبة المسرح القومى
نور الشريف .. (القيمة) لا تموت
أنا الرئيس.. كوميديا من مدرسة فؤاد المهندس
محمد سعد «ينتكس» فى حياتى مبهدلة
فى وداع عمر الشريف العالمى
رمضان 2015.. أزمات الساعات الأخيرة
السيسي.. وجمال بخيت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

السفر إلى المستقبل

تتغير مصر كثيرًا. وتتبدل. تتقدم للأمام بخطوات مسرعة ومحسوبة ومخطط لها بدقة. فالعالم كله حولنا يتكامل بسرعة مذهلة. يصاحب ذلك ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook